خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

س وج: كل ما تريد معرفته عن سرطان الفرج وطرق التعامل معه

الإثنين، 03 ديسمبر 2018 06:00 م
 س وج: كل ما تريد معرفته عن سرطان الفرج وطرق التعامل معه سرطان الفرج أرشيفية
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
سرطان الفرج هو سرطان يحدث فى الجهاز التناسلى الخارجى للنساء، والذى يزداد فى البلاد الغربية بشكل خاص، حيث يوجد 1000 حالة جديدة يتم تشخيصها كل عام في بريطانيا، ومع ذلك، فإن سرطان الفرج نادر الحدوث ويمثل أقل من 1 ٪ من جميع حالات السرطان، ولكنه يبلغ أعلى معدلاته فى أمريكا الشمالية وأقلها فى أسيا وأفريقيا تأتى فى المنتصف، وهنا نقدم لك عدة تفاصيل  فى هيئة سؤال وجواب عن هذا السرطان الذى لا تعرف عنه الكثيرات والذى يعد واحدا من السرطانات النسائية التى تهدد صحة المرأة، وذلك وفقا لما ذكره موقع "news-medical" الطبى.


ماذا يصيب سرطان الفرج تحديدا من جسم المرأة؟

يتألف الفرج من الأعضاء التناسلية الخارجية للمرأة، وهو يتكون من فتحة المهبل والشفرتين الخارجية والداخلية التي تغطي المهبل تسمى الشفرين الكبيرين والصغيرين على التوالي، وكذلك فتحة مجرى البول والبظر (وهو لحم صغير يقع فوق فتحة مجرى البول)، وعندما يصيب سرطان الفرج السيدات يبدأ بالشفرات فى 75 ٪ من الحالات.
 
 

ولكن ما هى أعراض سرطان الفرج؟

الأعراض الشائعة لهذه الحالة هي نمو كتلة صغيرة عند الفرج، وهذا قد يكون أو لا يكون مصحوبا بالحكة المستمرة، أو ألم في التبول وتصريف دم الحيض.
 
 

ما هى أنواع سرطان الفرج؟

ينقسم سرطان الفرج إلى أنواع مختلفة استنادًا إلى الخلايا المتأثرة بشكل أساسي.
 
النوع الأكثر شيوعا من سرطان الفرج هو سرطان الخلايا الحرشفية، والذي يمثل أكثر من 90 ٪ من جميع حالات سرطان الفرج، هنا يبدأ السرطان في الجلد والطبقات الخارجية.
 
ويسمى النوع الثاني من سرطان الفرج، الورم الميلانيني الفصمي والذي يتكون من 4٪ من جميع الحالات، ويتطور في الخلايا الصباغية واللون المنتجة للجلد.
أما الأنواع النادرة من سرطان الفرج تشمل سرطان الغدد الذي يؤثر على الخلايا التي الإفراز الغددى في الفرج؟
 
 

ومن هن المعرضات لخطر الإصابة بسرطان الفرج؟

النساء الأكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الفرج هن اللاتى تجاوزن سن الخامسة والستين، وفي الواقع، من بين كل 5 حالات من سرطان الفرج، يكون العمر المتقدم وتاريخ من مرض جلدى يسمى بالحزاز الجلدى موجود في 3 إلى 4 على الأقل.
 
وتتكون الحالات الأخرى من نساء لم يصلن بعد إلى سن اليأس، ولكن مدخنات فالتدخين يشكل عامل خطر رئيسي آخر، وكذلك النساء المصابات بعدوى مع سلالات محددة عالية الخطورة من فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) والتي قد تؤدي إلى سرطان عنق الرحم هي عرضة لخطر الإصابة بسرطان الفرج أيضاً.
 

وكيف يمكن علاج سرطان الفرج؟

العلاج يشمل أساسا الجراحة، التى تساعد على إزالة السرطان قدر المستطاع قبل البدء في العلاج بطرق أخرى مثل العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي، ومعظم النساء اللواتي يخضعن للعلاج من سرطان الفرج يتعافين بشكل كامل.
 
ومن الملاحظ أن 70٪ من المصابين بسرطان الفرج يبقون على قيد الحياة بعد خمس سنوات على الأقل من التشخيص بالعلاج المناسب.
وسرطان الخلايا الحرشفية إذا تم تشخيصه مبكرا يكون له أفضل النتائج مع معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة