خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ما لا تعرفه عن قضية تأسيس رابطة "وايت نايتس".. كابوهات الزمالك واجهوا اتهامات بتشكيل جناح عسكرى.. والأمن الوطنى كشف خطة دمج النشاط الرياضى بتحركات التكفيريين ضد الدولة.. والقضاء برأ 4 وعاقب 4 آخرين بالمؤبد

الثلاثاء، 02 أكتوبر 2018 07:00 م
ما لا تعرفه عن قضية تأسيس رابطة "وايت نايتس".. كابوهات الزمالك واجهوا اتهامات بتشكيل جناح عسكرى.. والأمن الوطنى كشف خطة دمج النشاط الرياضى بتحركات التكفيريين ضد الدولة.. والقضاء برأ 4 وعاقب 4 آخرين بالمؤبد أعضاء بالوايت نايتس - أرشيفية
كتب – أحمد متولي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أسدلت محكمة الجنايات، اليوم الثلاثاء، الستار على القضية المعروفة إعلاميا بتأسيس رابطة وايت نايتس، المتهم فيها 8 من كابوهات رابطة مشجعى نادى الزمالك، بتشكيل جناح عسكرى وتجنيد المشاركين فى الأنشطة الرياضية لصالح جماعات فوضوية.

 

وقضت المحكمة بمعاقبة 4 من الكابوهات المتهمين فى القضية بالسجن المؤبد،  وهم كل من أحمد جمال الدين بحر، وعمر ماجد أحمد عبد الغنى، وأحمد عبد الناصر محمد محمد خروب، وشهرته خروب، وصلاح محمد محمد الدرينى، كما برأت 4 متهمين آخرين أبرزهم سيد مشاغب.

 

نظرت 3 جهات قضائية على مدار 3 سنوات فى مشروعية نشاط رابطة وايت نايتس، بدأت بتولى نيابة شرق القاهرة الكلية ملف القضية عقب وقائع حرق استاد القاهرة الدولى وقاعة المؤتمرات وملعب الهدف بمدينة 6 أكتوبر، لتنكشف خيوط أخرى غير مرتبطة بالشغب فى الملعب الذى قاده كابوهات الزمالك.

 

وتوصلت التحريات التى قدمها قطاع الأمن الوطنى خلال رصد وتتبع المتورطين فى الوقائع المذكورة، أن حرق استاد القاهرة كان ضمن تكليفات ينفذها قيادات بالالتراس لصالح حركة تكفيرية تسمى أحرار.

 

وتوصلت التحريات المقدمة إلى المحكمة من الأجهزة الأمنية المختلفة، إلى أن كابوهات وايت نايتس المدانين بموجب حكم الجنايات، تبنوا أفكارًا متطرفة بالتبعية لحركة أحرار المؤسسة من أنصار حازم صلاح أبو إسماعيل، واتفقوا على دمج النشاط الرياضى بنشاط الحركة العدائى ضد مؤسسات الدولة مستغلين جماهير الزمالك.

 

وأكدت التحريات، أن قيادات وايت نايتس أسسوا جناح عسكري تحت مسمى "الكتيبة 101" من عناصر الألتراس وحركة أحرار، انبثق عنها 3 مجموعات (مراقبة – تنفيذ – تأمين) اضطلع أعضائها فى استهداف العاملين بالهيئة العامة للمعارض والمركز الدولى للمؤتمرات بأن قرروا قتل الموظفين داخل استاد القاهرة الدولى، ومركز القاهرة للمؤتمرات، وملعب الهدف بمدينة 6 أكتوبر، وأعدوا لهذا الغرض قنابل مولوتوف ومفرقعات يجرم حيازتها القانون.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة