خالد صلاح

قرأت لك.. الذهب فى مصر.. هل ذهبت الثروة مع المصريين القدماء؟

السبت، 20 أكتوبر 2018 07:03 ص
قرأت لك.. الذهب فى مصر.. هل ذهبت الثروة مع المصريين القدماء؟ غلاف الكتاب
كتب أحمد إبراهيم الشريف
إضافة تعليق

بالطبع المتأمل لآثار مصر القديمة يدهشه القدر الكبير من الذهب الموجود فى هذه الآثار، وذلك ما ناقشه كتاب الذهب فى مصر من تأليف ناجى شوقى بطرس، وقد كتب مقدمته الجيولوجى محمد سميح عافية، وصدر الهيئة المصرية العامة للكتاب.

 

ويأتى الكتاب فى خمسة فصول للإجابة عن تساؤل مهم رأى المؤلف أن يلقيه ويجيب عليه، وهو هل ذهب الذهب مع المصريين القدماء؟، وفى الحديث عن وزن الذهب ونقاوته يشير إلى أن وزن الذهب يقدر بالأوقية (الأونس Ounce) وهناك وحدات أخرى تستخدم لقياس الذهب مثل وحدة الحبة أو القمحة، وكذلك هناك وحدة الدرام وتعنى كمية الذهب التى يستطيع كف اليد أن يكتنفها. بالإضافة إلى معيار لتقدير الذهب فى عروق المرو ويسمى "بنى ويت"، والأوقية تساوى 20 بنى ويت، وقد تراجع استخدامه هذا النظام الآن فى مجال المناجم.

 

ثم يتعرض الكتاب إلى نقاوة الذهب والتى يعبر عنها بثلاث طرق وهى القيراط وهو جزء من 24 جزءا، والنسبة المئوية وهى جزء من 100 جزء، ودرجة النقاوة الخالصة وهى جزء من 1000 جزء أو سهم من 1000 سهم، وعليه فإن قطعة الحلى 24 قيراطا تعنى، نظريًا، أن نسبة الذهب فيها 100%، وغير مسبوكة مع فلزات أخرى، بينما 18 قيراط تعنى أن الذهب 75%، ويتحدد الذهب بناءً على درجة نقاوته.

 

ويوجد الذهب فى الصخور على نمطين: إما مكتنفًا فى عروق المرو (أو ما يعرف بالصورة العروقية) أو فى صورة منتشرة على هيئة حبيبات، كما أن الذهب قد يكون ظاهرًا على سطح الأرض، يمكن رؤيته وملاحظته، وقد يكون مستترًا تغطيه الرواسب والصخور والغابات، ولمن يريد أن يبحث عن الذهب، فعليه أن يعرف أن هناك أكثر من طريقه للبحث، تتمثل فى المعايير الاستراتيجرافية بمعنى الطبقات الحاوية للذهب، حيث يوجد الذهب فى عروق المرو بالصخور الرسوبية والبركانيات المتحولة والجرانيت المجاور لها وجميعها تكون فى عصر ما قبل الكمبرى، هذا بالإضافة إلى معايير البنائية والمعايير الجيومورفولوجية والمعايير الجغرافية والمناخية القديمة والمعايير التاريخية.

 

وللتنقيب عن خامات الذهب يتم استخدام طرق عديدة، ويعد التنقيب الجيولوجى أبسطها وأقدمها، وهناك كذلك التنقيب الجيوكيميائى، ويقدم المؤلف وصفًا جيدًا للعمليتين، وهو بالطبع نتاج عملى وخبرة متراكمة، من الممكن أن يستفيد منها المبتدئين فى المجال. كذلك فإن الباحثين عن المعرفة يمكنهم التعرف على عملية التنقيب وكيف تحدث وقدر الجهد المبذول فيها عبر خطواتها المختلفة والمتعددة.

 

ثم يقدم معلومات قيمة عن عملية فصل الذهب عن عينات الرواسب التى يتم جمعها، للحصول على ما يعرف باسم الركاز الذى تقوم حوله الدراسات الكيميائية والمعدنية، وكذلك الطرق الأساسية المستخدمة على المستوى العالمى لاستخلاص الذهب من خاماته، سواء برش الخام الحامل للذهب بمحلول السيانيد، ورغم بساطة الطريقة، فلا بد من ضرورة توافر شروط لازمة كى تتم العملية بنجاح، وعليه فإن هناك تقنيتين لاستخلاص الذهب: التقنية الأولى وهى التقنية التقليدية والتى تستخدم لاستخلاص الذهب من الخامات عالية الجودة، والتقنية الثانية وهى تقنية رش الكومة، والتى تستخدم لاستخلاص الذهب من الخامات الفقيرة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة