خالد صلاح

عمرو جاد

رمسيس الثانى يكره اغتصاب الأطفال

الأحد، 28 يناير 2018 10:00 ص

إضافة تعليق

يشعر كثير من ملوك الدنيا بالغيرة من سيرة رمسيس الثانى، لأنه استطاع أن يحكم لأكثر من 60 عامًا مليئة بالانتصارات والتوسعات من بلاد النوبة جنوبًا وحتى كنعان «بلاد الشام» شمالًا، وربما هذا يفسر لك لماذا تم نقل تمثاله فى موكب رسمى وموسيقى عسكرية، هذا الملك العظيم لم يكن يتوقع يومًا أن يرتبط اسمه بجريمة كالتى يرتكبها الموتورون من أحفاده فى مخازن السكة الحديد، بإجبار الأطفال على التسول نهارًا واغتصابهم وسط الخردة الحكومية ليلًا، تلك وصمة عار كفيلة بأن تدب الحياة فى مومياء صاحب الانتصارات من شدة الغضب؛ غضب يفتقده كثير من المسؤولين الحاليون عن السكة الحديد والأمن فى قلب العاصمة، حيث منطقة رمسيس الأكثر ازدحامًا والأشد خطرًا على الحاضر والمستقبل.. والماضى أيضًا.

مقال عمرو جاد رمسيس الثانى يكره اغتصاب الأطفال
 

إضافة تعليق




لا تفوتك
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة