خالد صلاح

المتهم بالسطو على محل مجوهرات ببولاق: الازدحام دفعنى لاختيار المجنى عليه

الجمعة، 09 نوفمبر 2018 05:30 ص
المتهم بالسطو على محل مجوهرات ببولاق: الازدحام دفعنى لاختيار المجنى عليه سرقة-أرشيفية
كتب بهجت أبو ضيف
إضافة تعليق

اعترف المتهم بالسطو على محل مصوغات ذهبية ببولاق الدكرور، وإصابة مالك المحل عقب القبض عليه، أنه قرر تنفيذ الجريمة لمروره بضائقة مالية، وعن سبب اختياره للمجنى عليه، قال أنه أجرى حولة على عدد من محلات الصاغة ببولاق الدكرور، إلا أنها كانت مزدحمة ويتواجد بها أكثر من شخص، مما حولها إلى مهمة صعبة.

وأضاف المتهم أنه تجول بين عدد من المحلات حتى وصل إلى محل المجنى عليه بمنطقة المشابك، حيث اكتشف تواجده بمفرده، فانتهز الفرصة وهدده بطبنجة كانت بحوزته، وعندما حاول المجنى عليه مقاومته أطلق عيار نارى فى الهواء، ثم ضربه بمقبض السلاح على رأسه وفر هاربا بعد محاولة عدد من الأشخاص مطاردته.

واستنادا لاعترافات المتهم وتحريات رجال المباحث، أمرت النيابة بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

تلقى قسم شرطة بولاق الدكرور بلاغا يفيد اقتحام مجهول لمحل مصوغات ذهبية بمنطقة المشابك، وإطلاقه عيار نارى محاولا سرقة المحل.

وتوصلت تحريات رجال المباحث بإشراف العميد أسامة عبد الفتاح رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة، والعقيد محمد الشاذلى مفتش المباحث الجنائية، أن المتهم اقتحم المحل بمنطقة المشابك ببولاق الدكرور، وهدد مالكه بسلاح نارى محاولا سرقة المشغولات الذهبية، إلا أن صاحب المحل حاول مقاومته، مما دفع المتهم لإطلاق عيار نارى فى الهواء ثم اعتدى بمقبض السلاح على رأس صاحب المحل فأصابه بجرح وفر هاربا، بعد فشله فى سرقة المصوغات الذهبية.

وتوصلت تحريات المقدم محمد الجوهرى رئيس مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور، من خلال فحص كاميرات المراقبة أن المتهم عاطل، يقيم بدائرة قسم الجيزة، وتوصل رجال المباحث لمكان هروبه، فتم إعداد كمين له وتمكن النقباء أيمن سكورى، وأحمد مندور وكريم عبد الرازق من ضبط المتهم، والسلاح النارى، وحرر محضر بالواقعة، وأخطر اللواء د مصطفى شحاتة مدير أمن الجيزة، وباشرت النيابة التحقيق.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة