خالد صلاح

ناصر عباس : هدف الزمالك "الملغى" فى مباراة سمنود مثير للجدل

الخميس، 11 أكتوبر 2018 11:57 م
ناصر عباس : هدف الزمالك "الملغى" فى مباراة سمنود مثير للجدل ناصر عباس
تحليل ناصر عباس
إضافة تعليق
المباراة : الزمالك  * م ش منيه سمنود 
 
المسابقة : كاس مصر دور 32
 
إستاد : بتروسبورت
 
نتيجة المباراة : هدف مقابل لاشئ لصالح الزمالك
 
 حكم ساحة : عبد العزيز السيد
المساعد الأول :عدي عيد
المساعد الثاني : ايهاب  فخري
الحكم الرابع : هاني امين
 
التقييم الفني في فهم القانون , واحتساب المخالفات , وعقوبة الإنذار والطرد :
 
 
الغي حكم المباراة عبد العزيز السيد هدفا لصالح الزمالك سجله اللاعب محمود علاء في الدقيقة 64 وحاله من الحالات المثيرة للجدل هل  هناك اشاره من المساعد الأول عدي عيد بخروج الكره خارج الملعب قبل أن يلعبها محمود علاء في مرمي منيه سمنود ام أن الحكم احتسب مخالفه علي محمود علاء بداعي الدفع الصورة لم توضح التفاصيل الحقيقية للحالة المثيرة للجدل , انذر الحكم لاعب الزمالك محمد ابراهيم في الدقيقة 75 للاعتراض علي القرار ولانذار صحيح , احتسب الحكم مخالفه علي مهاجم منيه سمنود في الدقيقة 51 بدون أي سبب اللاعب لم يرتكب أي خطا , وصافره باحتساب مخالفه ضده هل بسبب التحايل ولماذا لم يعطي البطاقة الصفراء قرارات  حكم المباراة في الحالتين تحتاج إلي تفسير .
 
 
اللياقة البدنية والسيطرة علي أحداث وسير المباراة :
 
 
تحركات وتنويع في اسلوب الجري بشكل نموذجي فقد تميز الحكم باستخدام كل عناصر اللياقة البدنية بداية من التحمل العام وتحمل السرعة والسرعة القصوى ففي الدقائق 2 , 5 , 10 تحرك بسرعة قصوى في الناحية العكسية للمساعدين 1 , 2 بشكل ممتاز ويقظة وترقب لمشاهده الحدث عن قرب وفي الدقيقة 14 تطبيق مبدأ اتاحه الفرصة بشكل جيد لصالح سمنود .
 
 
المساعد الأول : أشار علي حالات التسلل في الدقائق65 و 78 , تعاون في الدقائق6 و9 في احتساب مخالفه بالقرب منه بتقدير صحيح
 
المساعد الثاني : تعاون مع حكم المباراة في احتساب مخالفه بالقرب منه في الدقيقة 75 لصالح الزمالك و اشار على تسلل صحيح فى الدقيقة 28 
 
الحكم الرابع: تعاون مع حكم المباراة طبقا للقانون بشكل جيد .

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة