خالد صلاح

فى أسبوع واحد فقط.. كيف ظهرت الأميرة ديانا فى حياة أبنائها وزوجاتهم

الأربعاء، 24 أكتوبر 2018 01:16 م
فى أسبوع واحد فقط.. كيف ظهرت الأميرة ديانا فى حياة أبنائها وزوجاتهم الأميرة ديانا وابناءها
كتبت - هبة مكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بالرغم من مرور 21 عاماً على رحيل الأميرة ديانا أميرة ويلز ووالدة الأمير ويليام والأمير هارى، إلا أن الأميرة التى عشقها الملايين داخل وخارج بريطانيا، ما زالت تحيا فى قلوبهم بالرغم من مرور أكثر من عقدين على وفاتها، وكان يبلغ حينها الأمير ويليام الـ15 من عمره، بينما كان أخوه هارى يبلغ 13 عاماً.
 
ديانا مع ابنيها ويليام وهارى
ديانا مع ابنيها ويليام وهارى
 
وكانت الأميرة أماً حنونة للغاية، ولا تسمح لواجباتها الملكية أن تشغلها عن أطفالها، ربما لذلك تعلق بها ابنيها كثيراً، ومازالا يذكراها فى معظم المناسبات، وأرادت ديانا أن يحظى ولداها بطفولة عادية مقارنة بأطفال العائلة الملكية، فأخذتهم إلى مدينة ملاهى ديزنى لاند الشهيرة و مطاعم الوجبات السريعة وعيادات الإيدز وملاجئ المشردين.
 
كما اشترت لهما احتياجات المراهقين المعتادة مثل ألعاب الفيديو، وكانت نادرا ما تعتمد على الأمير أو العائلة الملكية حين يتعلق الأمر بالطفلين، بل كانت عنيدة للغاية بشأن أمورهما، فلقد اسمتهما بنفسها، وصرفت المربية الملكية وعينت مربية أخرى من اختيارها، كما اختارت مدارسهما و ثيابهما، فكانت تنظم مظهرهما العام وتأخذهما إلى المدرسة بنفسها كلما سمح جدول مواعيدها بذلك، وترتب واجباتها العامة حسب جدولهما.
 
وتحضر ذكرى أمهم فى الفرح قبل الحزن ، فيكاد لا يخلو حدث للأميران وزوجاتهم دون أن تحضر روح الأميرة الراحلة ، سواء بحرص ويليام وهارى على ذكر أمهم دائماً فى حديثهم كما لو كانت لا تزال موجودة ، أو بحرص زوجاتهم على تخليد ذكراها بارتداء مجوهرات ومتعلقات الأميرة ديانا لتصاحبهم روحها المحبوبة فى المكان.
 
الأمير وليام وشقيقه هاري أبناء ديانا في جنازتها عام 1997
الأمير وليام وشقيقه هاري ابنا ديانا في جنازتها عام 1997
 
و خلال هذا الأسبوع فقط، وفى مناسبات عديدة، ظهر اسم الأميرة ديانا على ساحات وسائل الإعلام عن طريق أبنائها أكثر من مرة، جاءت أولهما فى أستراليا اثناء زيارة الأمير ويليام دوق ساسيكس وزوجته إلى مدينة دوبو التى كانت تعانى من أسوأ موجة جفاف فى تاريخها وأثناء إلقاء الأمير هارى خطابًا ملهمًا للمزارعين المتعثرين بعد موجة الجفاف ، حرص على ذكر والدته ، فحث هارى المزارعين الذين تضرروا من الجفاف على طلب المساعدة فى محاربة صراعاتهم العقلية وقلقهم حول أراضيهم الزراعية، مثلما فعل هو عند مكافحة أفكاره السيئة بعد وفاة أمه الأميرة ديانا.
 
الأمير هارى اثناء حديثة لسكان دوبو
الأمير هارى اثناء حديثة لسكان دوبو

الأمير وزوجته يساعدا المزارعين المتضررين من الجفاف
الأمير وزوجته يساعدا المزارعين المتضررين من الجفاف
 
أما زوجته ميجان ماركل فحملت معها إلى أستراليا ذكرى من الأميرة الراحلة، وحرصت على تكريم ذكراها فى أول جولة رسمية لها مع زوجها خارج البلاد فارتدت مجوهرات تعود للأميرة فى أول ظهور لها بعد الإعلان عن الحمل وبالتحديد كانت أقراط لامعة على شكل فراشة ارتدها الأميرة ديانا عام 1986 بالإضافة إلى سوار ذهبى يعود لها أيضاً.
 
اقراط الأميرة ديانا التى ارتدها ميجان
اقراط الأميرة ديانا التى ارتدها ميجان

سوار الأميرة ديانا الذهبى
سوار الأميرة ديانا الذهبى

ميجان ترتدى سوار ذهبى يعود للأميرة ديانا
ميجان ترتدى سوار ذهبى يعود للأميرة ديانا
 
ومنذ عدة أيام أثناء حفل استقبال واستضافة مجموعة من المراهقين الموهوبين فى عدة مجالات فى قصر كنسينجتون فى لندن ، أعلن الأمير ويليام الابن الأكبر للأميرة ديانا أن ابنه جورج البالغ من العمر 5 سنوات لديه شغف تجاه الرقص وأنه ورث هذا الشغف من جدته الأميرة ديانا ، فقال وويليام إلى أحد المراهقين "جورج أيضاً يأخذ دروساً فى الرقص ويحبها كما أن والدتى كانت تحب أن ترقص دائماً".
 
الأمير ويليام وزوجته اثناء لقاءهم بعض الموهوبين
الأمير ويليام وزوجته اثناء لقاءهم بعض الموهوبين
 
وتألقت أمس كيت ميدلتون دوقة كامبريدج عندما وصلت إلى مأدبة رسمية فى قصر باكنجهام مع زوجها الأمير ويليام لتنضم للعشاء الفاخر الذى أقيم على شرف الملك ويليام أليكساندر ملك هولندا وزوجته ، واختارت كيت لهذه المناسبة الهامة أن تظهر مرتدية تاجاً من الماس واللؤلؤ كان ينتمى للأميرة ديانا وتمت صناعته عام 1914، كما ارتدت كيت عقداً يعود تاريخ صنعه إلى عام 1863 أى منذ 155عاماً.
 
كيت مديلتون أمس بتاج يعود للأميرة ديانا
كيت ميدلتون أمس بتاج يعود للأميرة ديانا

كيت مديلتون أمس
كيت ميدلتون أمس

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة