خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

التوقف الدولى ينقذ 5 أندية.. هنرى يرتب أوراقه بعد البداية الكارثية فى موناكو.. فالفيردى لإصلاح دفاع برشلونة وديمبلى.. سولارى لمراجعة الاختبارات السهلة مع ريال مدريد.. وكوفاتش لإنقاذ منصبه فى بايرن ميونخ

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018 12:30 م
التوقف الدولى ينقذ 5 أندية.. هنرى يرتب أوراقه بعد البداية الكارثية فى موناكو.. فالفيردى لإصلاح دفاع برشلونة وديمبلى.. سولارى لمراجعة الاختبارات السهلة مع ريال مدريد.. وكوفاتش لإنقاذ منصبه فى بايرن ميونخ معاناة الكبار فى أوروبا
كتب أحمد عصام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

على عكس المعتاد فى عالم كرة القدم والذى يعتبر فترة التوقف الدولية خبرا سيئا لكل عشاق اللعبة، ستكون هناك عدة أندية سعيدة بهذا التوقف لإعادة ترتيب أوراقها التى شهدت العديد من التغيرات فى الفترة الماضية.

وتستمر فترة التوقف الدولية حتى آخر نوفمبر الجارى، وتتضمن مباريات فى كل قارات العالم وأبرزها تصفيات أمم أفريقيا 2019 ومباريات دورى الأمم الأوروبية بجانب العديد من المباريات الدولية الودية.

وسيكون أكبر المستفيدين من فترة التوقف الدولية الفرق التالية..

هنرى لتصحيح مساره فى موناكو

تيري هنري
تيرى هنرى

تولى أسطورة الكرة الفرنسية تييرى هنرى المهمة الشهر الماضى خلفًا للبرتغالى ليوناردو جارديم بعد تعثر موناكو فى الدورى المحلى ودورى أبطال أوروبا، لكن البداية جاءت مخيلبة لكل الآمال والتوقعات للمدرب الشاب الذى يبدأ أولى خطواته فى عالم التدريب بعد فترة من العمل مساعدا لروبرتو مارتينيز مدرب منتخب بلجيكا.

ولم يحقق هنرى أى انتصار مع موناكو حتى الآن بعد 6 مباريات حيث خسر فى 4 مباريات وتعادل مرتين ومن بينها خسارتين قاسيتين وسط جماهيره بنتيجة 4/0 أمام باريس سان جيرمان بالدورى وكلوب بروج بدورى الأبطال.

وسيعود موناكو من فترة التوقف الدولية بمواجهة سهلة أمام كان فى الدورى وستكون فرصة جيدة لمراجعة ما قدمه فى البداية لعدم تكراره وتفادى خسارة جديدة بعدها عندما يحل ضيفا على أتلتيكو مدريد فى دورى أبطال أوروبا.

ويحتل موناكو المركز قبل الأخير بالدورى الفرنسى برصيد 7 نقاط فقط، والمركز الأخير بمجموعته بدورى الأبطال بنقطة واحدة.

فالفيردى لحل أزمات دفاع برشلونة وديمبلى

انهيار دفاع برشلونة ضد بيتيس
انهيار دفاع برشلونة ضد بيتيس

فى الليجا، كشفت مباراة برشلونة وريال بيتيس الأخيرة حجم معاناة دفاع البلوجرانا بعدما خسر بنتيجة 4/3 وسط جماهيره فى الكامب نو، ليؤكد الفريق الأندلسى للجميع مدى حاجة حامل اللقب لتدعيم خطوطه الخلفية.

وفى نفس الوقت، ستكون فترة التوقف الدولية فرصة لإنهاء أزمة عثمان ديمبلى لاعب الفريق الذى دخل فى عدة أزمات ساذجة مؤخرا بسبب التأخر فى الوصول للتدريبات والتغيب أحيانا، ونتيجة لذلك تم استبعاده من قائمة مباراة ريال بيتيس الأخيرة، لكنه أيضًا حضر إلى كامب نو لمتابعة المباراة متأخرًا كالعادة.

 

سولارى لمراجعة البداية الملهمة مع ريال مدريد

سولاي مع فينيسوس
سولارى مع فينيسوس

وفى ريال مدريد سيكون الوضع مختلفا، حيث جاءت فترة التوقف الدولية بمثابة طوق الإنقاذ للمدرب المؤقت سولاري، بعدما حقق بداية مثالية بالفوز فى مبارياته الأربع وسجل معه الفريق 15 هدفا واستقبل هدفين، وتحدثت الصحافة الإسبانية عن توصل إدارة الملكى لاتفاق معه لمنحه عقدا دائما حتى 2020.

ويحتاج سولارى لمراجعة المباريات الماضية، خاصة أنها جاءت جميعا أمام أندية ضعيفة سواء فى الدورى المحلى مثل بلد الوليد أو سيلتا فيجو وفى الكأس مثل ميليا أو حتى دورى الأبطال عندما واجه فيكتوريا بلزن التشيكى.

وينتظر ريال مدريد مباريات صعبة بعد أسبوع من التوقف ستكون أمام روما فى الأولمبيكو يوم 27 نوفمبر ثم فالنسيا في سانتياجو برنابيو يوم 1 ديسمبر.

 

كوفاتش لإنقاذ موسم بايرن ميونخ

صدمة ليفا بعد الخسارة من دورتموند
صدمة ليفا بعد الخسارة من دورتموند

يعانى بايرن ميونخ من بداية متواضعة هذا الموسم وابتعد عن موقعه المفضل بقمة جدول ترتيب الدورى الألمانى وفرط فى الصدارة لصالح منافسه بوروسيا دورتموند وتراجع للمركز الخامس بفارق 7 نقاط عقب خسارة الكلاسيكو الألمانى بنتيجة 3/2 مطلع الأسبوع.

وشنت جماهير البايرن هجوما عنيفا على المدرب الكرواتى نيكو كوفاتش وطالبو بإقالته لكن الإدارة أعلنت دعمها الكامل للمدرب على أمل تحسن النتائج خاصة وأن الفريق نظريا لازال ينافس على كل البطولات ويتصدر مجموعته فى دورى أبطال أوروبا حتى الآن على حساب أياكس وبنفيكا.

 

سباليتى لمعالجة تذبذب إنتر

حسرة إيكاردي بعد رباعية أتالانتا
حسرة إيكاردي بعد رباعية أتالانتا

ويعانى إنتر ميلان من تذبذب فى النتائج هذا الموسم، ولا يبدو قادرا على منافسة يوفنتوس بطل إيطاليا المعتاد فى السنوات الأخيرة، وتلقى الفريق خسارة قاسية مطلع الأسبوع ضد أتالانتا بنتيجة 4/1 وهى الخسارة الثالثة هذا الموسم بالكالتشيو.وعلى الرغم من فوز إنتر على ميلان ولاتسيو وفيورنتينا وجنوى بخماسية إلا أنه خسر أمام بارما وساسولو وأخيرا أتالانتا.

وستكون التوقف الدولية فرصة ذهبية للمدرب سباليتى لمراجعة أخطائه والحفاظ على بطاقة التأهل لدور الـ16 بدورى أبطال أوروبا التى لازالت بحوذته حتى الآن، حيث يحتل المركز الثانى خلف برشلونة بفارق 3 نقاط ويبتعد عن توتنهام بـ3 نقاط أيضًا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة