خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

من 30 سنة.. هذه الكتب منحت نجيب محفوظ جائزة نوبل فى الآداب.. تعرف عليها

السبت، 13 أكتوبر 2018 07:02 م
من 30 سنة.. هذه الكتب منحت نجيب محفوظ جائزة نوبل فى الآداب.. تعرف عليها الكاتب العالمى نجيب محفوظ
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
منذ 30 عاما بالتمام والكمال فاز الكاتب المصرى الكبير بجائزة نوبل فى الأدب، ليظل حتى الآن الكاتب العربى الوحيد الحائز على هذه الجائزة، وفى تقرير منح الجائزة علقت الأكاديمية السويدية على عدة أعمال لمحفوظ هى: 
 

زقاق المدق 1947

واحدة من أشهر روايات نجيب محفوظ، وتدور أحداثها خلال فترة الأربعينيات، وقد ساعد تحويلها إلى فيلم سينمائى على اتساع انتشارها، حتى أن شخصياتها "حميدة، عباس الحلو، المعلم كرشة) وغيرهم الكثير أصبحوا من أشهر شخصيات نجيب محفوظ.

 

وقال عنها تقرير اللجنة

يصبح الزقاق مسرحا يجمع حشدا (متباينا) من الشخوص يشدهم الحديث عن واقعية نفيسة.

 

الثلاثية (1956 - 1957)

بين القصرين
 
يعرف الجميع أن ثلاثية نجيب محفوظ هى عمله الأشهر والأكثر رسوخا فى المجتمع المصرى، حيث عملت الرواية بتاريخها الممتد الذى وثق بطريقة فنية للقاهرة منذ بداية القرن العشرين وحتى منتصفه، على تأكيد عبقرية نجيب محفوظ وتميزه.  
 
قصر الشوق
 

قالت عنها اللجنة:

والحقيقة أن محفوظ حفر اسمه بالثلاثية الكبرى التى تناول فيها أحوال وتقلبات أسرة مصرية منذ نهاية العقد الأول من هذا القرنوحتى منتصف الأربعينيات.

السكرية
 
وهناك عناصر ذاتية فى هذه الثلاثية ويرتبط تصوير الأشخاص بوضوح بالظروف الفكرية والاجتماعية، وقد أثر تأثيرا كبيرا فى أدب بلاده الوطنى.
 

أولاد حارتنا

أولاد حارتنا
 
حققت هذه الرواية لنجيب محفوظ، أكثر مما توقع بكثير، لدرجة أنها ظلمت كثيرا على المستوى الفنى، فبعدما بدأ نشرها مسلسلة فى الأهرام، بدأت ضجة أنها ضد الدين وأنها تصور الأنبياء، ومن حينها صار تفسير الرواية محصورا فى هذه الدائرة. 
 

كلام اللجنة

موضوع الرواية غير العادية (أولاد حارتنا) 1959، هو البحث الأزلى للإنسان عن القيم الروحية، فآدم وحواء وموسى وعيسى ومحمد وغيرهم من الأنبياء والرسل، بالإضافة إلى العالم المحدث يظهرون فى تخف طفيف.

 

(ثرثرة فوق النيل) 1966

ثرثرة فوق النيل
 
واحدة من أهم روايات نجيب محفوظ، والتى يرى الكثيرون أنها كانت مؤشرا قويا للهوة التى يتجه إليها المجتمع، والتى اتضحت تماما فى نكسة 1967، وذلك من خلال شخصياتها التى تمثل المجتمع فى شكله المتداعى، حيث يجتمع الجميع فى عوامة بالنيل ليمارسوا فيها الموبقات التى تكشف عن دواخلهم الساقطة. 
 

كلام اللجنة

ولم تترجم بعد إلى الإنجليزية، وهى نموذج لروايات "محفوظ" المؤثرة، فهنا تجرى محاورات ميتافيزيقية على حافة الحقيقة والوهم، وفى الوقت نفسه، فإن النص يأخذ شكل تعليق على المناخ الفكرى فى البلاد.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة