خالد صلاح

غادة عجمى والتصريحات المستفزة.. هاجمت الباعة الجائلين واعتبرتهم سبب أزمة مصر

الجمعة، 09 نوفمبر 2018 01:30 ص
غادة عجمى والتصريحات المستفزة.. هاجمت الباعة الجائلين واعتبرتهم سبب أزمة مصر النائبة غادة عجمى
كتب أحمد عرفة
إضافة تعليق

دائمًا ما كانت مشروعات القوانين التى تطرحها النائبة غادة عجمى، تثير جدلاً واسعًا وسخطًا كبيرًا سواء داخل مجلس النواب أو خارجه، كما أن مداخلتها فى القنوات دائمًا ما كانت تشهد اعتراضات من قبل المشاهدين فى ظل التصريحات الاستفزازية التى كانت تطلقها.

 

النائبة غادة عجمى دائمًا ما كانت تهاجم فئات بعينها، فتارة كانت تهاجم الباعة الجائلين بدلاً من أن تتضامن مع أزماتهم وتسعى لحل مشكلتهم، فراحت تهاجمهم بكل ضراوة وتصفهم بأبرز أسباب مشاكل البلد التى تعانى منها الآن.

 

قانون تحديد النسل الذى طرحته النائبة العام الماضى، أثار جدلاً واسعًا أيضًا كعادة مشاريع القوانين التى تطرحها، عندما قالت إن أكثر من اثنين من الأولاد يتحمل الأب نفقة الطفل الثالث ويتم سحب الدعم عن الطفل الثالث، حيث خرجت عبر إحدى القنوات لتطرح هذا المشروع ليقوم أحد المتصلين بإحراجها على الهواء حول عدم حصول الأولاد على دعم من الدولة.

 

وبدلاً من أن تطرح حلاً جذريًا لأزمة ظاهرة التحرش بالفتيات، راحت النائبة غادة عجمى تطرح تصورًا غريبًا نحو معاقبة المتحرشين، ففى الوقت الذى كان يطالب فيه النواب بتشديد العقوبات على المتحرشين، طالبت النائبة من جانبها تطالب بحلاقة شعر المتحرشين، لتثير من جديد الجدل حول المقترحات التى تطرحها لحل بعض الظواهر السلبية فى المجتمع، بدلاً من طرح حلول جادة تساهم فى تقليل هذه الظاهرة ومعاقبة المتحرشين بشكل جدى.

 

وتواجه غادة عجمى هجومًا حادًا على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" و"تويتر"، بسبب مواقفها وتصريحاتها المثيرة للجدل، إذ يرون أنها متفرغة للشو وإطلاق تصريحات مثيرة والتركيز على قضايا جانبية لا فائدة ولا طائل منها.

 

تصريحاتها المستفزة لم تقتصر عند هذا الحد، بل أيضًا تصريحاها حول فاتورة تليفونها المحمول كانت من بين التصريحات التى أثارت جدلاً واسعًا، فخلال حوار سابق لها مع الإعلامى معتز الدمرداش فى برنامج آخر النهار، خرجت النائبة لتعلن عن فاتورة موبايلها، حيث قالت حينها مجلس النواب لم يتحمل مصاريف العمل مكالمات الشغل كلها من جيبى، لتظهر مدى البذخ على الصرف على تليفون المحمول عندما قالت إنها تدفع 17 ألف جنيه شهريًا فاتورة مكالماتها على الهاتف المحمول، كما أن مصاريف سفرها إلى الخارج لمتابعة شئون المصريين فى الخارج من أموالها الخاصة.
 

وفى وقت سابق، أثار المقترح الذى طرحته النائبة غادة عجمى بشأن إلزام المصريين فى الخارج بتحويل 200 دولار شهريًا إلى أسرهم، نظير دخولهم إلى مصر، أزمة قانونية كبيرة، خاصة أن التبرع لا يمكن أن يكون إجباريًا، خاصة أن النائبة تمثل المصريين فى الخارج، إلا أن ممثلى المصريين فى الخارج خرجوا ليشنوا هجومًا عليها ويرفضون أن تعبر عنهم، وأكدوا أنها لا تعلم عن مشاكلهم شيئًا، وأنهم يرفضون مقترحها الذين اعتبروه إهانة للمصريين المقيمين خارج مصر.


إضافة تعليق




التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

عادل صالح

معاها حق

والله معاها حق فى كل اللى قالته انتم اللى بتحطه راسكم فى الرمل

عدد الردود 0

بواسطة:

علاء

صح لسانها

الباعة الجائلين والشارع يخرج كل يوم بلطجية وخارجين عن الفانون اصحاب التكاتف ووقوفهم في الشارع طوال اليوم يخرج بلطجية وخارجين على القانون وهم فعلا احد أسباب تخلف وتدهور بلدنا النائبة لديها حق عندما تطالب بقردين فقط بالاضافة الى الأب والام بالدعم وهذا حق وحل لمشاكل البلد

عدد الردود 0

بواسطة:

عادل و الآن عادل الأول

" الدفاع عن الفوضى "

لست أعلم سر الحملة الشعواء من كاتب المقال على النائبة و لمعارضته سن قوانين لمعالجة ظاهرتي التحرش و زيادة النسل التي ستدمر كل ما نحاول ان نفعله للنهوض بالوطن , و لكن ما لا أفهمه هل يدافع كاتب المقال عن الفوضى التي يسببها الباعة الجائلون و الغبن الذي يعاني منه بسببهم أصحاب المحلات الذين يدفعون ايجار محلاتهم و يسددون الضرائب و مع ذلك يأتي من لا يدفعون لينهبوا رزقهم أمام محلاتهم , كما أن الضوضاء التي يسببونها و اشغال الأرصفة و الشوارع و القاء المخلفات و القاذورات في أي مكان يشغلونه أصبح من أكبر مشكلات القاهرة و غيرها من المدن التي تحولت بسببهم إلى ذريبة تخدش السمع و البصر و تحيل حياة الساكنين إلى جحيم و تجعل السائح يفكر ألف مرة قبل أن يقرر الرجوع إلى مصر مرة أخرى .................... كفانا اهمال و تسيب و لنحاول أن نعيد إلى بلدنا جمالها و اشراقها بدلا من أن نتحسر على الزمن الماضي ( ملحوظة : هذا ما ينطبق أيضا على فوضى المرور و الميكرباصات و التكاتك و بلطجة منادي السيارات و مكبرات الصوت بالمدارس و غيرها و اشغالات المقاهي و محترفي التسول الذين يفترشون الأرصفة هم و أسرهم .. إلى آخر صور الفوضى و التسيب التي جعلت من مصر ليست " أم الدنيا " بل شيئا أخر يصعب وصفه و لا يليق بحضارتنا و تاريخنا !!!

عدد الردود 0

بواسطة:

ابراهيم شعبان

مقترحات النائبه المحترمه غاده عجمى

1- كل مقتحات السيده النائبه فى الصميم 2- البحث عن رضاء من اتخبوك وضد مصلحة الوطن يندرج تحت بند الخيانه 3-البعه الجائلين اصبحوا فى كل مكان دون رابط او ترخيص او دفع ضرائب ..وهناك امر ما يبلغهم بنزول شرطه المرافق 3- اصبحت مهنة بائع متجول لمن يترك مهنته الاصلية وخصوصا الزراعه ويستسهل قعدة الرصيف 4- الحد من الانفجار السكانى مهم لمواجه التحديات الاقتصاديه ووضع قيود على المولود الثالث لمصلحه المواليد القادمين وخلق توازن بين اعداد السكان والتطور الشامل للوطن 5- ارجوى سيدتى صممى على موقفك وطلباتك ولا تهتمى بعواء الاخرين

عدد الردود 0

بواسطة:

victor said

الباعة الجائلين مجموعة بلطجية يحتلون الشوارع لعرض بضائهم مجهولة المنشا

من الذى يشترى من هؤلاء ؟اين الشرطة؟ اين مسؤلى الاحياء ؟

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة