خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الكرسى الهزاز والسرير.. مقتنيات طفولة الملكة إليزابيث فى مزاد علنى ببريطانيا

الإثنين، 03 ديسمبر 2018 04:00 م
الكرسى الهزاز والسرير.. مقتنيات طفولة الملكة إليزابيث فى مزاد علنى ببريطانيا الملكة إليزابيث
كتبت إسراء عبد القادر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لدى الكثيرين هوس امتلاك المقتنيات النادرة، التى ترتبط بحدث تاريخى، أو كان يقتنيها شخصيات شهيرة، وفى بريطانيا يرتب لإقامة مزاد علنى لبيع أبرز مقتنيات طفولة الملكة إليزابيث،  والموجودة  فى دار حضانة تقطن فى سانت بول فى هيرتفوردشاير، وهو المنزل الريفى الذى امتلكته أسرة الملكة إليزابيث.

المقتنيات
المقتنيات
الملكة إليزابيث
الملكة إليزابيث

وبحسب ما نشر موقع "ديلى ميل"، فإن السرير والكرسى وعربة الأطفال الخاصة بالملكة إليزابيث صمموا فى العصر الفيكتورى، وبعدما كبرت إليزابيث تم نقل ملكيتها لخادم العائلة الملكية " Peter McRorie"، والذى استخدمها كمقتنيات لأطفاله، وتم تناقلها بين الأجيال، حتى وصلت للمزاد العلنى اليوم.

ابنة الخادم فى طفولتها
ابنة الخادم فى طفولتها

 

السرير
السرير

 

تقول " Theatis Brett"، صاحبة ال85 عام ابنة الخادم إن المقتنيات كانت تدخل السرور على كل من يستخدمها من الأطفال لكونها تنتمى لاحد أفراد الأسرة الملكية، ولكن بعدما نضجت الأجيال لم يكن لهم استخدام، لذا فكرت فى الاستعانة بمنظمى المزادات لبيع تلك المقتنيات.

الكرسى
الكرسى

 

خادم الأسرة الملكية
خادم الأسرة الملكية

وتوضح "بريت"، إن والدها كان الخادم الأمين لدى العائلة الملكية، وكان يحب تدليل الملكة إليزابيث كثيرًا، وهو ما جعل والداها ينقلون ملكية مقتنياتها فى الطفولة إليه ليتسخدمها أطفاله فيما بعد، ومن جانبه يقول" Essex"، المشرف على العديد من المزادات فى بريطانيا أن المقتنيات فى حالة جيدة، ويعتبرهم من أبرز الاشياء التى يتلهف عليها مفضلى التحف والمقتنيات القديمة التى تنتمى للشخصيات الشهيرة، مضيفًا أنه شعور خاص إذا جلبت لطفلك سرير أو عربة كانت تستخدمها الملكة إليزابيث.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة