خالد صلاح

اضرار طلاء الأظافر منها الإصابة بالسرطان والسمنة

الجمعة، 07 ديسمبر 2018 02:00 ص
اضرار طلاء الأظافر منها الإصابة بالسرطان والسمنة اضرار طلاء الاظافر
كتبت فاطمة ياسر
إضافة تعليق

تهتم الكثير من الفتيات والنساء بوضع طلاء الأظافر "المانيكير"، للحصول علي مظهر جديد وملفت لشكل الأيدي والأرجل، وتختلف أنواع واللوان طلاء الأظافر فعند ارتداء ملابس باللون البني تقوم البعض بوضع اللوان الأحمر أو البيج، فأصبح وضع طلاء الأظافر حسب ما يليق علي الملابس.

وخلال الأسطر القادمة،  سنتعرف على أضرار طلاء الأظافر على الصحة العامة، ووفقا لما نشره موقع "ديلي ميل"، والذي أكد أن طلاء الأظافر يصنع من بعض المواد الكيمائية الضارة على الصحة العامة، وخاصة على الغدد الصماء داخل الجسم، وهذا يؤثر علي عملية الإنجاب والنمو.

وأوضح التقرير، إلي أن كثرة استخدام طلاء الأظافر يتسبب في الكثير من المشاكل لجسم الإنسان، وأهمها زيادة في الوزن، ونتيجة لحدوث اختلال في هرمونات الغدة الصماء بالجسم،  ويحدث ذلك خاصة عند استخدام طلاء الأظافر الغني بمادة  "TPHP".

ووفقا لما نشره موقع "Bright Side"، والذي أكد إحتواء طلاء الأظافر علي مادة "التولين"، وهي المسئولة عن وضع الطلاء بشكل جيد وسائل، تتسبب في شعور الشخص بالصداع الدائم، والشعور بالأرق وعدم القدرة علي أخذ الكافي من النوم بشكل صحي.

كما أن طلاء الأظافر يحتوي علي مادة تدعي "فورمالدهيد"، وهي المسئولة عن تخزين الطلاء والسماح له في الحفاظ علي قوامه لفترة طويلة، وهي شبيه بالغاز، وتسبب اضطرابات في دقات القلب، وأيضا تتسبب في الإصابة بامراض الجهاز التنفسي كانسداد الشعب الهوائية وما شابه ذلك،  وذلك وفقا لما نشره الموقع.

وأشار التقرير إلي تواجد مادة "الفورمالديهايد" ومادة "تولوين"، في طلاء الأظافر واستخدامهم كثيرا يتسببان في  تشوهات للجنين في حالة أن السيدة حامل، والحل هو تجنب استخدام طلاء الأظافر الذي يحتوي علي هذه المواد.

ونشر تقرير عبر جريدة "ديلي ميل"، والتي أوضحت أن  طلاء الأظافر يحتوي علي بعض المواد السامة والخطيرة علي الصحة، فكثيرة استخدامه قد تكون من أهم الأسباب المؤدية للإصابة بالسرطان والاضطرابات الهرمونية.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة