خالد صلاح

صبرى إسماعيل يكتب: عليوة والفيروس

الجمعة، 09 نوفمبر 2018 01:00 م
صبرى إسماعيل يكتب: عليوة والفيروس ورقة وقلم – أرشيفية
إضافة تعليق
كان قصادى واد نحّيف أسمر البشرة وحليوة
من جماعة البهنساوى واد جدع واسمه عليوة
 
جِه فى يوم كا ن مرة راكب ع الحمار
قام لمح فى البت خضرة عقله طار
قال لأمّه جوزّينى أصل فيّه شبّ نار
 
لما جاب ذربة عيال والفقر هدّ فى صحته
والبويضات اللعينة جات وخشّت جتته
صبره كان صبر الجبال على بلوته
قام مصلّى فى استخارة بيها فرجّ كُربته
 
قال يا خضرة حلّها فى طلوعى برّة
بس لازم عقد صاحى والشهادة من المبرة
رغم إنّ الدنيا عارفة الغربة مُرّة
لما أفارق يوم عيالى وبنتى سمرة
 
لما راح يأخذ الشهادة للأسف كانت إيجابى
نوعه كان أصفر وسى جّوه كبده الإلتهابى
شقت اهدومها الصبية صوتت قالت خرابى
شالت الهلاهيل بدلها غيّرت لبست ترابى
 
كانت الأيام بتظلم فيه وقادرة
والحلاوة والنضارة اللى راحت منها خضرة
والمصايب كاسرة ضهره حتى ما تغيته الفياجرا
طبّ ساكت مات بغيظه صار مناسبة وبس ذكرى

إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

على محمد

الله الله

زجل رائع فى قضية خطيرة اجسنت

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة