خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أمريكا ترتدى السواد بعد 24 ساعة من مجزرة "المعبد اليهودى".. ترامب ينكس الأعلام ويتوجه لـ"بنسلفانيا" لمتابعة تطورات الحادث.. كلينتون يدعو لعدم التسامح مع جرائم العنف.. وطوارئ أمنية بمحيط دور العبادة

الأحد، 28 أكتوبر 2018 05:30 م
أمريكا ترتدى السواد بعد 24 ساعة من مجزرة "المعبد اليهودى".. ترامب ينكس الأعلام ويتوجه لـ"بنسلفانيا" لمتابعة تطورات الحادث.. كلينتون يدعو لعدم التسامح مع جرائم العنف.. وطوارئ أمنية بمحيط دور العبادة أمريكا ترتدى السواد بعد 24 ساعة من مجزرة "المعبد اليهودى"
كتب: عبد الوهاب الجندى ـ بيشوى رمزى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أمر الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب اليوم الأحد، بتنكيس الأعلام على جميع المباني الاتحادية في أنحاء الولايات المتحدة حتى يوم 31 من الشهر الجارى حدادا على ضحايا إطلاق النار فى المعبد اليهودى بولاية بنسلفانيا.

وذكر راديو (سوا) الأمريكى أن ترامب أعطى أوامره عقب مقتل 11 شخصا فى حادث إطلاق نار على معبد يهودى فى مدينة بيتسبيرج بولاية بنسلفانيا الأمريكية.

وقال الرئيس دونالد ترامب إن "حادثة إطلاق النار داخل المعبد اليهودى تمثل هجوما على جميع الأمريكيين"، مشيرا إلى أنه يعد هجوما معاديا للسامية بأسوأ أشكاله، ولا يمكن تجاهله، مؤكدا ضرورة تطبيق عقوبة الإعدام على مرتكبى مثل هذه الجرائم.

 

وكان معبد "شجرة الحياة" اليهودى بمدينة بيتسبرج بولاية بنسلفانيا الأمريكية قد تعرض أمس لحادث إطلاق نار، ما أسفر عن مقتل 11 شخصا بينهم ثلاثة من أفراد الشرطة.

وقالت وسائل إعلامية أمريكية، أن الرئيس الأمريكى قرر الذهاب إلى ولاية بنسلفانيا، وذلك لمتابعة التطورات على الأرض، وهو الأمر الذى أكده البيت الأبيض فى بيان له.

وامتدت ردود الأفعال إلى عدد من الساسة الأمريكيين الذين أعربوا عن تضامنهم مع الضحايا وعائلاتهم فى الحادث، حيث قال حاكم الولاية توم وولف حادث إطلاق النار داخل كنيس يهودى فى مدينة بتسبيرغ بأنه "مأساة بكل ما تحمله الكلمة من معان."

 

حالة من الهلع انتابت سكان بنسلفانيا بعد الحادث
حالة من الهلع انتابت سكان بنسلفانيا بعد الحادث

وقال وولف - فى بيان أصدره وأوردته قناة (الحرة) الأمريكية - "لا يمكن بأى حال من الأحوال أن نقبل أعمال عنف كهذه، أحداث العنف الوحشية هذه لا تمثلنا نحن الأمريكيين، لكنى منشغل بأمر الضحايا وأسرهم، وأعمل على ضمان حصول قوات إنفاذ القانون على كل ما يحتاجون إليه."

بينما عبر الرئيس الأمريكى الأسبق، بيل كلينتون، عن حزنه جراء الحادث الإرهابى، الذى تعرض له معبد "شجرة الحياة" بمدينة بيتسبرج بولاية بنسلفانيا الأمريكية، موضحا أنه يصلى من أجل المصابين والجرحى، ضحايا الحادث، قائلاً إنه: "يجب علينا جميعا أن نبعث برسالة لا لبس فيها مفادها أن العنف والكراهية اللذين انتشرا فى جميع أنحاء أمريكا لا يمكن التسامح فيهما".

 

 

ويأتى الحادث رغم الإجراءات الأمنية المشددة فى الولايات المتحدة الأمريكية، بسبب الطرود الملغومة التى أرسلت فى الأيام القليلة الماضية إلى شخصيات سياسية بارزة، أغلبهم من الديمقراطيين، ومن بينهم الرئيس السابق باراك أوباما.

وذكرت السلطات ووسائل إعلام محلية بولاية بنسلفانيا الأمريكية، أن المسلح اقتحم المعبد خلال أداء صلوات السبت، وهو يصيح "لابد أن يموت جميع اليهود" وأطلق النار على المصلين مما أدى لمقتل 11 أشخاص على الأقل وإصابة ستة، بينهم أربعة رجال شرطة، قبل إلقاء القبض عليه.

وقال ويندل هيسريتش مدير السلامة العامة فى بيتسبرج، أثناء مؤتمر صحفي بالقرب من موقع الحادث: "إنه مشهد مروع للغاية، أحد أسوأ مشاهد الجريمة التى رأيتها على الإطلاق، وقد شهدت بعض حوادث تحطم طائرات.

وأضاف: "هذا يقع فى نطاق جرائم الكراهية"، مضيفا أنه لا يوجد تهديد للسكان حاليا وأن مطلق النار اقتيد إلى مستشفى، وسيقود مكتب التحقيقات الاتحادى التحقيق فى الهجوم.

وذكر تلفزيون (كيه.دي.كيه.ايه) نقلا عن مصادر فى الشركة أن "رجلا أبيض البشرة بلحية ممتلئ الجسم" رهن الاعتقال وأن المسلح دخل المبنى وهو يصرخ "لابد أن يموت جميع اليهود".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة