خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

بعد أسبوع من التتويج..

ملكات جمال مصر للكون 2018 فى ضيافة "اليوم السابع".. هدى عبود: مصر ولبنان الوحيدتان من العالم العربى فى المسابقة العالمية.. ويوجهن رسالة لـ"السوشيال ميديا": "إحنا مش فى فاشون شو".. ويكشفن مواصفات فتى الأحلام

الخميس، 18 أكتوبر 2018 07:30 م
ملكات جمال مصر للكون 2018 فى ضيافة "اليوم السابع".. هدى عبود: مصر ولبنان الوحيدتان من العالم العربى فى المسابقة العالمية.. ويوجهن رسالة لـ"السوشيال ميديا": "إحنا مش فى فاشون شو".. ويكشفن مواصفات فتى الأحلام ملكات جمال مصر للكون فى ضيافة اليوم السابع
أدار الندوة حسن مجدى - أعدتها للنشر سارة درويش - شارك فيها سامح بدوى تصوير محمود فخرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

• ملكة جمال مصر للكون 2018 "سنجل".. اعرف مواصفات فتى أحلامها
• هدى عبود: أحلم باستضافة المسابقة العالمية فى مصر.. ونحتاج دعم الدولة 
• ملكة جمال مصر للكون 2018 تدرس البرمجة والوصيفة الأولى لاعبة كرة قدم برتبة "ملكة جمال"

بروح مرحة وحضور قوى وثقافة واضحة قضت الفائزات بمسابقة ملكة جمال مصر للكون 2018 نحو الساعتين مع محررى "اليوم السابع"، فى ندوة ناقشت موضوعات متنوعة بين كواليس المسابقة الوحيدة فى مصر المعتمدة من مسابقة ملكة جمال الكون العالمية، والتحديات التى واجهتها كل منهن خلال أيام المسابقة، وأحلامهن للمستقبل والخطوات التالية لهن بعد التتويج.

 

كما ناقشت الندوة الصورة النمطية لدى المجتمع عن مسابقات الجمال، وكيف تكسر كل منهن هذه الصورة النمطية، كاشفات عن الجانب الآخر من حياتهن.

ملكات جمال مصر خلال الندوة
ملكات جمال مصر للكون خلال الندوة
 
وتحدثت ناريمان خالد الحاصلة على لقب ملكة جمال مصر للكون 2018 ووصيفتاها الأولى والثانية ليلة ريحان ونورين عصام، ومنظمة المسابقة الأستاذة هدى عبود عن أهمية المسابقة للسياحة المصرية ولصورة البلاد فى الخارج، داعيات الدولة إلى الاهتمام بهذا النوع من المسابقات ودعمها بشكل رسمى وقوى لتخرج فى صورة مشرفة. وتحدثت "عبود" عن الفارق بين هذه المسابقة وغيرها من مسابقات الجمال التى ظهرت فى الآونة الأخيرة فى مصر. 

من الأربعينيات إلى 2018.. تاريخ عريق ونماذج مشرفة للجمال المصرى

فى بداية الندوة أوضحت هدى عبود منظمة المسابقة وملكة جمال مصر للكون السابقة الفرق بين هذه المسابقة وغيرها قائلة: "هذه المسابقة الوحيدة المعتمدة عالميًا فى مصر، وهى مسابقة عريقة كانت تنظم فى مصر منذ الأربعينيات تقريبًا، ومنها حصلت داليدا ومريم فخر الدين وزبيدة ثروت على لقب ملكة جمال مصر، ولكن توقفت المسابقة 30 عامًا ثم عادت من جديد عام 1987 على يد الأمريكية مارى فرانس التى حصلت على الترخيص من المؤسسة العالمية المنظمة للمسابقة، وفزت فى ذلك العام باللقب ثم سلمت التاج لأمينة شلباية وبدورها سلمته لداليا البحيرى ثم توقفت المسابقة.

هدى عبود منظمة المسابقة وملكة جمال مصر السابقة
هدى عبود منظمة المسابقة وملكة جمال مصر السابقة

بعد سنوات من التوقف عادت المسابقة من جديد فى 2014 على يد يوسف سباهى وخرجت منها أسماء مشرفة وأصبحت مسابقة لها وضعها، وحين لم يحصل مجددًا على الترخيص تقدمت للحصول عليه فى 2016 وبالفعل عادت المسابقة وتوجت باللقب العام الماضى فرح صدقى التى مثلت مصر بشكل مشرف فى المسابقة العالمية وحصلت على لقب ملكة الدماثة (Miss congeniality)  وسلطت عليها الصحافة العالمية الأضواء.


مصر ولبنان المشاركتان العربيتان الوحيدتان فى المسابقة 

تحدثت عبود أيضًا عن أهمية المسابقة التى لا تقام فى العالم العربى إلا فى مصر ولبنان، وقالت: لا تمنح المؤسسة المنظمة الرخصة لأى بلد، وقد اختاروا مصر ولبنان فقط من العالم العربى للمشاركة فى المسابقة، ولهذا هناك اهتمام كبير بالمسابقة فى لبنان، وهذا العام دعمتها وزارة السياحة وروجت لها بشكل رسمى لتظهر فى صورة مشرفة، لذلك أتمنى أن تحصل المسابقة على الدعم نفسه فى مصر على كافة المستويات".

ندوة ملكة جمال الكون (3)
هدى عبود تتحدث فى الندوة 

أضافت: "لدينا كل مقومات النجاح ولكن ينقصنا فقط الاهتمام لأنها تؤثر بشكل كبير على صورة مصر وتمثيلها فى المسابقة العالمية، فعلى سبيل المثال لدينا فى تراثنا وتاريخنا ما يؤهلنا للفوز بجدارة فى مسابقة الزى الوطنى التى تعد إحدى المسابقات الهامة فى حسم نتيجة مسابقة ملكة جمال الكون كما يتم الاحتفاظ بالزى وعرضه فى متحف بأمريكا مع التعريف بالبلد، فلماذا لا نفوز بها ونحن لدينا كل ما يؤهلنا لذلك من تراث ومصممين أيضًا؟

"المسابقة مهمة جدًا فى دعم السياحة، ولأجل هذا دعوت على مدار العامين 2017 و2018 الفتاة الحاصلة على لقب ملكة جمال الكون لزيارة مصر، وكانت خطوة مهمة جدًا لأن الملكة لا تزور كل البلاد وإنما تختار 6 دول فقط لتزورها وكانت رسالة مهمة أن مصر آمنة. ولا احلم فقط بأن نفوز بمسابقة ملكة جمال الكون إنما أحلم أن نستضيف نحن المسابقة هنا فى مصر لتكون نقلة كبيرة للبلاد على مستوى السياحة والكثير من المستويات".

من ملكات الجمال إلى السوشيال ميديا: "المسابقة مش فاشون شو"

من ملكة الجمال السابقة هدى عبود انتقل الحديث إلى ملكات جمال مصر للكون 2018 اللائى تحدثن أيضًا عن عدم وجود الوعى الكافى بأهمية مسابقات الجمال والدور الذى تقوم به الملكة، والصورة النمطية لملكة الجمال التى تحصرها فى الشكل الخارجى والجمال الشكلى فقط.

ملكة جمال مصر نايمان خالد
ملكة جمال مصر للكون نايمان خالد

وقالت "ناريمان خالد" ملكة جمال مصر للكون 2018: "نقرأ الكثير من التعليقات على فيسبوك "دى مش حلوة" و"هى دى بقى ملكة جمال مصر" والجميع يتحدث عن الجمال الخارجى ولكن لا أحد يعرف أن ملكة الجمال يتم اختيارها وفقًا لمعايير كثيرة، وأن المسابقة ليست عرض أزياء وإنما يتم من خلالها اختيار الفتاة التى تصلح لتمثيل مصر فى الخارج، لذلك يتم تقييمنا من اللحظة الأولى فى المسابقة فنحصل على درجات على مدى التزامنا بحضور مواعيد التدريبات وطريقة تعاملنا مع المحيطين بنا سواء الزملاء أو العاملين من خبراء تجميل ومصممى أزياء وغيرها، فضلاً عن الأسئلة التى توجه لنا من لجنة التحكيم.

رغم ذلك أكدت "ناريمان" أنها ليست منزعجة من التعليقات على "فيسبوك" على فوزها وقالت "لا أقرأها حتى ولا أشعر بأننى أحتاج للرد عليها".
 
هذه المفارقة بين الصورة النمطية عن المسابقة وما يحدث فى الواقع كانت دافع "ناريمان" للتقديم للمسابقة فقالت: شاركت فى المسابقة لأننى أحببت أن أمثل بلدى خارج مصر، وأعكس صورة مشرفة عن المرأة المصرية والعربية، لأننى أحببت إثبات أن المرأة المصرية جميلة وجديرة بتمثيل بلدها ومنافسة باقى نساء العالم.
ليلة ريحان
ليلة ريحان
 
فى المقابل كادت هذه الصورة أن تبعد الوصيفة الأولى عن المسابقة فقالت ليلة ريحان: حين علم والدى أننى قبلت فى المسابقة ومطلوبة لـ"الأوديشن"قال لى لا أظن أنك يجب أن تشاركى بها، لكنك كبيرة بما يكفى لتأخذى القرار بنفسك. كان قلقًا من نظرة الناس لمسابقات الجمال والمشاركات بها ولكن والدتى وجدتى أيدانى جدًا.
 
أضافت: أحببت أن أشارك فى المسابقة لأشجع البنات فى مصر على خوض هذه التجربة، وأن يصدقن فى أنفسهن وفى جمالهن الداخلى أكثر. ووجهت رسالتها للفتيات "لو انتى من جوا حلوة تعالى قدمى الموضوع سهل وهتتعلمى حاجات كتير".

كواليس المسابقة "من غير نفسنة ولا خناقات"

من بين الصور النمطية المكرسة لدى الجميع عن مسابقات الجمال أيضًا هى الصراعات التى تدور فى الكواليس بين المتسابقات والتى تصل أحيانًا لحد تدبير المقالب لبعضهن البعض طمعًا فى الحصول على اللقب، ولكن ما يحدث فى الواقع كان مختلفًا كثيرًا، رغم أن المتسابقات كن متحفزات لمواجهة مثل هذه المشكلة.

واعترفت "ناريمان خالد": "قبل المسابقة كنت إنسانة شكاكة جدًا "بشك فى صوابعى العشرة" ولكن حين وجدت نفسى مضغوطة جدًا فوجئت بأن باقى المتسابقات يدعمننى بشكل كبير رغم أننا نتنافس معًا، لذلك أثر الموقف فى جدًا وغير فى شخصيتى كثيرًا. ومع الوقت أصبحنا أصدقاء مقربين ورأيت السعادة على وجوههن لحظة تتويجى وكانوا الشخصيات الأجمل فى حياتى".

ناريمان خالد ملكة جمال مصر للكون
ناريمان خالد ملكة جمال مصر للكون

فيما قالت الوصيفة الثانية نورين عصام: فى بداية المسابقة كنت أشعر بالقلق لأننى شخصية غير اجتماعية، وكنت اتساءل بينى وبين نفسى كيف يمكننى أن أتعرف على باقى الفتيات خاصة أننا مختلفين جدًا عن بعضنا البعض، ولكن مع الوقت اندمجنا وتعرفنا ولم أحتاج بينهن أكثر من أن أكون نفسى. 

ماذا تقدم ملكات الجمال لمصر؟

ترى "هدى عبود" أن ملكة الجمال هى سفيرة فوق العادة لبلدها، وتقوم بدور هام فى رسم صورة مشرفة لها أمام العالم والترويج للسياحة، ولا ترى أن دورها يجب أن يقتصر على ذلك وإنما يمكن أن تكون رئيسة جمهورية أو وزيرة إذا منحوها الفرصة لأن يكون لها دور فى المجتمع.

فيما تعتبر "ناريمان خالد" لقب "ملكة جمال مصر للكون" منصة يمكنها من خلالها أن تعبر عن نفسها كإنسانة وتساعدها أن يكون صوتها مسموع بالتالى تتمكن من مساعدة المحيطين بها.

ناريمان خالد ملكة جمال مصر للكون
ناريمان خالد ملكة جمال مصر للكون
إلى جانب إيمانهن بالدور، تشترط المسابقة على المشاركات بها تقديم مشروع يعملن عليه كملكات للجمال، وكان مشروع "ناريمان" هو القضاء على عمالة الأطفال ومساندة النساء والأولاد الذين يعانون أزمة إما بسبب ظروف اقتصادية أو أسرية كالانفصال.
 
أما الوصيفة الثانية نورين فتريد العمل على مشروع لزيادة الوعى بالصحة العقلية ومواجهة النظرة السلبية للمريض النفسى، كما تريد أن تشارك مع الوصيفة الأولى ليلة مشروعًا يهدف إلى مواجهة التحرش وتشديد عقوبته.
 
الوصيفة الثانية نورين عصام
الوصيفة الثانية نورين عصام

من "انستجرام" إلى التاج.. كيف وصلت المتسابقات إلى "ملكة جمال مصر"؟

كغيرهن من الفتيات كانت الملكات يحلمن بالمشاركة وحلم لقب "ملكة جمال مصر" ولكن لا يعرفن كيف يمكنهن التقديم للمسابقة، إلا أن الصدفة لعبت دورها وسهلت "السوشيال ميديا" طريقهن للتقديم، فقالت ناريمان خالد: من طفولتى أحب متابعة ملكات الجمال ومسابقاتهن، وحين كبرت أصبحت أتابعها على السوشيال ميديا، وفعلاً كنت أتابع السوشيال ميديا ورأيت فرح صدقى ملكة جمال مصر للكون 2017 وأحببت المشهد، وأحببت أن أمثل بلدى خارج مصر، فقدمت فى المسابقة.

لم تكن ناريمان تتوقع أن تقبل فى المسابقة فضلاً عن أن تحصل على اللقب وقالت: لم تعرف أسرتى إلا حين تحدد موعد "الأوديشن" ووالدى رحب جدًا بالفكرة وأخبرنى أنها تجربة جيدة وتمنى لى التوفيق، وأنا أشكره جدًا لأنه تركنى أقدم على هذه التجربة وشجعنى. 

ناريمان خالد ملكة جمال مصر للكون
ناريمان خالد ملكة جمال مصر للكون
الوصيفة الأولى "ليلة" عرفت أيضًا بالمسابقة عن طريق السوشيال ميديا وقالت: شاهدت إعلان المسابقة على انستجرام، كنت أعتقد الاستمارة ستكون معقدة جدًا وكنت مرهقة ولكننى فوجئت أنها أسئلة بسيطة جدًا. قدمت وفى نفس اللحظة والدى دخل الغرفة يسألنى عما أفعله فكنت متوجسة أن أواجهه بأننى أقدم فى مسابقة ملكة جمال مصر، ولكننى قلت له.
 
ليلة ريحان ونورين عصام
ليلة ريحان ونورين عصام
أضافت ليلة: لم تبد على ملامحه الراحة ولكننا نسينا الموضوع حتى وصلتنى مكالمة تحديد موعد الأوديشن ولأنه كان خارج البلاد اتصلت به لأخبره فكان متخوف من مشاركتى ولكن بتشجيع والدتى وجدتى أقنعاه وصاحبتنى والدتى للأوديشن وقابلت أستاذة هدى عبود فاطمأنت وطمأنته.
 
من خلال "انستجرام" أيضًا اشتركت  الوصيفة الثانية "نورين" فى المسابقة وقالت: كنت وحدى فى الصيف لظروف العمل، وشاهدت الإعلان على انستجرام وكنت من صغرى أتمنى أن أقدم لكن لم أخذ الخطوة أبدًا. فقدمت للمسابقة ونسيت الأمر تماما وفوجئت أننى قبلت. وبعد قبولى لم أرفع توقعاتى فلم أتوقع الفوز لكننى فوجئت بتقدمى ووصولى للمراحل النهائية حتى حصلت على لقب الوصيفة الثانية.

مين ممكن يكون فارس أحلام ملكات جمال مصر؟ "الموضوع مش صعب"

"أحب اطمنكوا يا جماعة ملكة جمال مصر لسة سنجل" بضحكة مرحة أجابت "ناريمان خالد" عن سؤالنا عن حالتها العاطفية، وأضافت :لست معقدة فى مواصفات فتى أحلامى كل ما أريده أن يكون شخص مسؤول وأهم شيء الجوهر لأنه مع الزمن الشكل يتغير وما يبقى هو جمال الروح. أما "الكراش" الخاص بها من الفنانين فهو المغنى الكولومبى "مالوما"، ومن الفنانين المصريين "آسر ياسين".

مالوما وآسر ياسين فارسا أحلام ملكة جمال مصر للكون
مالوما وآسر ياسين فارسا أحلام ملكة جمال مصر للكون

أما أهم ما تبحث عنه الوصيفة الأولى "ليلة" فهو أن يكون رجل متفهم ولا يكبت طموحها أو يقف عائقًا فى طريقه، وأن يكون محبًا للحركة والنشاط.

 
فيما تبحث الوصيفة الثانية "نورين" عن مواصفات أخرى فى فارس أحلامها وقالت: أهم شيء أن يكون خفيف الدم عنده كاريزما ومتحضر وطموح ومنفتح. ومن الممثلين يعجبها أحمد عز وتفسر "هادى كده وراسى".

الوجه الآخر لملكات جمال مصر.. مبرمجة ولاعبة كرة قدم ورحالة 

بعيدًا عن الصورة النمطية لملكات الجمال وأنهن يعملن فقط فى مجال عرض الأزياء أو الإعلانات أو الفن، تكسر ملكات جمال مصر للكون 2018 هذه الصورة النمطية ويكشفن عن حياتهن المليئة بالتفاصيل والنجاحات.

"الملكة" اقتحمت مجال البرمجة وتطوعت لمساعدة فقراء الهند

اختارت "ناريمان خالد" ملكة جمال مصر للكون 2018 أن تقتحم مجال البرمجة وإدارة الأعمال فالتحقت بقسم Business Information System فى جامعة حلوان. ولأنها تدرك أن هذا المجال قليلاً ما تقتحمه النساء قررت أن تكون متميزة، وقالت: من اللحظة الأولى لى فى الجامعة قررت ألا أكون طالبة عادية وحاولت أن أطور نفسى بطريقتى، فالتحقت بعمل تطوعى فى الهند لمدة شهرين لأعمل على مشروع موقع يجمع احتياجات طلبة كل المدارس فى الهند.

ناريمان خالد
ناريمان خالد

وخلال زيارتها للهند قابلت رئيس الوزراء والعديد من سيدات الأعمال فى البلاد، وتعلمت اليوجا والتأمل مما يمنحها السلام والشعور بالهدوء.


"الوصيفة الأولى" لاعبة كرة قدم بدرجة "ملكة جمال"

أثبتت "ليلة ريحان" أن الاهتمام بالجمال لا يتعارض أبدًا مع عشق الرياضة والعكس، فكشفت عن جانبها الآخر، الرياضى، بدءًا من عشقها للتنس الذى تعتبره رياضتها المفضلة، وصولاً إلى مرحلة كرة القدم. 

ليلة ريحان الوصيفة الأولى
ليلة ريحان الوصيفة الأولى

وقالت: قبل سنوات فكرت أن أجرب لعب كرة القدم، وكان تحدى كبير، ولكننى أحببته، فالتحقت بفريق كرة القدم النسائية فى الجامعة وحققنا أفضل رقم فى بطولة الجامعات داخل مصر، ثم سافرنا إسبانيا للمشاركة فى البطولة العالمية وهناك كانت المنافسة شرسة جدًا. لم يحالفنا النجاح هناك ولكننا سنسافر قريبًا ومستعدين جيدًا للبطولة.


"الوصيفة الثانية" عاشقة للسفر وتنظيم الأفراح

تعتز "نورين عصام" بكونها "اسكندرانية" وتعتز أيضًا بعملها السابق كمنظمة أفراح، ورغم عملها الآن فى مجال العقارات لكنها تتمنى العودة له وقالت "عملت فيه خلال الدراسة ولكننى اضطررت للتوقف لأنها كانت فترة صعبة، كنت أقضى الليل كاملاً فى الفرح ثم أذهب للجامعة دون نوم".

نورين عصام
نورين عصام

وبعيدًا عن العمل تعشق "نورين" السفر وقالت: أحب السفر وحدى جدًا، وأحب أن استكشف البلاد والأماكن، وذات مرة كنت مسافرة مع أختى وكانت نائمة وأريد أن أخرج واستكشف المكان فخرجت لتناول العشاء وفى المطعم قابلت زوجين بريطانيين وكنت وحدى فدعوانى للعشاء معهما وحين عرفا أننى مصرية اندهشا جدًا وفوجئا بذلك، فحاولت تصحيح الصورة لهما قدر الإمكان ومن وقتها تمنيت لو أسافر جميع دول العالم وأصحح الصورة الخاطئة عن المصريات.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة