خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لجنة برلمانية تثمن دور الرئيس السيسى فى تدعيم العلاقات المصرية السودانية

الإثنين، 19 نوفمبر 2018 01:43 م
لجنة برلمانية تثمن دور الرئيس السيسى فى تدعيم العلاقات المصرية السودانية النائب احمد اباظة
كتبت : نورا فخرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت اللجنة الفرعية الخاصة بشئون السودان التي يرأسها النائب أحمد فؤاد أباظة، والمنبثقة عن لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب، خلال أولي إجتماعاتها اليوم الأثنين،  أهمية العمل على تدعيم هذه العلاقات بين مصر والسودان، والشعبين الشقيقين انطلاقا من الروابط التاريخية والجغرافية وصلات الدم والمصاهرة التى تربط شعبى البلدين.

 

وشارك في الإجتماع، رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب النائب أحمد رسلان، وأعضاء اللجنة الفرعية ومنهم النائب أحمد الشريف، في حضور مستشاري اللجنة السفير أشرف عبد الوهاب عقل، اللواء محمد محمود الزياتي.

 

وتركزت المناقشات حسب البيان الصادر عن اللجنة، حول العلاقات المصرية السودانية في مختلف المجالات.

 

وخُلصت إلى تثمين الدور الذى تقوم به القيادة السياسية المصرية برئاسة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى في سبيل دعم وتطوير هذه العلاقات على مستوياتها المختلفة.

 

وشددت اللجنة علي أهمية متابعة تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين، وكذلك تفعيل مقررات اللجنة العليا المشتركة التي عقدت مؤخرا بالخرطوم برئاسة رئيسى البلدين.

 

وأكد النائب أحمد فؤاد أباظة، رئيس اللجنة الخاصة الفرعية لشئون السودان والمنبثقة عن لجنة الشؤون العربية، قوة العلاقات المصرية السودانية، وهناك تطور كبير في العلاقات حالياً، لاسيما فى ظل توجهات القيادة السياسية بأهمية تعزيز التوجة المصرى نحو السودان، قائلاً: العلاقات حاليا تتزايد بشكل ملحوظ ويجب العمل على تعزيزها.

وشدد رئيس اللجنة الخاصة الفرعية لشئون السودان والمنبثقة عن لجنة الشؤون العربية، على أهمية زيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى القاهرة مؤخراً، واللقاء المشرك مع الرئيس عبد الفتاح السيسي.

من جانبه أكد اللواء محمد الزياتى مستشار اللجنة، على أهمية  دور الإعلام فى التوعية لخلق حالة رأى عام عند الجانب السودانى، و لابد أن يكون لدى اللجنة استراتيجية للملف السودانى. 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة