خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الداخلية تستعين بـ"كلاب بوليسية" جديدة لحصار المتفجرات والجريمة الجنائية.. رئيس أكاديمية الشرطة: دور حيوى للإدارة العامة لتدريب كلاب الأمن للكشف عن المفرقعات والمخدرات وتأمين المنشآت الهامة والمطارات

الثلاثاء، 16 يناير 2018 11:14 ص
الداخلية تستعين بـ"كلاب بوليسية" جديدة لحصار المتفجرات والجريمة الجنائية.. رئيس أكاديمية الشرطة: دور حيوى للإدارة العامة لتدريب كلاب الأمن للكشف عن المفرقعات والمخدرات وتأمين المنشآت الهامة والمطارات استخدام الكلاب البوليسية فى الداخلية - ارشيفية
كتب محمود عبدالراضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أشاد اللواء دكتور أحمد العمرى، مساعد وزير الداخلية، رئيس أكاديمية الشرطة، بالدور الحيوى للإدارة العامة لتدريب كلاب الأمن والحراسة فى مختلف مجالات العمل الأمنى، كالكشف عن المفرقعات والمخدرات وتأمين المنشآت المهمة والموانئ والمطارات.
الداخلية---رئيس-أكاديمية-الشرطة-مع-المشرفين-على-تدريب-الكلاب-البوليسية
 
وأوضح رئيس أكاديمية الشرطة، أن اللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية، يتابع بكل اهتمام جهود الإدارة من خلال مشاركتها فى مجال العمل الأمنى، مؤكدًا دعمه الدائم بتوفير الإمكانات البشرية والمادية اللازمة للإدارة فى أدائها لأعمالها.
 
وحرص مساعد وزير الداخلية، رئيس أكاديمية الشرطة، على حضور بيان عملى للملحقين حديثًا من الضباط والمجندين فى مجال أساسيات التعامل مع الكلاب البوليسية والتدريب على كشف المفرقعات وأعمال الحراسة والمطاردة، وذلك بمناسبة انتهاء فترة التدريب الأساسى لـ90 مجندًا انضموا حديثًا للإدارة، فضلًا عن عدد من الضباط، الذين تم إلحاقهم مؤخرًا للعمل بالإدارة، حيث خضعوا خلال الفترة الماضية لبرنامج تدريبى وفقًا لأحدث النظم والأساليب فى أساسيات وفنون التعامل مع كلاب الأمن والحراسة، تمهيدًا للدفع بهم فى مجالات العمل الأمنى الميدانى، بالتنسيق مع أجهزة وزارة الداخلية.
 
وتشارك الإدارة العامة لتدريب كلاب الأمن والحراسة جميع جهات الوزارة، التى تعمل فى مجال مكافحة المخدرات، وحققت الإدارة العديد من النجاحات فى هذا المجال، وتؤمن الكلاب البوليسية العديد من المنشآت المهمة كمجلس النواب ونفق الشهيد أحمد حمدى، وكذلك تؤمن المؤتمرات والاحتفالات المهمة، وتولى الإدارة العامة لتدريب كلاب الأمن والحراسة وسائل النقل المهمة والبريد أهمية خاصة، فتقوم بتأمين محطات القطارات ومترو الأنفاق والبريد بكلاب المفرقعات.
 
ونجحت الكلاب البوليسية مؤخرًا فى مساعدة رجال الشرطة لضبط أكبر القضايا، مثل «قاضى الحشيش» بنفق أحمد حمدى بالسويس، وأسقطت «الدكش» إمبراطور المخدرات فى الجعافرة بالقليوبية.
 
ويعتمد جهاز الشرطة على الكلاب البوليسية فى كشف العديد من الجرائم، سواء كانت جنائية أو سياسية، وذلك لعدة أسباب، أبرزها حاسة الشم لدى الكلب.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة