خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بريطانيا ليست الوحيدة.. مسلة مصر فى فرنسا يضربها الإهمال

الإثنين، 08 أكتوبر 2018 08:00 م
بريطانيا ليست الوحيدة.. مسلة مصر فى فرنسا يضربها الإهمال المسلة المصرية فى فرنسا بها شروخ
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خلال الأيام الماضية، كتبت مجلة بريطانية، أنه فى عام 1819، أهدى محمد على باشا، مؤسس مصر الحديثة، بريطانيا مسلةً عمرها 3500 سنة، لكن الجهود المبذولة لإقامة حفل تكريم للذكرى المئوية الثانية تلقى آذاناً صماء، وأوضحت  المجلة البريطانية إن هذا الإهمال من قبل الحكومة البريطانية للأثر المصرى القديم لم يمر مرور الكرام، إذ احتجت الصحافة على هذا النكران، وطالبت باسترجاع المسلة، وعندما ذهب المسئولون المصريون فى زيارة، تفاجأوا من أنها متوارية خلف الأشجار الموجودة على ضفاف نهر التايمز، ومغطاة بروث الحمام، ومُجرَّدة من أية علامات إرشادية مفيدة. 

1
 

 ولم تكن بريطانيا، البلد الوحيد التى أهملت المسلة المصرية القديمة بل حدث ذلك فى فرنسا، وطالب المؤرخ والباحث بسام الشماع، بعودة المسلة بعدما تعرض للكثير من التلفيات.

2
 

ففى عام 2017، قال بسام الشماع،  فى تصريحات سابقة لليوم السابع، إن المسلة تتعرض للتلف حاليا بفعل الرياح والهواء وعوامل التعرية، والاستخدام الخاطئ من قبل الفرنسيين، وتحديدا عندما فازت فرنسا بكأس العالم قاموا "لوضع نموذج لكأس العالم على المسلة"، كما دشنت فرنسا حملة ضد مرض الإيدز وقاموا "بوضع واقى ذكرى على المسلة، وتسلق أحد الأشخاص المسلة ووضع قدميه على الكتابة الهيروغليفية، وغيرها من الاستخدامات الخاطئة.

3
 
وتابع بسام الشماع، أن فرنسا قدمت فيديو فرنسى يفيد أن محمد على باشا أهداهم مسلتين من معبد الأقصر، وليست مسلة رمسيس الثانى فقط، موضحا أن فرنسا وجدت صعوبة بالغة فى نقل المسلة الثانية لذلك انصرفت عن نقل الثانية.

ولفت بسام الشماع، إلى أنه يعلم جيداً أن القانون لا يمنحنا حق استرجاع الآثار، التى أهديت لدول العالم وخرجت بطريقة مشروعة، لكنه يرى أن محمد على لم يكن مصرياً ولم يستفت الشعب المصرى لتقديم مسلة مصرية هدية إلى فرنسا.

وأكد بسام الشماع، إنه أرسل صور المسلة وهى فى حالة شروخ متعددة إلى هيئة الآثار المصرية، مضيفا أن هيئة الآثار قامت بالنظر لهذا الأمر وأرسلت خطابا لسفارة مصر فى باريس للتحقق فى هذا الموضوع.

يذكر أن مسلة رمسيس الثانى تحتوى على نقوش خالدة بالهيروغليفية والتى تقول "رمسيس قاهر كل الشعوب الأجنبية، المحارب الذى هزم الملايين من الخصوم والأعداء والذى خضع العالم كله لسلطانه ذو القوة التى لا تُقهر"، المسلة مصنوعة من الجرانيت الوردى يبلغ ارتفاعها 22.55 متر، ووزنها بحوالى 227 طنا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة