خالد صلاح

الزمالك يتسلح بـ5 عوامل لضرب حصون المصرى ببرج العرب.. التربع على قمة الدورى.. عودة طارق حامد لخط الوسط.. التاريخ ينصف الأبيض بالمواجهات.. عدم الاستقرار الفنى والإدارى بالفريق البورسعيدى.. وبقاء جروس بميت عقبة

الخميس، 06 ديسمبر 2018 05:01 م
الزمالك يتسلح بـ5 عوامل لضرب حصون المصرى ببرج العرب.. التربع على قمة الدورى.. عودة طارق حامد لخط الوسط.. التاريخ ينصف الأبيض بالمواجهات.. عدم الاستقرار الفنى والإدارى بالفريق البورسعيدى.. وبقاء جروس بميت عقبة  الزمالك والمصرى
كتبت ياسمين يحيى
إضافة تعليق

مع دقات السابعة من مساء اليوم يلتقى فريق الزمالك مع نظيره المصرى البورسعيدى فى المباراة المؤجلة من الأسبوع الحادى عشر من مسابقة الدورى ببرج العرب.

ويدخل الزمالك اللقاء متسلحًا بعدة عوامل تساعده لضرب حصون الفريق البورسعيدى خلال المباراة المرتقبة، وتحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث ليضيفها إلى رصيده بمسابقة الدورى.

ويمكن تلخيص هذه العوامل فى التقرير التالى:

ترتيب الدورى
ترتيب الدورى

 

تصدر الدورى

ما زال فريق الزمالك محافظًا على صدارته لقمة الدورى، بعد مرور 16 جولة من المسابقة المحلية، حيث يقع فى المركز الأول برصيد 32 نقطة، بعد أن خاض لاعبوه 13 مباراة فقط، لذلك سيحاول الفريق الأبيض مواصلة الفوز والانتصارات حتى يتمكن من مواصلة التصدر.

عودة طارق حامد

تشهد مباراة المصرى اليوم عودة طارق حامد  لاعب الوسط، لصفوف الزمالك بعد أن خضع للتأهيل خلال الفترة الماضية نظرًا لإصابته بكدمة فى العضلة الجانبية للفخذ بمباراة الجونة، حيث يظهر فى التشكيلة الأساسية بجوار التونسى فرجانى ساسى، وسيكون لحامد دور فى اللقاء خاصة أن أداء الفريق الأبيض قد تاثر بغيابه خلال مباراة الاتحاد السكندرى بالبطولة العربية والتى استحوذ فيها لاعبو الاتحاد على منطقة الوسط، ونجحوا فى إفساد هجمات الزمالك المرتدة النقاز.

تاريخ المواجهات

يتسلح الزمالك أيضًا بشهادة التاريخ له فى مواجهاته مع المصرى، حيث التقى الفريقان 135 مرة فى مسابقتى الدورى الممتاز وكأس مصر، وفاز الفريق الأبيض فى 78 لقاء، بينما فاز الفريق البورسعيدى فى 25 مباراة فقط، وانتهت 32 مباراة بنتيجة التعادل منها 19 لقاء انتهى بالتعادل الإيجابى، و13 مباراة حسمها التعادل السلبى بدون أهداف، كما يتفوق الزمالك على المصرى فى عدد الأهداف.

استقرار الزمالك

يعيش الزمالك فى الوقت الحالى فترة من الاستقرار الفنى والإدارى فى ظل عدو تغيير الجهاز الفنى وتألقه خلال المباريات، وهوما انعكس على الروح التى يتميز بها الفريق فى الفترة الحالية، ورغبتهم فى مواصلة الفوز فى المباريات.

التغيير فى بورسعيد

حالة من عدم الاستقرار تسيطر على فريق المصرى  فى ظل التغيير الفنى فى الأجهزة الفنية فبعد رحيل حسام حسن، تم الاستعانة بميمى عبد الرازق ثم تمت إقالته ليتم تولى مصطفى يونس الذى لم ينجح مع الفريق فى المباريات حتى الآن، وتٌعد مباراة اليوم حاسمة لمصير يونس مع الفريق البورسعيدى. 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة