خالد صلاح

أمين عام جائزة خليفة للنخيل: مهرجان سيوة أصبح قصة نجاح للتمور المصرية

الجمعة، 09 نوفمبر 2018 03:38 م
أمين عام جائزة خليفة للنخيل: مهرجان سيوة أصبح قصة نجاح للتمور المصرية المؤتمر الصحفى لمهرجان التمور
كتب إسلام سعيد
إضافة تعليق
قال الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعى، إن إقامة هذا المحفل للعام الرابع على التوالى يؤكد أن مهرجان التمور المصرية قد اشتد عوده وأخذ موقعه الذى يستحقه بين المعارض والمهرجانات المتخصصة بزراعة النخيل وإنتاج وصناعة وتسويق التمور على خارطة التجارة العالمية، حتى أصبح قصة نجاح وعلامة فارقة للتمور المصرية ومقصد المستثمرين وتجار التمور من مختلف أنحاء العالم. 
 
وأضاف زايد، خلال المؤتمر الصحفى لمهرجان التمور اليوم الجمعة، أن مهرجان التمور المصرية جاء ليؤكد على عمق العلاقات الثنائية التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين، وعلى الثقة الكبيرة التى أولاها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك ثقة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية من أجل العمل سوياً لتطوير وتنمية قطاع التمور المصرية.
 
وأشار أمين عام الجائزة إلى دعم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومتابعة الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعى.
 
 
وأثنى زايد على التعاون المتين والمثمر بين الأمانة العامة للجائزة مع كل من وزارة التجارة والصناعة ومحافظة مطروح وباقى الجهات المعنية على مستوى جمهورية مصر العربية وعدد من المنظمات الدولية، من أجل العمل سوياً لتطوير وتنمية قطاع نخيل التمر بجمهورية مصر العربية، وهو الهدف الرئيسى من عقد المهرجان، وكذا بالتنسيق مع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة فى القاهرة التى لم تألوا جهداً فى تقديم كافة التسهيلات والدعم لضمان نجاح كافة برامج التنمية وتحقيق أهدافها السامية.
 
وأشاد بدور كافة الشركاء فى إنجاح هذا المهرجان، لإبراز الوجه الحضارى المشرق لجمهورية مصر العربية والدور الريادى لدولة الإمارات العربية المتحدة ومساهمتها الفاعلة فى صنع الحضارة الإنسانية ومكانتها المرموقة على الصعيدين العربى والدولى.
 
فيما أكدت المهندسة حنان الحضرى مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والإبتكار، أن الدورة الرابعة للمهرجان تضمنت إقامة معرض بمشاركة 146 عارض من دول مختلفة و71 من المستوردين المحليين بجانب ممثلى سلاسل التوزيع الكبرى فى مصر وعقد ندوات علمية عن التمور للوقوف على المشكلات التى تواجه القطاع وطرح الحلول التطبيقية لها، كما تم تنظيم مسابقة للمشاركين بالمهرجان تتضمن 10 فئات تبلغ قيمة كل فئة 30 ألف جنيه حيث تقدم عدد 93 متسابق من 6 محافظات مختلفة كما تم تدشين قافلة زراعية لتثقيف وتدريب المزارعين على أفضل الممارسات الزراعية والإدارة الكاملة للأسمدة ونقل المعرفة والتقنيات الزراعية الحديثه بالتعاون مع الإتحاد العربى للأسمدة ووزارة الزراعة.
 
وأضافت أن المهرجان يعمل على زيادة تسويق التمر الطازج والمصنعات على المستوى المحلى والاستفادة من المنتجات الثانوية ومخلفات التمور والنخيل وتعظيم القيمة المضافة وتنشيط قطاع صناعى واسع يعتمد على النخيل، مشيرة إلى أنه يجرى حالياً الاتفاق على توقيع عقد مشروع مع التعاون الإيطالى لتحسين سلسلة القيمة لقطاع التمور بسيوة من أجل تسجيل علامة تجارية موحدة من خلال نشر الممارسات الزراعية والتصنيعية والصحية الجيدة وزيادة القدرة التنافسية كما سيتم توقيع العديد من الاتفاقيات الاخرى للنهوض بهذا القطاع الهام .
 
وتم خلال فعاليات المهرجان، توقيع مذكرة التفاهم بين مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعى وجمعية خبراء العلوم والتكنولوجيا وشركه جود لاستغلال وتطوير مشروعات الجمعية بالواحات البحريه تستهدف تطوير قطاع التمور بالواحة.
 
 
بينما قال اللواء مجدى الغرابلى محافظ مطروح، إن حصول واحةُ سيوةِ على شهادةِ النُظم الزراعيةِ  التراثية العالمية من منظمة الأغذية والزراعة العالمية "الفاو"، قد ساهم  فى الترويج السياحى لواحة سيوة لتحتل مكانتها السياحية العالمية، وبما يعود بالنفع على الأهالى مع توفير مزيد من فرص العمل لشباب سيوة. 
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة