خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

شاهد.. "مباشر قطر" تفضح تنظيم الحمدين: "تميم" يستخدم خلايا عزمى بشارة ضدنا

الخميس، 04 أكتوبر 2018 01:17 ص
شاهد.. "مباشر قطر" تفضح تنظيم الحمدين: "تميم" يستخدم خلايا عزمى بشارة ضدنا تنظيم الحمدين الإرهابى
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فضحت قناة "مباشر قطر"، الدور الخبيث الذى تلعبه اللجان الإلكترونية التابعة لتنظيم الحمدين وعزمى بشارة عضو الكنيست الإسرائيلى السابق، التى تدعم وتروج للمنابر الإعلامية الداعية للإرهاب والأفكار المتطرفة، وتتصدى فى الوقت ذاته لكل منبر إعلامى يناهض العنف والتطرف سيراً بمبدأ "أعطنى إعلاماً بلا ضمير أعطيك شعباً بلا وعى" تلك الجملة التى قالها جوزيف جوبلز وزير إعلام الزعيم النازى أدولف هتلر.

وكشف التقرير الذى بثتة فضائية "مباشر قطر"، عن وثيقة مسربة من داخل قصر الحكم بالدوحة تؤكد بوجود معارضين لتنظيم الحمدين من داخل الأسرة الحاكمة ويمدون القناة "مباشر قطر"، بالمستندات التى تكشف تلاعب تميم بالشعب القطرى، وأوصت الوثيقة بضرورة العمل سريعاً على ضبط المتعاونين من داخل قطر والتصدى لقناة "مباشر قطر"، والعمل على إغلاقها.

وأكد التقرير أن اللجان الإلكترنية التابعة لعزمى بشارة، تمكنت من إغلاق موقع القناة على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، بعدما تخطى متابعوه مليون و250 ألف متابع، كما نجحت أبضاً فى  إغلاق حساب القناة على موقع "يوتيوب"، بعدما تجاوز عدد المشاهدات بها 38 مليون مشاهدة.

وشدد التقرير على أن ذلك لن يثنى قناة "مباشر قطر"، فى تجاوز ذلك ونجحت القناة الجديدة فى تخطى عدد مشاهدات بلغ 13 مليون و500 ألف مشاهدة  فى وقت قليل.

وتابع التقرير:" على مدار عقود طويلة اعتاد شيوخ آل ثانى على استخدام إعلام بلا ضمير ليصنعوا به شعوبا بلا وعى فكان من الطبيعى أن يرفض النظام خروج أى وسيلة إعلامية تكشف حقيقة أو أى صوت ينطق بالحق ..فكان لزاماً على داعم الإرهاب الأول فى المنطقة أن يقف بالمرصاد لقناة مباشر قطر وهى القناة الأولى فى العالم المتخصصة فى مكافحة الإرهاب بدأً من منابعها".

واستكمل التقرير:" بدأ البث فى شهر يونيو الماضى وعلى الرغم من مرور وقت قصير على إنطلاقها إلا انها حققت صدى واسع فى قطر والخليج العربى ورغم الحرب التى يشنها تميم بن حمد على قناة مباشر قطر إلا أنها مازالت منبراً للحقيقة وصوت الحق الذى يخشاه تنظيم الحمدين".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة