خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

السرقة العلمية آفة الباحثين.. تعرف على أبرز سرقات الأبحاث فى 2017 آخرها "فصول"

الثلاثاء، 02 يناير 2018 12:00 ص
السرقة العلمية آفة الباحثين.. تعرف على أبرز سرقات الأبحاث فى 2017 آخرها "فصول" مجلة فصول
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سرقة الأعمال الأدبية والرسائل العلمية آفات أى مجتمع علمى، يسعى للتقدم والنهوض بأفكاره ورسائله العلمية، وتبقى منتشرة وبكثرة فى المجتمعات العربية.

ومؤخرًا نشرت مجلة "فصول" الصادرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، اعتذارًا حول نشر بحث فى العدد الأخير (رقم 100) من المجلة، اكتشف فيما بعد سرقته من رسالة ماجستير بدولة الجزائر، مؤكدة الاحتفاظ لنفسها بحق مقاضاة المدعو/ الميلود بن جمعة حاجى،(سارق البحث) كما تتضامن مع الباحثة جميلة كرتوس فى أى إجراء قانونى تتخذه فى بلدها الشقيق".

وفى الآونة الأخيرة اكتشفت أكثر من حالة سرقة لبعض الرسائل العلمية نشرت فى مجالات علمية مصرية وعربية كبيرة.

ففى المغرب وخلال ديسمبر الحالى، تفاجأ إدريس بن يعقوب، الباحث فى العلوم السياسية بكلية الحقوق بجامعة محمد الخامس بالرباط، بسطو طال مقالات رأى قام بها مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة، المتواجد بالإمارات العربية المتحدة، وطالت مقال رأى له بعنوان "شعبوية أنصار بن كيران تصطدم بالبورجوازية الإسلامية" الذى نشر فى مواقع مغربية، والذى تحول إلى ورقة تقدير موقف موقعة من قبل المركز الإماراتى المذكور، تحمل عنوان: "إشكالية الولاية الثالثة: هل يتعرض حزب (العدالة والتنمية) فى المغرب للانقسام؟ نشر فى 9 ديسمبر الجارى"، منشور على موقع المركز بتاريخ 14 ديسمبر الجارى أى بعد أن نشره الكتاب الأصلى فى المغرب.

وفى الجزائر كشف عميد كلية العلوم الدقيقة وعلوم الطبيعة والحياة، بجامعة بسكرة، البروفيسور عبد الله فرحى، أن مصالح جامعة صالح بوبنيدر بقسنطينة، ضبطت خلال الأسبوع الماضى، حالة سرقة علمية قامت بها طالبة دكتوراه، قامت بالاستيلاء على مداخلة أستاذة من جامعة البليدة وقامت بتقديمها فى جامعة ليون الفرنسية.

وفى أغسطس الماضى، وبحسب موقع "مكة" السعودى، اتهم باحث فى قسم العلوم البيولوجية بجامعة تاى سولارين النيجيرية، أكاديميًا سعوديًا ترقى أخيرًا لمنصب وكيل جامعة حكومية، بسرقة أحد أبحاثه العلمية الذى نشره عام 2011 بمشاركة باحثين آخرين من الجامعة النيجيرية.

وفى مايو الماضى شهدت محافظة السويس، حالة من الجدل بعد حصول طالبين على جائزة المسابقة العالمية intel ISEF 2017 بأمريكا، بعد قيام باحث بمعهد علوم البحار بالإعلان عقب فوز الطالبين بالجائزة، عن أنه صاحب البحث، وهو ما نفاه الطالبان، ورفض رئيس معهد علوم البحار بالسويس والباحثان الإدلاء بأى تصريحات لوسائل الإعلام، مؤكدين أن لديهم تعليمات بعدم الحديث لوسائل الإعلام، مؤكدين أنهما حررا محضرًا رسميًا بقسم شرطة عتاقة بالسويس، يتهمان فيه أستاذ علوم البحار بالسب والقذف فى حقهما.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة