خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

سفير دولة اريتريا لـ"إفريقية البرلمان": والدتى مصرية وتربيت ودرست فى مصر

الثلاثاء، 04 ديسمبر 2018 10:57 م
سفير دولة اريتريا لـ"إفريقية البرلمان": والدتى مصرية وتربيت ودرست فى مصر طارق رضوان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عقدت لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب، برئاسة النائب طارق رضوان، لقاء مع السفير فاسيل جبرا سلاسى تكلا ـ سفير دولة اريتريا بمصر، اليوم الثلاثاء، فى إطار دعم العلاقات المصرية الإفريقية.

وبحسب بيان صادر عن لجنة الشئون الإفريقية، أشار السفير الإريترى إلى أن العلاقة مع مصر استراتيجية، وأن من حق مصر إقامة علاقات استراتيجية متوازنة مع أثيوبيا وأريتريا، منوها إلى أن والدته مصرية وأنه قد تربى ودرس بمصر.

كما أشار إلى أن الشعب الإريترى قد كافح من أجل نيل الاستقلال عن أثيوبيا، وأنها تعرضت إلى فرض عقوبات اقتصادية من جانب الدول الغربية.

وأوضح أن العلاقات عادت مع الجانب الأثيوبي، وأن هذا يصب فى مصلحة كل دول القرن الأفريقي، كما أن مشكلة الحدود مع الجانب الجيبوتى فى طريقها إلى الحل، وعرف ذلك بأنه تسونامى القرن الافريقى، مطالبا الجانب المصرى بإزالة العقبات أمام تنفيذ المنح التعليمية للطلبة الإريتريين الراغبين فى الدراسة بالجامعات المصرية، مع ضرورة أن تكون هناك شراكة تجارية واقتصادية بين البلدين.

كما أوضح أن اريتريا تمتلك أفضل المواقع السياحة حيث لديها أطول شاطئ على البحر الأحمر، لكن فى حاجة إلى تطوير البنية الأساسية، كما طالب بضرورة توافر أسطول نقل بحرى تشترك فيه كل الدول المتشاطئة على البحر الأحمر لضمان أمن البحر الأحمر وتسهيل حركة التجارة بين دول القرن الأفريقي.

وأوضح رئيس اللجنة الإفريقية بالبرلمان، أن اللجنة بصدد عقد اجتماع مع كل وسائل الإعلام المصرية من أجل توجيه رسالة إعلامية متزنة وداعمة للعلاقات مع الدول الافريقية، مشيراً إلى أنه تم  الاتفاق على إنشاء "الصالون الأفريقي" بالتعاون مع كبرى وسائل الإعلام المصرية من أجل عمل لقاءات حوارية مع الأشقاء الأفارقة.

وأشار إلى ضرورة أن تتكاتف كل الدول الأفريقية من أجل تحقيق التنمية والتعاون المنشود، ودعم التعاون والشراكة بين الدولتين مع إنشاء أسطول بحرى لسهولة حركة التجارة والأشخاص.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة