خالد صلاح

صور.. جوارب صوف بطريقة التريكو صناعة مصرية قديمة بالألوان

الخميس، 11 أكتوبر 2018 05:13 م
صور.. جوارب صوف بطريقة التريكو صناعة مصرية قديمة بالألوان فردة جورب طفل عمرها 1700 عام
كتبت - سالى حسام
إضافة تعليق

يبدو أن قدماء المصريين كانوا محبين للموضة بأشكال قد لا تختلف عما نرتديه اليوم، حيث ظهرت صور من المتحف البريطانى  ،  ونقلها أيضا متحف "سميثونيان" الأمريكى على موقعه الإلكترونى، تظهر أن المصريين القدماء كانوا يرتدون جوارب صوفية مصنوعة بطريقة التريكو التى نعرفها الأن.

الجوارب فى المتحف البريطانى
الجوارب فى المتحف البريطانى

وبحسب الصور التى نشرها المتحف ،  فإن جوارب الأطفال الصوفية من القرن الرابع الميلادى تظهر أن المصريين كانوا يحبون استخدام الألوان بكثافة وكانوا يصنعون الجوارب الصوفية بطريقة تشبه التريكو الحديثة جدا وهو ما برز فى شكل الغرز وربط الخيوط ببعضها.

 

الجوارب نفسها تم اكتشافها ضمن مجموعة من المنسوجات المصرية عثر عليها فى 1913 -1914 ضمن حملة تنقيب أثرية مولها "صندوق استكشاف مصر" بقيادة عالم المصريات جون دى مونينس.. لكن مع ذلك لم يهتم كثيرون بدراسة الجوارب التى أخذوها لمخازن المتحف البريطانى.

 
الفردة اليسرى من جورب طفل
الفردة اليسرى من جورب طفل
 
ولكن الدراسة الجديدة التى قام بها باحثون من المتحف البريطانى هذه  المرة  ، كشفت أسرارا كثيرة عن المنسوجات المصرية القديمة وطريقة صباغتها التى حافظت على كثير من الألوان الأصلية بدون أن تبهت كثيرا.
 
وأشارت التحليلات ،  إلى أن الجوارب كان بها 7 ألوان مختلفة من الصوف 3 منها كانت ألوان طبيعية من صبغات مستخرجة من النباتات، منها جذور عشب الفوة للحصول على اللون الأحمر، وأوراق نبات الوسمة للحصول على درجات الأزرق، وزهور البليحاء للحصول على اللون الأصفر.. وبخلطها كان يتم انتاج باقى الألوان، وهى طريقة مازالت مستخدمة حتى اليوم.
 
فردة جورب تعود لطفل مصرى
فردة جورب تعود لطفل

وبحسب الدراسة فإن المصريين القدامى كانوا يستخدمون إبرة واحدة فى صناعة المنسوجات الصوفية، وكانت الإبرة خشبية وعريضة فى الأسفل وبها فتحة واحدة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة