خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قطريليكس تكشف زيف وعود تنظيم الحمدين للقطريين بتحقيق الاكتفاء الذاتى من الغذاء

الأربعاء، 28 نوفمبر 2018 07:23 م
قطريليكس تكشف زيف وعود تنظيم الحمدين للقطريين بتحقيق الاكتفاء الذاتى من الغذاء الزراعة فى قطر - أرشيفية
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اعتاد النظام القطرى ممارسة الخدع والأكاذيب ليس مع جيرانه من الدول العربية الشقيقة فقط، بل ومع الشعب القطرى أيضًا، وهو الجانب الأكثر خطورة فى حيل تنظيم الحمدين فى إطار خططه ومحاولاته البائسة لشرعنة بقائه فى حكم البلاد.

وفى هذا الإطار، كشف موقع "قطريليكس"، التابع للمعارضة القطرية، محاولات تنظيم الحمدين لخداع الشعب القطرى بإمكانية تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغذاء، حيث نقل عن موقع "وورلد بوليتيكس ريفيو"، تأكيده أن تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغذاء ليس خيارًا متاحًا لقطر، واصفًا محاولات "الحمدين" لإقامة زراعة محلية فى ظل ندرة المياه بالانتحار، خصوصا وأن مشروعات البيوت المحمية تستنزف المال والطاقة بلا طائل.

وقال "قطريليكس"، فى تقريره تحت عنوان "مأزق تميم.. المجاعة قادمة"، "لقد كشف تقرير نشره موقع (وورلد بوليتكس ريفيو)، كذب ادعاءات النظام القطرى بشأن قرب تحقيق الاكتفاء الذاتى من الطعام، مؤكدا أن المشروعات الزراعية والحيوانية المعلن عنها فى قطر تعد انتحارا فى ظل ندرة المياه"، مضيفًا أن "تنظيم الحمدين تلاعب بمشاعر القطريين لشرعنة حكمه، وتاجر بآمال مواطنيه فى الأمن الغذائى لإخفاء الكارثة المقبلة، حيث اعتاد الترويج لقرب تحقيق الاكتفاء الذاتى فى خطاباته، وزعم استعداد دويلته للتوقف عن استيراد الطعام".

وأضاف "قطريليكس"، أن موقع "وورلد بوليتيكس ريفيو"، قد كشف زيف وعود تميم، مشيرًا إلى تفاقم المشكلات البيئية نتيجة مخلفات تحلية المياه محدودة النتائج، مؤكدًا أن جميع الاستثمارات الزراعية الخارجية غير مجدية على المدى الطويل، لأن معظم المشروعات المعلنة لم تحقق إلا نذرًا يسيرًا من أهدافها، كما أن أغلبها يقع فى دول تفتقر للأمن الغذائى مثل السودان وباكستان، والتى تعانى أيضًا من نقص البنية التحتية وعدم الاستقرار السياسى والفساد.

وأشار الموقع المعارض لتنظيم الحمدين، إلى وجود أسباب أخرى تهدد قطر بمجاعة، والتى تتمثل فى انخفاض الطلب على النفط ما قلل من قدرة قطر على تمويل مشروعاتها الزراعية، إضافة إلى أزمة التغير المناخى التى تنذر بمستقبل قاتم لواردات الغذاء، وهو ما يعنى أن المجاعة قادمة لا محالة إلى دويلة الحمدين – بحسب قطريليكس.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة