خالد صلاح

وزيرة الثقافة: جميع أجهزة الدولة تتعاون لتحقيق التنمية الشاملة ونشر الوعى

الإثنين، 10 ديسمبر 2018 04:41 م
وزيرة الثقافة: جميع أجهزة الدولة تتعاون لتحقيق التنمية الشاملة ونشر الوعى جانب من الاجتماع
كفر الشيخ – محمد سليمان
إضافة تعليق

قالت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، أن قصور الثقافة ما هى إلا منارة، وقصر ثقافة دسوق يعد إضافة لمحافظة كفر الشيخ مما يعمل على توفير الكثير من الأنشطة الثقافية لمحافظة كفر الشيخ.

وأعربت وزيرة الثقافة عن سعادتها لتواجدها فى محافظة كفر الشيخ، كما أشارت إلى أن تم بحث عدد من المراكز، وأن قصر ثقافة دسوق هو رابع موقع يتم إفتتاحه، وسيتم افتتاح 4 مواقع أخرى فى المحافظات، مؤكدة على أهمية تفعيل الأنشطة الثقافية بقصور الثقافة من خلال اكتشاف الموهوبين وعمل صالونات أدبية، بدايةً من عمل صالون قصر دسوق الأدبى فى الأدب والشعر ومختلف أنواع الفنون، وسوف يتم الإعلان عنه، ودعوة جميع أدباء مصر، فضلاً عن عمل ورشة كتابة مسرحية، وورشة إعداد ممثلين، وكورال للأطفال، على أن يتم استكمال فصول للموسيقى فيما بعد.

جاء ذلك خلال مناقشة الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، والدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ كفر الشيخ، عدد من الملفات وتطوير قصور الثقافة بالمحافظة ودعم الأنشطة الثقافية، بحضور والدكتور أحمد عواض، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، العميد سامح الطنوبى، المستشار العسكرى للمحافظة، والمحاسب هشام يوسف، وكيل وزارة الثقافة بمحافظة كفر الشيخ، والمخرج هشام عطوة، نائب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، وعدد من قيادات وزارة الثقافة ومحافظة كفر الشيخ.

وأكدت وزيرة الثقافة، على أن جميع أجهزة الدولة تتكاتف وتتعاون مع بعضها البعض لتحقيق التنمية الشاملة ونشر الوعى الثقافى، مضيفة: سنبدأ مرحلة جديدة وهذا بمثابة حلم لنا لكى نصل إلى كافة النجوع والقرى.

وقدم محافظ كفر الشيخ، الشكر للدكتورة ايناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، والدكتور أحمد عواض، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، لما يتم بذله من جهد فى تطوير قصور الثقافة وتقديم مجموعة من الأنشطة المتميزة بهذه القصور، لتذليلهم كافة المعوقات فى الفترة الاخيرة لتطوير الأنشطة الثقافية بالمحافظة.

قال محافظ كفر الشيخ، إن افتتاح قصر ثقافة دسوق وهو منارة جديدة من منارات الثقافة فى كفر الشيخ، لافتاً إلى أن قصر ثقافة دسوق متوقف منذ 12 عام، وبدأ تطويره منذ 5 أعوام، حيث يقام قصر الثقافة بدسوق على طابقين ويحتوى على 447 مقعد، وهذا القصر قد يكون رقم 2 أو 3 فى مصر وهذا إنجاز كبير شكلاً ومواصفات وجودة وإمكانيات.

وأشار محافظ كفر الشيخ إلى أن المحافظة سوف تشهد أنشطة ثقافية متنوعة وكثيرة الفترة المقبلة وهذا ما وعدت به وزيرة الثقافة، والمحافظة بها العديد من المواهب وسيتم فتح عدد من الفصول للموهوبين، وورش لتدريب الاطفال، وصالونات فكرية لدعم أهالى كفر الشيخ وتنمية مواهبهم، كمسرحيات وأمسيات شعرية وكورال للأطفال وعروض، وليس فقط فى قصر ثقافة دسوق وأيضاً مدارس لتدريب الاطفال وندوات وانشطة ثقافية متنوعة وهذه اضافة لأبناء كفر الشيخ، لافتاً أن الثقافة تلعب دوراً جوهرياً فى بناء الانسان المصرى وتطوير المجتمع وتقدمه، مشيراً أن موعد صالون دسوق الأدبى سيتم تحديد موعده والإعلان عنه.

وقال محافظ كفر الشيخ، أن أنشطة التلوين على الحائط والجداريات والأنشطة الثقافية ستكون سباقة فى هذا المجال وحتى المدارس فى البرلس ومراكز الشباب، مؤكداً على إعجابه بمواهب الأطفال خاصةً، فضلاً عن الاهتمام بقصر ثقافة سيدى سالم والبرلس، بحيث يتم الانتهاء من اعمال التطوير بسيدى سالم فى أبريل المقبل.

وأشار محافظ كفر الشيخ  إلى الخدمة المقدمة للمواطن ليست رصف وإنارة وغيرها فقط وإنما البعد الثقافى جزء كبير لبناء شخصية المواطن المصرى واستكمال الحضارات على مدار السنين المختلفة، وهذا البعد افتقدناه من فترة ونريد اعادته لنزيل ثقافة الإرهاب وثقافة التطرف الفكرى والسوشيال ميديا غير الهادفة المضادة للدولة والهادمة والثقافة هى الأداة الوحيدة المضادة لهذه الحرب، مؤكداً على أن الثقافة هى فكر وإنارة للعقول، وهى أداة من أهم أدوات الحروب، فالشخص غير المثقف غير ناجح فى حياته.

وعلى صعيد المشروعات المتوقفة، أكد محافظ كفر الشيخ، أنه يتم الانتهاء من المشروعات المتوقفة واستئناف الأعمال بها والتى يبلغ نسبة تنفيذها أكثر من 70% لتحقيق حجم إنجاز حقيقى يشعر به المواطن.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة