خالد صلاح

الوفد: شباب الحزب امتداد حقيقى لثورة 1919.. ولديهم عزيمة لقيادة المستقبل

الخميس، 06 ديسمبر 2018 09:08 م
الوفد: شباب الحزب امتداد حقيقى لثورة 1919.. ولديهم عزيمة لقيادة المستقبل اجتماع لجنة الشباب بالوفد
كتب محمود العمرى
إضافة تعليق

قال المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد، إن شباب الوفد الحالي هم الامتداد الحقيقي لشباب ثورة 1919، مشيرا الي أن أهم ما يميز شباب الوفد، هو ما يمتلكونه من فكر ورؤية وطنية ولديهم جذور وطنية وتربوا داخل المدرسة الوطنية المصرية في حزب الوفد وهذا ما يميزهم عن مُختلف الشباب.

وأضاف "أبو شقة" فى بيان مساء اليوم الخميس أن شباب الوفد لا يسعي لتحقيق اهداف شخصية أو منافع ومكاسب ذاتية ولكنهم يؤمنون أن استمرار حزب الوفد هو استمرار حقيقي للديمقراطية في مصر ، جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة النوعية للشباب بحزب الوفد بلجان شباب المحافظات برئاسة المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد لتلقي مقترحات وافكار شباب الوفد حول الاحتفال بمئوية الوفد.

بهاء ابو شقة 3
بهاء ابو شقة 3

 

بهاء ابو شقة 2
بهاء ابو شقة 2

 

وأردف رئيس الوفد، وبالنظر إلي تاريخ الوفد نجد أن دور الشباب الوفدي والمرأة الوفدية محفور بحروف من نور في تاريخ الحركة الوطنية المصرية،لافتا إلى أنه يرى في شباب الوفد الإصرار والعزيمة في أن يكونوا جنود وقادة المستقبل، حتي يعرف الجميع أن هؤلاء هم شباب الوفد.

وحضر الاجتماع طارق سباق نائب رئيس الحزب، ومحمد فؤاد سكرتير عام مساعد ورئيس اللجنة النوعية للشباب وطارق تهامي سكرتير عام مساعد الحزب، و، جمال شحاته امين الصندوق المساعد ومقرر اللجنة النوعية للشباب وكاظم فاضل سكرتير عام مساعد حزب الوفد والنائب الوفدي سعد بدير مساعد رئيس حزب ابوفد لشئون مجلس النواب وراضي شامخ نائب رئيس اللجنة النوعية للشباب بحزب الوفد.


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

اهبلاوى

هو فين هذا الشباب مش شايف غير قيادات من العواجيز شعرها شاب

الواقع يختلف عن الكلام المعسول عن الشباب الذى ينفر من سيطرة عواجيز رجال الاعمال الذين يسعون من خلال الحزب لتحقيق المزيد من الجاه والمال على حساب الغلابة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة