خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فى كندا.. عضة عنكبوت "الأرملة السوداء" تصيب رجلا بداء عدم التبول

الأحد، 30 ديسمبر 2018 12:00 ص
فى كندا.. عضة عنكبوت "الأرملة السوداء" تصيب رجلا بداء عدم التبول عنكبوت-ارشيفية
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سلطت صحيفة "ديلى ميل" الضوء على حالة رجل يبلغ من العمر 50 عاماً وأصبح غير قادر على التبول بعد عضه بواسطة عنكبوت الأرملة السوداء.

وأظهر تقرير الحالة أن الرجل الذي لم يكشف عن اسمه وهو من أونتاريو بكندا تعرض للعض أثناء السير على عشب طويل بالقرب من منزله.

وذهب الرجل إلى المستشفى بألم مبرح وعدم قدرة على التبول.

ومن المعروف بالفعل أن سم العنكبوت يتسبب فى ارتفاع ضغط الدم والتعرق الشديد وآلام في العضلات.

وبعد ساعتين ، بدأ الضحية يشعر بالألم، وحصل على قسط من النوم ليلاً ، وفي الساعات الأولى استيقظ مع ألم بطني مؤلم، واعتقد الأطباء في قسم الطوارئ في البداية أن ألم بطنه كان بسبب حصوات الكلى وأرسلوه إلى المنزل ، كما قال الدكتور "ماثيو كاريير" ، كاتب تقرير الحالة.

وأخبر الرجل الأطباء عن لدغة العنكبوت التى أصابته، لكنهم ظنوا أن الأمر ليس أكثر من مجرد مصادفة.

وعاد الرجل للمستشفى في وقت لاحق من ذلك اليوم لأن آلامه في البطن زادت، لذلك أرسله الأطباء إلى مستشفى "أوتاوا" الأكبر حجماً لإجراء المزيد من الاختبارات المكثفة.

وبحلول الوقت الذي وصل فيه إلى غرفة الطوارئ ، حيث كان الدكتور "كاريير" يعالجه ، كان الرجل يتصبب عرقا شديدا بجفنين متورمتن، وكان ضغط دمه مرتفعاً للغاية ، وكشفت الأشعة المقطعية أن المثانة كانت منتفخة بشكل كبير.

وعندما تم إدخال قسطرة ، استنزفت حوالي لتر واحد من البول الصافي، حيث كانوا يشتبهون في أن الرجل تعرض للعض من قبل عنكبوت الأرملة السوداء.

وقد عولج بالعديد من الأدوية والمواد الأفيونية للسيطرة على الألم ، وبحلول اليوم الثاني تمكن من استخدام المرحاض مرة أخرى.

ويحتوي السم من عنكبوت الأرملة السوداء على مجموعة متنوعة من السموم بما في ذلك "ألفا-لاتتروكسين"، وهذا السم يؤدي إلى إطلاق العديد من الناقلات العصبية ، والتي تنقل الرسائل في الجسم ، والتي قد تكون مسؤولة عن مجموعة من الأعراض.

وقال الدكتور "كارير" إن إطلاق ناقل عصبي اسمه أسيتيل كولين ربما يكون السبب في تطور حالة الرجل ليكون غير قادر على بالبول.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة