خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

رنة جرس.. مستشفى بريطانى يستخدم أسلوبا طريفا لإعلان تعافى مرضى السرطان

السبت، 22 ديسمبر 2018 03:00 م
رنة جرس.. مستشفى بريطانى يستخدم أسلوبا طريفا لإعلان تعافى مرضى السرطان الطفل يرن الجرس
كتب هيثم سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ينتصرون على الأمراض الخبيثة برنة جرس، تقليد جديد لأحد المستشفيات البريطانية، للإعلان عن انتصار المرضى على الأمراض الخبيثة، وكان هذا ما حدث مع لوكا برودبنت، البالغ من العمر 13 عاما، الذى تم تشخيص حالته من قبل الأطباء بأنه مصاب بورم سرطانى فى المرحلة الرابعة، بعد رحلة من العلاج استطاع التغلب على مرضه، وفى تلك اللحظة وضعت المستشفى جرسا أمام المريض المتعافى، بينما تراصت الممرضات والعاملين على الجانبين، ليعلن "لوكا"، شفاءه نهائيًا من المرض الخبيث برنة جرس.

تظهر اللقطات الرائعة الفتى البالغ من العمر 13 عاماً، فى لحظة رن الجرس فى المستشفى، بعد ثمانية أشهر من العلاج، حيث كان يعانى من سرطان فى المرحلة الرابعة، فيما بدأ رحلة العلاج للتعافى من الورم السرطانى بعد أسابيع من الإجهاد والصداع والمرض والتشخيص الخاطئ فى بادئ الأمر.

الطفل  يرن الجرن بعد شفاءه (1)

وقد صدمتت عائلة "لوكا" بعد معرفتهم بإصابته بورم فى الدماغ، فى أبريل الماضى، وخضع بعدها لعشر جراحات لإزالته، بالإضافة إلى عدة جوالات من العلاج الإشعاعى والكيميائى.

الطفل  يرن الجرن بعد شفاءه (2)

وبعد انتهاء رحلة العلاج الطويلة، وفى نوع من التشجيع للاستمرار فى الحياة، وضعت الممرضات فى المستشفى التى يعالج فيها الفتى بعد تغلبه على المرض الخبيث جرسا، بينما اصطفوا على الجانبين، وسار الفتى ليرن الجرس معلنًا بذلك شفاؤه التام، بينما صفق له الجميع من حوله.

الطفل  يرن الجرن بعد شفاءه (3)

 
الطفل  يرن الجرن بعد شفاءه (4)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة