خالد صلاح

اضبط مخالفة.. تأخر تسليم الأشعة للمترددين على مركز مستشفى جامعة بنى سويف

الجمعة، 07 ديسمبر 2018 06:00 ص
 اضبط مخالفة.. تأخر تسليم الأشعة للمترددين على مركز مستشفى جامعة بنى سويف مستشفى جامعة بنى سويف - أرشيفية
بنى سويف - أيمن لطفى
إضافة تعليق

يعانى المواطنين المترددين على  مركز الأشعة التابع  لمستشفى جامعة بنى سويف ، من تأخر استلام صور وتقارير الأشعة ، بسبب تغيب الموظفين والأطباء الاستشاريين ، حسبما أكد الأهالى لـ "  اليوم السابع  " ، إذ أكد   مدحت عبدالحليم ،  مهندس زراعى يقيم قرية باروط بمركز بنى سويف  قائلا :  تعانى زوجتى من آلام فى الفقرات العنقية وبعرضها على طبيب متخصص طالبنا بعمل أشعة رنين  وذهبت إلى مركز الأشعة بالعيادات التخصصية التابعة لمسشفى جامعة بنى سويف نظرا لوجود أجهزة حديثة بالمركز تخرج الاشعة بدقة وجودة عالية ،  برغم أن سعر الأشعة بها لا يقل عن  المراكز الخاصة سوى  30 جنيها فقط ،  ولم أستلم الاشعة إلا بعد مرور11 يوما لعرضها على الطبيب المعالج  بدون تقرير ، ثم طالبتهم بالتقرير فبدأوا فى المماطلة  وترددت على المركز 7 أيام  أخرى ،  ولم أجد لدى مسؤولى المركز والعاملين سوى التعلل  بعدم وجود طبيب يطلع على الأشعة ويكتب التقرير  بخط يده ثم يتم طباعته ، وتارة أخرى غياب الموظف المسؤول عن كتابة التقرير على الكمبيوتر وطباعته ، وعندما  لجأت إلى مدير المركز  قال لى" اتحملنا شويه يا حاج " ،  وأدى عدم تسلمى تقرير الأشعة ، إلى تأجيل الطبيب  للعملية الجراحية مرتين  وسط معاناة زوجتى  من آلام فقرات وغضاريف الرقبة .

ويلتقط أطراف الحديث مجدى إمام ، خطيب مسجد بمدينة بنى سويف قائلا : توجهت إلى مركز الأشعة بالعيادات التخصصية بالجامعة لعمل أشعة رنين لوالدتى لعرضها على طبيب متخصص فى الجراحة  ، وحصلت على الاشعة فى ذات اليوم  بدون تقرير وعرضتها على الطبيب المعالج فطالبنى بإحضار الأفلام على أسطوانة  ليتمكن من فحص جميع اللقطات التى لا تظهر فى الاشعة المطبوعه  ، وترددت على المركز خمسة أيام للحصول على تقرير الأشعة  دون جدوى نظرا لتغيب الاستشارى وفقا لكلام إحدى العاملات بالمركز  ، فلجأت إلى الدكتور منصور حسن  رئيس الجامعة  وقابلته بمكتبه  فدون تأشيرة قوية على شكواى مطالبا خلالها بسرعة حل المشكلة ،  وذهبت إلى الدكتور وائل الشاعر ، رئيس مجلس ادارة المستسفى الجامعى -  عميد كلية الطب ، فطالب مسؤولى المركز بتسليمى الأشعة والتقرير الخاص بها، وبرغم ذلك، توجهت إلى مركز الاشعة  ولم أتمكن ايضأ من الحصول على الأشعة التى بلغ سعرها 380 جنيها  ،  لغياب الطبيب الاستشارى ، وفى اليوم التالى تسلمت التقرير بعد عشرة أيام،  من إجراء الأشعة وبعرضه على الطبيب المعالج قرر اجراء  جراحة عاجلة لاستئصال  إحدى الكليتين بمعهد ناصر بالقاهرة نظرا لوجود ورم بها .


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة