خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

نيكى هيلى استقالة واحدة و3 مناصب فى الانتظار.. توقعات بتولى السفيرة الأمريكية منصب بعد مغادرتها الأمم المتحدة.. وزير العدل جيف سيشنز أول المرشحين لإفساح المجال لـ"هيلى".. وترامب ربما يحاول استمالة ليندسى جراهام

السبت، 13 أكتوبر 2018 05:00 ص
نيكى هيلى استقالة واحدة و3 مناصب فى الانتظار.. توقعات بتولى السفيرة الأمريكية منصب بعد مغادرتها الأمم المتحدة.. وزير العدل جيف سيشنز أول المرشحين لإفساح المجال لـ"هيلى".. وترامب ربما يحاول استمالة ليندسى جراهام نيكى هيلى مع ترامب
كتبت - سالى حسام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عند استقالة شخصية عامة من منصب سياسى رفيع المستوى فإنه من المعتاد أن يعقب الاستقالة فترة راحة أو تقاعد، لكن بالنسبة لنيكى هيلى فإن الاستقالة من منصب مندوبة أمريكا فى الأمم المتحدة فتح الباب لتكهنات حول كونها تستعد لمنصب سياسى أعلى.

إذا كان هذا صحيحا فما هو هذا المنصب وعلى أى أساس سيتم اختيارها؟.. هناك 3 احتمالات حول المنصب القادم لنيكى هيلى يمكن تخمينها بناء على تصريحات سابقة للرئيس الأمريكى دونالد ترامب وهذه المناصب هى:

وزارة الخارجية

نيكى هيلى ومايك بومبيو
نيكى هيلى ومايك بومبيو

سيكون هذا تطورا منطقيا لمنصب هيلى، ففى أواخر أيام ريكس تيلرسون فى وزارة الخارجية كان يتم تهميش دوره ببطء وكانت نيكى هيلى هى من تتولى إصدار التصريحات عن الموقف الرسمى الأمريكى سواء فيما يتعلق بكوريا الشمالية أو إيران، خاصة بعدما علقت الصحف عن تناقض مواقف ترامب مع تيلرسون وتضارب تصريحات الرئيس مع وزير خارجيته.

وكان اسم هيلى مطروحا بالفعل لتولى المنصب لكن وقع الاختيار على مايك بومبيو، المشكلة الأن بحسب مجلة "نيوزويك" أن مايك بومبيو قد يخسر منصبه إذا كان هو صاحب المقال المجهول فى صحيفة "نيويورك تايمز" والذى كتبه شخص قال عن نفسه إنه مسؤول رفيع المستوى فى الإدارة الأمريكية يعمل مع فريق من زملائه لتقويض أجندة ترامب، وكانت الترجيحات منذ شهر تدور عن كون بومبيو هو من كتب المقال وسبب هذه الشكوك أن ترامب معروف عنه تصريحاته شديدة الانتقاد للمؤسسات الأمنية الاستخباراتية فى أمريكا خاصة CIA  و FBI الذين اتهمهما صراحة بالتحيز ضده وقت الانتخابات الأمريكية والتلاعب بالتحقيقات فى بريد هيلارى كلينتون حتى يكون موقف كلينتون قوى أمامه فى الانتخابات.

الكونجرس

ليندسى جراهام مع هيلى
ليندسى جراهام مع هيلى

المنصب الثانى الذى يدور عنه الحديث كثيرا فى الإعلام الأمريكى هو منصب عضوة الكونجرس عن ولاية كارولينا الجنوبية، وبحسب مجلة The Week فإن الرئيس الأمريكى ربما يريد وضع نيكى هيلى فى المنصب الذى يتولاه السيناتور ليندسى جراهام، على أن ينقل جراهام لتولى وزارة العدل أملا فى التخلص من جيف سيشنز وزير العدل الحالى، بناء على توتر العلاقات بينه وبين ترامب.

وأصحاب هذا الرأى يقولون إن الرئيس الأمريكى سيكسب السيناتور المخضرم ليندسى جراهام فى صفه كوزير عدل وفى نفس الوقت لن يخسر مقعد الكونجرس فى ولاية كارولينا الجنوبية لشخص لا يثق فيه.

وزارة العدل

نيكى هيلى تحظى بثقة ترامب
نيكى هيلى تحظى بثقة ترامب بعكس سيشنز

الاحتمال الثالث هو أن يتخلص ترامب من جيف سيشنز ويولى نيكى هيلى منصب الوزارة مباشرة، أصحاب هذا الرأى يقولون إنه يوفر على ترامب الوقت ولا يستلزم تغيير ليندسى جراهام لموقعه، فى نفس الوقت يكون المنصب ترقية يراها ترامب مستحقة لنيكى هيلى التى لم تخذله مقارنة بجيف سيشنز الذى يتهمه ترامب بعدم حمايته فى تحقيقات التدخل الروسى.

ترامب كان قال صراحة "أنا ليس لدى وزير عدل" الأمر الذى يشير لعدم ثقته تماما فى سيشنز الذى قال عنه ترامب أيضا إنه "وزير عديم الكفاءة لا يدير التحقيقات الخاصة بالتدخل الروسى جيدا" وهى التحقيقات التى يقول عنها ترامب إنها استمرت لنحو عامين بدون أن تكشف عن أدلة حقيقية تشير لكون روسيا قامت بالتأثير على الانتخابات الأمريكية.

وهناك فائدة أخرى لترامب إذا قرر تعيين هيلى مباشرة فى هذا المنصب، وهو أنه لن يحتاج لإدخال ليندسى جراهام للدائرة الداخلية المقربة منه، وفى نفس الوقت فإن الكل يعرف سلوك نيكى هيلى العدوانى فى الأمم المتحدة والذى يمكن أن تمارسه أيضا فى وزارة العدل مما يرهب المحققين الذين يتهمهم ترامب بالتحيز ضده وحتى التأمر عليه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة