خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

"مشروع القرن".. بورسعيد تتحول إلى "رمانة ميزان" مدن القناة بعد تطوير الميناء..افتتاح المرحلة الأولى نهاية نوفمبر.."شرق بورسعيد" يتهيأ لاستقبال مزيد من خطوط الملاحة العالمية مطلع 2019..ويساهم فى رفع الدخل القومى

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 08:00 م
"مشروع القرن".. بورسعيد تتحول إلى "رمانة ميزان" مدن القناة بعد تطوير الميناء..افتتاح المرحلة الأولى نهاية نوفمبر.."شرق بورسعيد" يتهيأ لاستقبال مزيد من خطوط الملاحة العالمية مطلع 2019..ويساهم فى رفع الدخل القومى الفريق مهاب مميش رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس
كتبت- هبة حسام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعد انتفاضة الدولة المصرية بثورتين كبيرتين، عزمت على البدء فى تحسين استغلال إمكانياتها ومواردها الهائلة وموقعها العبقرى، خاصة قناة السويس، والتى تعد أحد أهم المشروعات المستدامة على مدار 150 عاما ماضية، حيث أثرت القناة فى اقتصاد مصر بل اقتصاد العالم أجمع.

وإيماناً بأهمية تلك القناة وموقعها الجغرافى الرابط بين 3 قارات بل تتوسطها، ولتعزيز الاستفادة من "عبقرية" مكانها، تقرر البدء فى استغلال الإمكانيات الهائلة التى تتمتع بها قناة السويس، وذلك بتنفيذ مخطط تنمية وتطوير لأراضيها على مساحة إجمالية تبلغ نحو 461 كيلو متر مربع، والمعروفة الآن باسم "المنطقة الاقتصادية" أو "محور تنمية القناة".

ومن أهم المناطق الموجودة على ضفاف القناة "المنطقة الاقتصادية"، منطقة شرق بورسعيد، حيث تضم تلك المنطقة والتى تبلغ مساحتها الإجمالية أكثر من 100 كيلو متر مربع، ميناء شرق بورسعيد الذى تسعى الهيئة الاقتصادية منذ قرار إنشائها فى عام 2015 إلى تعزيز قدراته التنافسية وجعله واحدا من أفضل الموانئ ليس فقط فى منطقة شرق المتوسط بل البحر المتوسط بأكمله.

ويصنف ميناء شرق بورسعيد –عالمياً- ضمن 50 ميناء أوائل على مستوى العالم من حيث كفاءة وفاعلية الأداء، علاوة على حجم البضائع والحاويات المتداولة به، ودائماً ما تسعى الهيئة الاقتصادية للتقدم بمركزه وتصنيفه العالمى، وذلك من خلال القرارات التحفيزية لأسعار الخدمات بالميناء التى يتم اتخاذها، والتى كان آخرها القرار رقم 121 لعام 2018، والخاص بتخفيض رسوم الرسو والإرشاد.

ويطلق على ميناء شرق بورسعيد "جوهرة شرق المتوسط"، نظراً لما يتمتع به من موقع جغرافى فريد، حيث يعد الميناء والواقع فى الناصية الغربية للقارة الآسيوية عند المدخل الشمالى لقناة السويس، ممــر عبــور لخطوط التجارة العالمية دون انحراف عن خط سيرها، كما يعد أعمق ميناء على مستوى الموانئ المصرية، وإيماناً بأهمية الميناء وموقعه المتميز، حرصت الهيئة الاقتصادية لقناة السويس منذ إنشائها عام 2015، على وضع مخطط كامل لتطويره.

 

مخطط تطوير منطقة شرق بورسعيد
مخطط تطوير منطقة شرق بورسعيد

 

مشروع تطوير ميناء شرق بورسعيد.. كيف بدأ؟

بدأ مشروع تنمية وتطوير ميناء شرق بورسعيد، بحفر القناة الجانبية له بطول (9.2 كم)، بعد أن دشن الرئيس عبد الفتاح السيسى أعمال البدء فيها خلال نوفمبر 2015، وذلك بالتزامن مع بداية تدشين المنطقة الاقتصادية، التى أعلن الرئيس إطلاق أعمال التنمية بها من داخل ميناء شرق بورسعيد، فى إشارة منه لأهمية الميناء بالنسبة للمنطقة الاقتصادية وللاقتصاد الوطنى بأكمله.

كان من المقرر الانتهاء من تنفيذ القناة الجانبية للميناء خلال 6 أشهر من تاريخ بدء العمل فى نوفمبر 2015، ولكن حرصاً من الهيئة الاقتصادية على الإسراع فى وتيرة العمل داخل المنطقة الاقتصادية، تم إنجاز أعمال القناة وافتتاحها فى فبراير 2016، أى بعد تدشين المنطقة الاقتصادية بنحو 3 أشهر فقط.

فى نفس الوقت كانت كراكات هيئة قناة السويس تواصل العمل للانتهاء من المرحلة الأولى من تعميق الميناء لاستقبال أكبر سفن حاويات العالم، وبالفعل وصلت أول وأكبر هذه السفن للميناء في فبراير 2017.

وتوالت الخطوات فى مخطط تطوير ميناء شرق بورسعيد، والتى تمثلت فى إنشاء رصيف جديد كمرحلة أولى بطول 5 كم وعمق 18.5 متر، والذى تستعد الهيئة الاقتصادية لافتتاحه خلال أيام، ليصل حجم التوسعة فى أرصفة الميناء بهذا الرصيف الجديد 200%.

هذا بجانب توسعة وإعادة استغلال المساحات الأرضية للميناء –التى يشملها مخطط التطوير- والبالغة نحو 14 كيلو متر مربع تم تخصيصها بموجب القرار 330 لعام 2015، وكذلك المسطح المائى والبالغ 16 كم مربع.

ويتمثل تطوير وإعادة استغلال المساحات المخصصة للميناء، فى تنفيذ منطقة لوجيستية داخله على مساحة 4.8 كم مربع من إجمالى المساحة الأرضية له "14 كم مربع"، هذا بالإضافة إلى، تنفيذ مرحلة ثانية للأرصفة الجديدة بطول 5 كيلو مترات أخرى وعمق يصل لـ 22 متراً، تماشيا مع التطور فى أحجام السفن العملاقة فى العالم.

الأعمال الإنشائية لميناء شرق بورسعيد الجديد فى أولى مراحله
الأعمال الإنشائية لميناء شرق بورسعيد الجديد فى أولى مراحله

 

مشروع تطوير ميناء شرق بورسعيد.. إلى أين انتهى؟

قبل إنشاء الهيئة الاقتصادية وتوليها مسئولية تنمية محور قناة السويس، لم يكن هناك أى مساحة مستغلة من إجمالى المساحات الأرضية لميناء شرق بورسعيد "14 كم مربع"، سوى مساحة 1.2 كم مربع فقط، والتى يوجد بها محطة الحاويات الحالية بالميناء التى تديرها شركة قناة السويس للحاويات والرصيف التابع لها بطول 2.4 كم.

ولكن الآن، وبعد البدء فى تنفيذ مخطط تطوير الميناء لقرابة 3 أعوام، انتهت الهيئة من تنفيذ المرحلة الأولى للأرصفة الجديدة والمقرر افتتاح تلك المرحلة نهاية شهر نوفمبر الجارى، حسبما قال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس والمنطقة الاقتصادية للقناة فى تصريح سابق لـ"اليوم السابع".

كما قطعت الهيئة شوطاً كبيراً فى إعادة استغلال مساحة 8 كم مربع من إجمالى المساحة الأرضية للميناء، وذلك من خلال توقيع تعاقدات مع شركات عالمية لتشغيل تلك المساحات والتى تمثل المساحات الخلفية للأرصفة بالمرحلة الأولى التى تم الانتهاء منها بنسبة 100%.

وكان الفريق مهاب مميش، أعلن الأسبوع الماضى فى بيان له، عن بدء الهيئة الاقتصادية فى التعاقد على تشغيل الأرصفة الجديدة بميناء شرق بورسعيد، مع شركة "سيسكو ترانس"، كما تم التعاقد مع شركة "تويوتا" لإنشاء محطة لتداول السيارات تكون مركز لتوزيعها فى المنطقة.

فيما كشف الفريق عن التفاوض حالياً مع شركتى PSA  و CMA للعمل فى شرق بورسعيد، وذلك لأهمية هاتين الشركتين مما يعمل على استقدام الخطوط الملاحية العالمية، ومن ثم عبور عدد إضافى من السفن العالمية فى قناة السويس، وهو ما يساهم فى رفع إيرادات القناة وبالتالى الدخل القومى.

 

الرصيف بعد الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى منه
الرصيف بعد الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى منه

 

مشروع تطوير ميناء شرق بورسعيد.. رؤية مستقبلية له؟

كل ما سبق ذكره، هو حجم الإنجاز الذى انتهت منه الهيئة الاقتصادية حتى الآن فى تنفيذها لمخطط تطوير ميناء شرق بورسعيد، ولكن، لم يقتصر الأمر عند هذا الحد، بل هناك رؤية مستقبلية للميناء وضعتها الهيئة بناء على دراسات مدققة، تشمل هذه الرؤية، الوصول بأرصفة الميناء بإجمالى أطوال 12.4 كم، وذلك من خلال تنفيذ مرحلة ثانية للأرصفة بطول 5 كم، بجانب المرحلة الأولى وبالإضافة إلى الرصيف الحالى بالميناء البالغ طول 2.4 كم.

كما اشتملت رؤية الهيئة المستقبلية أيضاً فى تطوير الميناء، على زيادة عمق الأرصفة به إلى 22 متراً، عند تنفيذ المرحلة الثانية لها، بالرغم من أن الميناء بعمقه الحالى البالغ 18.5 متر يعد أعمق ميناء فى مصر، إلا أن الهيئة تستهدف دائماً تعظيم الاستفادة من إمكانيتها ومواردها، وتحقيق الاستغلال الأمثل لها.

 

الشكل النهائى للرصيف بعد انتهاء أعمال التكريك
الشكل النهائى للرصيف بعد انتهاء أعمال التكريك

 

معلومات × نقاط عن منطقة شرق بورسعيد والميناء التابع لها

طبقاً للمخطط التفصيلى لتطوير منطقة شرق بورسعيد، الذى حصل "اليوم السابع" على نسخة منه، تشمل أعمال التنمية فى المنطقة، التالى: "تنفيذ مخطط تطوير الميناء، تنفيذ المنطقة الصناعية، تنفيذ المناطق اللوجيستية، حفر نفقى بورسعيد أسفل القناة"، وتأتى تفاصيل تلك المخططات بالأرقام.. كما يلى:

- إجمالى المساحة الأرضية لميناء شرق بورسعيد 14 كم مربع.

- تنقسم تلك المساحة فى مخطط تطوير الميناء إلى 9.2 كم مربع تشمل مساحة محطة الحاويات الحالية البالغة 1.2، و 4.8 كم مربع مساحة المنطقة اللوجيستية المقرر تنفيذها داخل الميناء.

- مساحة الـ 9.2 كم مربع من إجمالى المساحات الأرضية للميناء تشمل 1.2 كم مربع محطة الحاويات و8 كم مربع تشكل المساحات الخلفية للأرصفة الجديدة "المرحلة الأولى" بالميناء بطول 5 كم.

- مستهدف الوصول بأطوال أرصفة الميناء إلى 12.4 كم، منها 5 كم أرصفة جديدة تم الانتهاء منها حالياً كمرحلة أولى، و5 كم أخرى سيتم تنفيذها ضمن مرحلة ثانية، بجانب الرصيف الموجود حالياً بالميناء بطول 2.4 كم.

 

تنفيذ المرحلة الأولى من الرصيف الجديد تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلح
تنفيذ المرحلة الأولى من الرصيف الجديد تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلح

- العمق الحالى للميناء 18.5 متر وهو أكبر عمق على مستوى الموانئ المصرية.

- تستهدف الهيئة الوصول بعمق الميناء إلى 22 متراً.

- يقع ميناء شرق بورسعيد ضمن المساحة الإجمالية لمنطقة شرق بورسعيد البالغة أكثر من 100 كم مربع.

- يشمل مخطط تنمية شرق بورسعيد، مخطط تطوير الميناء، وتنفيذ منطقة صناعية على مساحة 59.5 كم مربع، وتنفيذ 3 مناطق لوجيستية بمساحات إجمالية تصل إلى 24 كم مربع تقريبا.

 

جانب من أرصفة شرق بورسعيد الجديد
جانب من أرصفة شرق بورسعيد الجديدة

- تتوزع المناطق اللوجيستية بمنطقة شرق بورسعيد، كالتالى: "منطقة لوجيستية داخل الميناء على مساحة 4.8 كم مربع، ومنطقتين خارج الميناء".

- تضم أحد المناطق اللوجيستية التى سيتم تنفيذها خارج الميناء بمنطقة شرق بورسعيد، المنطقة الصناعية الروسية، بمساحة حوالى 5.2 كم مربع.

- تم بدء العمل فى مشروع حفر الأنفاق بمنطقة شرق بورسعيد فى مايو 2015.

- تمثل تلك الأنفاق نقطة قوة لمشروع تطوير منطقة شرق بورسعيد.

 

رصيف ميناء شرق بورسعيد الحالى الذى تديره شركة قناة السويس للحاويات
رصيف ميناء شرق بورسعيد الحالى الذى تديره شركة قناة السويس للحاويات

- تكمن أهميتها فى ربط شبه جزيرة سيناء ومدن القناة خاصة بورسعيد، وكذلك مع الوادى والدلتا.

- يبلغ عدد أنفاق بورسعيد، نفقين بالشمال والجنوب، وطول الواحد منهما 2.8 كم أسفل المجرى الملاحى لقناة السويس.

 
ميناء شرق بورسعيد والذى يستقبل خطوط ملاحة عالمية جديدة العام المقبل
ميناء شرق بورسعيد والذى يستقبل خطوط ملاحة عالمية جديدة العام المقبل

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة