خالد صلاح

"الأب القاتل".. الأمن يكشف لغز مقتل فتاة المرج بطلق نارى.. الأب حرض أبناء العم بسبب فضيحة ليلة الزفاف.. هربوا من أسيوط إلى القاهرة للاختباء.. النيابة تحبس والد القتيلة وأحد أقاربها.. والمنفذ يلجأ للصعيد

الثلاثاء، 04 ديسمبر 2018 03:13 ص
"الأب القاتل".. الأمن يكشف لغز مقتل فتاة المرج بطلق نارى.. الأب حرض أبناء العم بسبب فضيحة ليلة الزفاف.. هربوا من أسيوط إلى القاهرة للاختباء.. النيابة تحبس والد القتيلة وأحد أقاربها.. والمنفذ يلجأ للصعيد حبس - أرشيفية
كتب عامر مصطفى
إضافة تعليق

الأب القاتل.. الأمن يكشف لغز مقتل فتاة المرج بطلق نارى..الأب حرض أبناء العم بسبب فضيحة ليلة الزفاف بعد 3 سنوات..هربوا من أسيوط إلى القاهرة للاختباء. وتم كشف كذبه أمام محقق النيابة العامة عندما أنكر معرفته بالقاتل، رغم أن التحريات أثبتت صلة القرابة بينهم، لتدور القضية فى إطار جديد، وتحوم الاتهامات حول الأب الذى بدا فى أول التحقيق ضعيفا ليشعر الجميع أنه حزين لمقتل ابنته الفتاة الشابة.

 

قتل فتاة المرج بدم بارد فى مكان عملها برصاصة من مجهول تبين بعد ذلك أنه على صلة قرابة بها، كاميرا المراقبة كشفت جزءا كبيرا من لغز مقتل الفتاة المسكينة، التى راحت ضحية قرار من الوالد للتخلص منها.

 

استمعت النيابة إلى أقوال الأب، والذى طالب فى البداية بحق ابنته التى ماتت ضحية رصاصة من شاب مجهول أثناء عملها بمحل فى منطقة المرج، مؤكدا أنه جاء من الصعيد للعيش بالقاهرة وهو يعمل موظف، ليكن فى منطقة المرج.

 

"ح.ع"، والد الفتاة ياسيمن، أنكر فى بداية أقواله معرفته بالقاتل الذى تخلص من الفتاة، نافيا معرفته به، إلا أن التحريات أثبتت أن هناك صلة قرابة بينه وبين القاتل الذى ظهر فى كاميرا المراقبة التى التقطت صورته، وهو يطلق النار على الفتاة.

 

الوالد القاتل تفاجأ بذلك، ليدلى بأقوال جديدة أمام ممثل النيابة، قائلا: "جئت من أسيوط إلى القاهرة من حوالى 3 سنوات، عقب زواج الفتاة القتيلة، والتى تبين ليلة زفافها أنها غير عذراء، وتم الطلاق بعدما تم فضح الأمر والجميع علم أنها ليست عذراء فتركت بلدتى " بأسيوط"، خشية حديث الناس والفضيحة، وجئنا إلى القاهرة لنختبئ من العار دون أن يعلم أحد".

 

وأكمل الوالد اعترافاته: "استأجرت شقة صغيرة بمنطقة المرج، وأجبرت الفتاة على ارتداء النقاب، وخرجت للعمل بمحل الملابس الذى توفيت فيه أثناء عملها، وهو محل قريب من السوق، بعيدا عن أعين الناس.

 

وتابع الوالد عن أسباب فقد الفتاة لعذريتها، إنها أخبرته أن شخصا تعدى عليها جنسيا، وكانت فى حالة فقدان للوعى، بسبب أن صديقة لها وضعت مخدر بمشروب لتكتشف بعدها أنه تم التعدى جنسيا عليها من قبل مجهول، وفقدت عذريتها.

 

وتكثف الأجهزة الأمنية من جهودها لضبط المتهم الهارب، حيث ألقت القبض على "ج. م"، شريك المتهم فى اطلاق النار على المجنى عليها وأحد أقارب الأب ، والذى أنكر تواجده في محل الواقعة، رغم تأكيد الشهود على تواجده في محل الجريمة، مستقلا سيارة بإحدى الشوارع الجانبية، وما ان وصل إليه القاتل حتى فرا هاربين بواسطة السيارة.

 

واستمعت النيابة إلى أقوال زوج صاحبة المحل الذى تعمل فيه الفتاة، وأكد أن الفتاة تعمل فى المحل الخاص به وزوجته منذ أكثر من عامين ونصف العام ، وكانت منتقبة، ولم يراها حتى ولو مرة واحدة، كما أنها كانت هادئة الطباع قليلة الكلام، لافتا إلى أن الفتاة أخبرتهما أنها تعمل لتجهيز نفسها.

 

وأضاف صاحب المحل، أن الفتاة كتومة لدرجة كبيرة، وليست مثل بقية الفتيات، ولم تكن تتحدث معه أو زوجته فى أمور حياتها، موضحا أنها كانت تأتى فى الصباح حوالى الساعة العاشرة لفتح المحل، وتغادر ليلا.

 

وتكثف الأجهزة الأمنية من جهودها للقبض على المتهم بقتل فتاة رميا بالرصاص بالمرج، حيث أمرت النيابة بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة لتحديد هوية المتهم، كما صرحت بدفن جثة المجنى عليها، وأوضحت المعاينة الأولية للجثة إصابتها بطلق نارى بالوجه.

 

كانت مستشفى اليوم الواحد استقبلت فتاة تدعى ياسمين، وتبلغ من العمر 18عاما، مصابة بطلق نارى فى الوجه، وبعد مكوثها بالمستشفى لبضعة ساعات لفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة بإصابتها، وأمرت النيابة بتسليم جثة الفتاة لذويها بعد انتهاء الصفة التشريحية لها.

 

بدأت الواقعة بتلقى الأجهزة الأمنية بلاغا من أحد الأهالى بمصرع فتاة بطلق نارى على يد شاب، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى محل البلاغ، وتبين قيام شاب بتوجيه طلقة مميتة لرأس فتاة مباشرة باستخدام سلاح نارى، وهى تقف أمام محل لبيع الملابس بشارع محمد نجيب بالمرج وفر هاربا.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة