أكرم القصاص

الشيب المبكر ظاهرة تؤرق الشباب.. الأطباء: إنزيم "الكاتالاز" يقضى على الميلانين المسئول عن اللون.. فشل الشامبوهات والأقراص فى إعادة الصبغة للشعر.. و"الرجيم الخاطئ وسوء التغذية والتوتر" أهم أسباب الإصابة

السبت، 20 أكتوبر 2018 09:00 م
الشيب المبكر ظاهرة تؤرق الشباب.. الأطباء: إنزيم "الكاتالاز" يقضى على الميلانين المسئول عن اللون.. فشل الشامبوهات والأقراص فى إعادة الصبغة للشعر.. و"الرجيم الخاطئ وسوء التغذية والتوتر" أهم أسباب الإصابة الشيب المبكر مشكلة تؤرق الشباب
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعانى بعض الشباب من الشيب المبكر، حيث قد يظهر الشعر الأبيض فى الذقن والشعر دون معرفة السبب، وقد ازدادت ظاهرة الشيب المبكر فى بعض الأشخاص دون غيرهم، ويفسر الأطباء ذلك إلى أن الشيب المبكر ناتج عن العوامل الجينية، وبعض العوامل الأخرى التى قد تكون السبب فى الشيب المبكر أو الشعر الأبيض، فى سن الشباب..تعرف على الأسباب.

من جانبه قال الدكتور محمد لطفى، الساعى أستاذ الأمراض الجلدية والليزر بالمركز القومى للبحوث، أن لون الشعر الطبيعى هو اللون الأبيض، لكنه يتغير لاكتسابه الصبغة فى بصيلة الشعر، وعندما يزداد عمر الإنسان، تقل تلك الصبغة تدريجاً فيعود الشعر إلى لونه الطبيعى، وفى بعض الحالات، قد تظهر تلك الحالات فى سن الشباب، نتيجة لأسباب عدة، من بينها الإصابة ببعض الأمراض الجينية، أو الوراثيّة التى قد تؤثر فى نمو بصيلة الشعر بالشكل الطبيعى.

وقال إننا نلاحظ ذلك فى الرجال والنساء فى أن واحد، إذ قد تعانى بعض النساء فى مرحلة مبكرة من ظهور الشعر الأبيض، ويعتبر الشيب المبكر عندما يظهر لدى الشباب فى مقتبل العمر، أى تحت سن الثلاثين عاما بسبب العوامل الوراثية، والنفسية، والضعف البدنى، وسوء التغذية وفقر الدم، مما يؤدى إلى توقف الخلايا الملونة فى بصيلة الشعر، عن تكوين وتصنيع المادة الملونة، فيعود الشعر إلى لونه الأبيض الأصلى.

وأضاف أن الأمر ببساطة هو عملية تبييض بيولوجية للشعر بواسطة مركب الماء الأكسجينى، أو الهيدروجين بيروكسيد، وهو المصدر الأصلى للعملية كلها، والذى يعرف أيضا بأنه عنصر تبييض، ومع تقدم العمر تزيد كمية بيروكسيد الهيدروجين فى بصيلات الشعر، وفى النهاية يقل تكوين مادة الميلانين وهى المادة الملونة للشعر، وهذا الأمر طبيعى تماما والطبيعى أيضا أن هذه المادة يقوم الجسم بالتخلص منها، عن طريق إنزيم يسمى "الكاتالاز"، ويقسمها إلى ماء، وأكسجين، وهذا الإنزيم هو أحد الإنزيمات المضادة للأكسدة، ومن هنا نجد أهمية مضادات الأكسدة، وفوائدها للجسم، إلا أنه مع تقدم الشخص فى العمر تقل مستويات الأنزيم، وتزداد الكميات المتكونة من بيروكسيد الهيدروجين، وهى عملية بيولوجية معقدة.

وأكد أنه من ضمن هذه الأسباب السابقة والتى تسرع من الاصابة بالشيبة المبكرة فإن الإفراط فى استخدام أدوات تصفيف الشعر الحرارية من المكواة والسيشوار، واستخدام صبغات الشعر الكيميائية، والكيراتين، والبروتين يضر بصيلات الشعر، ومع الوقت تتلف البصيلات وتفقد قدرتها على إنتاج الصبغة بشكل كاف.

 

العوامل الوراثية
العوامل الوراثية

وحذر الدكتور الساعى من الحبوب والشامبوهات التى ظهرت مؤخرا فى الأسواق،والتى يدعى مروجوها بأنها تستطيع علاج الشعر الأبيض "الشيبة" بدون صبغات لاحتوائها على إنزيم "الكاتالاز"  “CATALASE “، لتكسير بيروكسيد الهيدروجين، والذى يسبب تبييض الشعر، ولكن لابد لإنزيم الكاتلاز بالتوغل عميقا فى بصيلات الشعر، وهو أمر يصعب، ولذلك تبقى هذه الشامبوهات والكابسولات غير فاعلة من الناحية العلمية، ولكن محتواها ما هو إلا بعض مضادات الأكسدة.

استعمال الصبغات بشكل متكرر
استعمال الصبغات بشكل متكرر

من جانبها قالت الدكتور إيمان سند أستاذ ورئيس قسم الأمراض الجلدية بطب بنها، أن الشيب المبكر نتيجة الاستعداد الوراثى، والفزع يؤدى إلى الشيب وأحيانا سوء التغذية والناس التى فيها مجاعات يكون لون الشعر فاتح، وبالتالى يعانوا من الشيب مبكر، والناس التى تعانى من فترات تغذية جيدة وأخرى يعقبها فترة سوء تغذية وكهذا ، ينكس على لون الشعر من الفاتح إلى الغامق، وبالتالى يصبح لون الشعر ما بين الأبيض والأسود، والعوامل الخارجية مثل استخدام الاكسجين فى الصبغات يؤدى إلى اللون الأبيض.

امراض الغدة الدرقية
امراض الغدة الدرقية

وأضافت أن مرض البهاق يؤدى إلى تصبغ لون الشعر باللون الأبيض ،وإلى فقد الصبغة من الشعر، ويظهر الشعر لونه أبيض فى منطقة البهاق، وبعض الأمراض الوراثية التى تتميز بوجود خصلة بيضاء فى مقدمة فروة الرأس،وأحيانا مع الخصلة البيضاء اختلاف لون العينين عن الاخرى ، بحيث تكون عين سوداء ولون خضراء.

وأشارت صحيفة "بولد سكاى" فى تقرير لها عن الشعر الأبيض إلى أنه إذا كان شعرك يتحول إلى اللون الرمادى فى سن مبكرة، فإنه يطلق عليه الشيب المبكر، ويحتاج إلى عناية طبية، وهناك العديد من أسباب الشعر الرمادى، يرتبط بعضها بأسلوب الحياة.

وقالت الصحيفة أن نمط الحياة  الغير صحى قد يكون سببا فى الاصابة بالشيب المبكر وأهم هذه  العوامل هى : التدخين، والنظام الغذائي الخاطئ ، والتوتر ،وطرق العناية بالشعر غير الصحية، وأسباب أخرى مثل نقص فيتامين B12 ، وعدم التوازن الهرمونى، وانقطاع الطمث المبكر، مع تقدم العمر، حيث تتناقص القدرة على تكوين الكمية الطبيعية من صبغة الميلانين (المسئولة عن إعطاء اللون الأسود إلى الشعر)، هذا يؤدى فى النهاية إلى اللون الرمادى أو تبييض الشعر، ويجب أن تكون على دراية بأسباب الشعر الرمادى بحيث يمكنك تناول علاجات فعالة.

انقطاع الطمث المبكر
انقطاع الطمث المبكر

تقدم الصحيفة أهم أسباب الإصابة بالشعر الأبيض فى سن مبكرة وهى ...

أولا: أمراض الغدة الدرقية..

أحد أسباب الشعر الأبيض هو امراض الغدة الدرقية ،ويمكن أن تؤثر الغدة الدرقية غير النشطة أو النشاط المفرط على إنتاج الميلانين فى الشعر وتؤدى إلى الشيب المبكر، لذلك، تأكد دائما من فحص مستويات الغدة الدرقية لديك.

نقص فيتامين ب12
نقص فيتامين ب12

ثانيا : نقص فيتامين B12

يرتبط نقص B12 بالشيب المبكر من الشعر،حيث  أن فيتامين B12 ،والزنك والنحاس مسئولين  عن تغذية الشعر، فاحرص دائما على أن تشمل الأطعمة الغنية بفيتامين B12 فى نظامك الغذائى

ثالثا : الوراثة

السبب الرئيسى فى الشعر الابيض فى سن مبكرة هو الوراثية، النسل هو أكثر عرضة للشعر الرمادى فى وقت مبكر من الحياة إذا كان الوالد لديه نفس المشكلة، هذا هو أحد  أسباب الشعر الابيض او ما يسمى بالشعر الرمادى.

نقص بعض الفيتامينات
نقص بعض الفيتامينات

رابعا : نقص فيتامين" C

و E"

 إذا كان الجسم يعانى من نقص فيتامين C و E ، فإن الشعر يتحول إلى اللون الرمادى، حيث أن نقصها يقلل من كمية الخلايا المنتجة للميلانين، وبالتالى يسبب الشعر الرمادى.

التدخين
التدخين

خامسا :التدخين

يعتبر التدخين هو أيضا أحد العوامل المسئولة عن الشيب المبكر،حيث يقوم التدخين بإنتاج  بعض المواد فى جسم المدخن وهذه المواد  تقلل الميلانين، مما يؤدى إلى شيب الشعر.

الوجبات السريعة
الوجبات السريعة

سادسا: الوجبات السريعة

الوجبات السريعة هى أحد أسباب الشعر الرمادى في سن مبكرة، فالأطعمة السريعة أو الأغذية المصنعة تسرع الشيخوخة عن طريق تقليل إنتاج الميلانين فى الشعر، والناس الذين يدمنون الوجبات السريعة عرضة للشعر الرمادى فى سن مبكرة.

الضغوط العصبية
الضغوط العصبية

سابعا: التوتر

التوتر يمكن أن يكون له العديد من التأثيرات الضارة وأهمها هو تساقط الشعر ،والشيب المبكر،حيث  يمكن للصدمة، والحزن ،والقلق، تقليل كمية خلايا الميلانين ، مما يؤدي إلى الشيب المبكر.

اتباع نظام رجيم خاطىء
اتباع نظام رجيم خاطىء

ثامنا: الرجيم الخاطىء

حيث أن عدم اتباع نظام غذائى متوازن يعنى أنك تفتقر إلى العديد من العناصر الغذائية، عندما لا يحصل جسمك على الفيتامينات والمعادن الكافية فإنه يتوقف عن العمل بشكل صحيح، هذا يمكن أن يسبب العديد من المشاكل الصحية، بما فى ذلك الشعر الرمادى.

تاسعا: الاستخدام المفرط لمجففات ومكواة الشعر الكهربائية ،وهذا يجعل جذع الشعرة ضعيفا،حيث  يمكن للحرارة التى تنتجها أن تؤثر على إنتاج الميلانين فى الشعر ،وتتسبب فى الشيب المبكر.

عاشرا : المشاكل المتعلقة بفروة الرأس .

حيث أن فروة الرأس غير النظيفة تؤدى الى الاصابة بالشيب المبكر.

احدى عشر: غسل الشعر بالماء المالح.

والذى يحتوى على المعادن والأكسدة الموجودة فى الماء تتسبب فى سقوط الشعر،كما يتسبب في شيب الشعر.

استخدام الماء المالح فى غسل الشعر
استخدام الماء المالح فى غسل الشعر

اثنى عشر:انقطاع الطمث المبكر

تعانى النساء اللواتى من انقطاع الطمث المبكر من خطر الشيب المبكر ،وقد يحتجن إلى رعاية طبية.

ثالث عشر :نقص حمض الفوليك

حمض الفوليك ضرورى للعديد من العمليات فى الجسم ، قد لا يؤدى نقص هذا الفيتامين إلى إبطاء نمو شعرك فحسب ، بل قد يتسبب أيضا فى تحول شعرك إلى اللون الرمادى.

رابع عشر : صبغات الشعر

الاستخدام المتكرر لصبغات الشعر يمكن أن يتلف الشعر، يمكن للمواد الكيميائية الموجودة فيها أيضا أن تضر خلايا الميلانين، وهذا يمكن أن يؤدى إلى الشيب المبكر.

التغيرات الهرمونية اثناء الحمل
التغيرات الهرمونية اثناء الحمل

خامس عشر: الاختلال الهرمونى

التغيرات الهرمونية يمكن ان تساهم فى الشيب المبكر.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة