خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الكارتون مش للأطفال.. شباب قرروا يوثقوا الحضارة المصرية بطريقتهم لنشر تراثنا للعالم

الخميس، 15 نوفمبر 2018 10:00 م
الكارتون مش للأطفال.. شباب قرروا يوثقوا الحضارة المصرية بطريقتهم لنشر تراثنا للعالم محمد عبد الخالق والوكايفن رزيزاده يوثقان الحضارة المصرية
كتب سامح بدوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعد الحياة الفرعونية والحضارة المصرية من أهم معالم التاريخ فى العالم، ووثق العديد من الأشخاص هذه الحضارة كل منهم بطريقته الخاصة، حيث قرر الأصدقاء محمد عبد الخالق الذى استكمل دراسته الجامعية فى بريطانية ورفيق الطفولة الذى قضى معه سنوات المراحل التعليم القبل جامعى، الوكايفن رزيزاده الذى استكمل دراسته فى موطنه أمريكا، أن يوثقوا الحضارة المصرية بطريقتهما الخاصة لتجمعهما الحياة الفرعونية من جديد بعد 6 سنوات من التخرج.  

الحضارة التى تعلق بها الصديقان منذ دراستهما فى المرحلة الإعدادية بالمدرسة البريطانية، وتعلقا بها ليتكون بداخلهما رغبتهم فى توثيق هذه الحضارة بطريقة كرتونية واختار رفقاء الدرب توصيل معلومات عن الحضارة المصرية من خلال "الكوميكس" اللذين أحبا العمل فيه نتيجة حبهما للكارتون، ويقول "محمد": "الفكرة حلوة وحبينا نوثقها بطريقة مختلفة الناس كلها بتحبها".

"توت" هو الشخصية الخيالية التى وقع الاختيار عليه ليكون الأفضل فى الابتكار والتوثيق وتوصيل معلومات ترفيهية وتعليمية عن حضارة المصريين، من خلال كوميكس يومى يتم نشره على موقع التواصل الاجتماعى إنستجرام، الذى يتابعه العديد من دول العالم.

جانب من الكوميكس يعرض حضارة مصر
جانب من الكوميكس يعرض حضارة مصر

"عمل شيق لصنع مجتمع عالمى من محبى الشخصيات الخيالية فى مكان وزمان، ممتلئ بالأحداث والوقائع بطرق ترفيهية وتعليمية بعض الشىء"، كلمات يرددها "محمد" ليصف بها حلمه وطريقه الذى اختاره مع رفيق الدرب "كايفن".

ويقول محمد لـ"اليوم السابع": "الفكرة جاتلى وأنا فى الجامعة إنى أعمل شخصية أى حد فى العالم يستقبلها ويتبسط بيها ويحبها، مهما كان سنه كبيرا أو صغيرا"، ورغم أن هناك شخصيات لها الأثر فى عقولنا جميعاً مثل ميكى وغيره من الشخصيات الكرتونية إلا أن فكرة "محمد" أرادت أن تحافظ على هذا العمل والشخصيات الكرتونية المتعلق أغلبها بالكوميكس.

جانب مع أعمال فريق الكرنك
جانب مع أعمال فريق الكرنك

وبعد 6 سنوات من تخرجهما وبعد المسافات بين "محمد" الذى يقيم فى مصر، و"كايفين" الذى يقيم فى أمريكا، كانت 2016 هى سنة انطلاقهما فى الطريق الجديد لإحياء الكوميكس من جديد وتأسيس شركتهما التى خصصت لهذا الهدف، مستغلين ذلك فى نشر الحضارة المصرية، ويعبر "محمد" عن ذلك ويقول: "من حبنا للحضارة المصرية وأن ناس كتير مش عارفة تفاصيل وحاجات عنها، قولنا نعمل شخصية اسمها توت ونفرج باقي العالم على الحضارة المصرية، ونخلي الناس تعرف معلومات عنها وننشر التراث بتاعنا".

وبحماس وشغف يشعان من عينيه أثناء حديثه يقول: "حابيين إننا نكمل فى الموضوع ده ونبنى كيان لينا، وبنفكر بعد كدا نشتغل على الألعاب"، ويوضح "محمد" أن شركتهما الآن لديها فرع داخل مصر وآخر فى أمريكا، وأن الشركة لديها العديد من الفنانين حول العالم لتوصيل الحضارة المصرية بشكل أسرع، ويضيف: "فى الفترة اللى جاية عندنا حاجات جديدة غير توت هتساعدنا على نشر الحضارة المصرية".

توثيق الحضارة المصرية بالكوميكس
توثيق الحضارة المصرية بالكوميكس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة