خالد صلاح

دراسة: 2.5 مليار إسترلينى أرباح وكلاء اللاعبين من الصفقات آخر 5 سنوات

الأربعاء، 17 يناير 2018 12:17 م
دراسة: 2.5 مليار إسترلينى أرباح وكلاء اللاعبين من الصفقات آخر 5 سنوات وكلاء اللاعبين مينديز ورايولا
كتب محمود عصام
إضافة تعليق

أصبحت مهنة وكيل اللاعبين من أهم المهن فى عالم كرة القدم، بعدما باتت تتحكم فى سوق الانتقالات التى تؤثر بالتبعية على فرق العالم، لذا يعمل المسئولون عن الكرة فى العالم حسابا لوكلاء اللاعبين بسبب ثقلهم.

فى الماضى، كان "وكلاء اللاعبين" مجرد همزة وصل تربط بين اللاعب والنادى، يقومون بإجراءات روتينية مقابل عائد مادى بسيط، حتى تحولت إلى مهنة رسمية لها أسسها وقوانينها عام 1991 بعد إقرار الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" لذلك.

مينو رايولا
مينو رايولا

صحيفة "ديلى ميل" البريطانية ذكرت أن الاتحاد الأوروبى لكرة القدم "يويفا" أعد تقريراً عن أرباح وكلاء اللاعبين فى آخر 5 مواسم فى أوروبا، لتدل على أن وكيل اللاعبين أصبح شأنه شأن أى عنصر فى ملعب كرة القدم، سواء لاعب أو حكم أو حتى متفرج.

التقرير ذكر أن مجموع ما حصل عليه وكلاء اللاعبين فى الفترة من 2013 حتى الآن وصل إلى 2.5 مليار إسترلينى من مجموع 19 مليار إسترلينى قيمة الصفقات التى تم إبرامها خلال تلك الفترة، أى ما يوازى 13% من أموال تلك الصفقات.

خورخى مينديز
خورخى مينديز

واعتمد التقرير على عينة ممثلة 100 عملية انتقال للاعبين فى مختلف دوريات أوروبا، موزعة بواقع 50% من الدوريات الست الكبرى "إنجلترا، إسبانيا، إيطاليا، ألمانيا، فرنسا، والبرتغال"، و50% موزعة على بقية أندية العالم.

وجاء تقسيم الدوريات التى دخلت الدراسة بمجموع 84 دولة موزعة على أوروبا بـ47 دولة، و15 من أفريقيا، 10 من آسيا، 9 من أمريكا الجنوبية، 3 من كونكاكاف.

ويعتبر الثنائى خورخى مينديز، ومينو رايولا الأكثر استفادة من عمليات النقل هذه، حيث يشكل الثنائى قوة هائلة فى عالم وكلاء اللاعبين.

جدير بالذكر أن الصفقة التبادلية المقرر عقدها بين مانشستر يونايتد وأرسنال بخصوص انتقال أليكسيس سانشيز إلى الشياطين الحمر، ورحيل مختاريان إلى المدفعجية معطلة بسبب عدم الاتفاق على نسبة مينو رايولا وكيل اللاعب الأرمينى من الصفقة.

مختاريان لاعب مانشستر يونايتد
مختاريان لاعب مانشستر يونايتد

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة