خالد صلاح

"هنا نصلى معا" شعار ملتقى الأديان بسيناء 18 أكتوبر المقبل وسط أجواء آمنة.. الملتقى يؤكد رفض الإرهاب ودعم الإسلام الوسطى.. بمشاركة 7 وزارات.. تخصيص 3 طائرات لنقل المشاركين.. و40 وسيلة إعلامية عالمية لتغطية الحدث

الخميس، 11 أكتوبر 2018 08:16 ص
"هنا نصلى معا" شعار ملتقى الأديان بسيناء 18 أكتوبر المقبل وسط أجواء آمنة.. الملتقى يؤكد رفض الإرهاب ودعم الإسلام الوسطى.. بمشاركة 7 وزارات.. تخصيص 3 طائرات لنقل المشاركين.. و40 وسيلة إعلامية عالمية لتغطية الحدث وزارة الأوقاف
كتب – إسماعيل رفعت

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتأهب محافظة جنوب سيناء لاستقبال ضيوف من جميع دول العالم وسفراء الدول بمصر فى ملتقى الأديان "هنا نصلى معا" يومى 18 و19 أكتوبر الجارى، والتى تنظمه الوزارة ضمن 7 جهات ووزارات مشاركة ومنظمة.

 وتأتى وزارة الأوقاف، فى صدارة الجهات المشاركة، حيث يشارك الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف فى الفعاليات، التى يحضرها ممثلو الهيئات والمنظمات الإسلامية حول العالم.

201710291130343034

قال الشيخ إسماعيل الراوى، وكيل أوقاف جنوب سيناء، لـ"اليوم السابع": إن الأوقاف فى عمل مستمر بجنوب سيناء حيث تتأهب المديرية للفعاليات ويواكب الحدث افتتاح مسجد فى دهب، ومسجدين فى رأس سدر.

وأضاف الراوى، أن المديرية سوف تكلف 7 أئمة من متقنى اللغات بحضور الفعاليات لترجمتها إلى اللغات الأخرى، حيث يحضر ممثلو دول مختلفة بعد أن تم توجيه الدعوة لكافة السفراء الأجانب وأبلغ عدد كبير منهم حضوره.

 وأشار الراوى، أن سيناء فى عرس لدى أسبوع الأديان، ومؤتمر الشباب، والمواكبان لأعياد النصر وتحرير سيناء، لتؤكد هذه الفعاليات أن مصر ليست ضد الإسلام ولا تدعم الإرهاب، وأنها بلد الأمن والأمان.

201804300741474147

ويشارك فى الملتقى وزارات ووزراء الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والدكتور خالد عنانى وزير الآثار، والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، والدكتور أسامة العبد رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، ومحافظة جنوب سيناء المضيفة.

من جانبه دعا اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، السفيرين الروسى والإنجليزى لحضور الملتقى، مؤكدًا أهمية ملتقى سانت كاترين للسلام العالمى المقرر إقامته تحت شعار "هنا نصلى معاً".

وأشار فودة إلى أهمية المردود العالمى للمؤتمر، لافتًا إلى عقده 3 مرات من قبل وكان يُطلق عليه "ملتقى الأديان" قبل تحويله لـ"ملتقى السلام العالمى"، قائلاً: "سيكون هناك مسلمون ومسيحيون وهناك مساعٍ لدعوة ولاد عمنا".

وتنهى المحافظة، الاستعدادات والترتيبات الخاصة بإقامة المؤتمر الدولى بعنوان "ملتقى سانت كاترين للسلام العالمى" تحت شعار " هنا نصلى معاً " فى الفترة من 18 – 19 أكتوبر 2018 بمدينة سانت كاترين بمحافظة جنوب سيناء.

وتم تخصيص 3 طائرات لنقل المشاركين بملتقى سانت كاترين للسلام العالمى، ويقوم بالتغطية 40 وسيلة إعلامية عالمية والمراسلين الأجانب المعتمدين سيشاركون فى تغطية الملتقى.

 
201712141233503350
 

وتشمل الاحتفالات، زيارات للأماكن التاريخية والدينية، مثل: دير سانت كاترين، ووادى الراحة، ومناطق طور سيناء، ومزارات دينية إسلامية ومسيحية، ويهودية، وحضور خطبة الجمعة، وجلسات للملتقى تشمل كلمات الوزراء، ومشاهدة فرق العزف الموسيقية للموسقى الروحية "هنا نصلى معا".

تنطلق الدورة الرابعة لملتقى الأديان تحت شعار "هنا نصلى معا" بالشموع  فى المتحف القبطى بمصر القديمة.. مجمع الأديان"، اليوم، فى تمام الساعة الثامنة مساءً، على هامش فعاليات مهرجان سماع الدولى للإنشاد والموسيقى الروحية فى دورته الحادية عشرة.

وتشارك فى الاحتفال فرق دولية من اليونان الصين والهند والكونغو وبرازيل، الجزائر، إثيوبيا، إندونيسيا، السودان، اليمن، المغرب، بالإضافة إلى أن فرقة رسالة سلام ولأول مرة بمشاركة الطوائف المسيحية المختلفة مع الإنشاد الصوفى، برئاسة الفنان انتصار عبد الفتاح مؤسس الملتقى بسانت كاترين على مدار 3 دورات متتالية.

ويتزامن الملتقى مع الاحتفال باليوم العالمى للسياحة وكذلك الاحتفال باليوم العالمى للسلام حيث نصلى معاً من أجل الإنسان فى كل مكان وأرسال رسالة سلام إلى العالم من مصر وبحضور عدد كبير من السفراء والمراسلين الأجانب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة