خالد صلاح

صور.. بحضور سفير فلسطين السابق.. الكاتب علاء الفار يوقع كتاب "أوراق صهيونية"

السبت، 13 يناير 2018 03:40 م
صور.. بحضور سفير فلسطين السابق.. الكاتب علاء الفار يوقع كتاب "أوراق صهيونية" حفل توقيع كتاب "أوراق صهيونية" للكاتب علاء الفار


كتب هاشم الفخرانى
إضافة تعليق

أقيمت أمس الجمعة بمقر مكتبة الكتب خان بالمعادى فعاليات حفل توقيع ومناقشة كتاب أوراق صهيونية الصادر عن دار ببلومانيا للنشر والتوزيع  للكاتب والباحث فى الشأن الإسرائيلى علاء الفار وذلك بحضور السفير الدكتور بركات الفرا سفير دولة فلسطين السابق بالقاهرة واللواء سمير راغب المحلل السياسى والإستراتيجى، ولفيف من الخبراء والكتاب السياسيين والإعلاميين والصحفيين.

جانب من حفل التوقيع
جانب من حفل التوقيع

 

وأدار النقاش الكاتب الروائى الكبير الدكتور شريف شعبان صاحب رواياتى " بنت صهيون " و " 3 نبوءات سوداء ".

حفل توقيع أوراق صهيونية
حفل توقيع أوراق صهيونية

 

ومن جانبه فقد ثمن اللواء سمير راغب موضوعات وملفات الكتاب لا سيما فى هذا التوقيت العاصف واصفا تناول الكاتب لها بالجرأة كما تناول راغب ملف سد النهضة والتحركات الإسرائيلية داخل افريقيا عامة ودول القرن الأفريقى خاصة والتى تهدف بالأساس إلى الإضرار بالمصالح المصرية وأمنها القومى.

 

كما ثمن الدكتور بركات الفرا السفير الفلسطينى السابق بالقاهرة دور مثل هذه المؤلفات والتى تعمل على كشف وفضح حقيقة الكيان الصهيونى لاسيما فى أوساط الشباب واصفا الكتاب بمثابة بانوراما تناولت تقريبا كل جوانب الكيان الصهيونى وعلى أصعدة عدة طالبا فى الوقت نفسه من الكاتب أن يخصص ويفرد لكل ورقة صهيونية طرحها بالكتاب مؤلفا خاصا بها لما لها من أهمية بالغة .

 

وأشار الفرا، إلى ضرورة ترجمة الأدب والمؤلفات العبرية والتحرر من فكرة التطبيع الزائفة كأحد سبل مجابهة المساعى والخطوات الإسرائيلية الرامية لإختراق مجتمعاتنا العربية، إلى الدور الحيوى الذى يقوم به قسم اللغة العبرية الآن بكلية اللغات الترجمة من خلال تبنى مشروعات ترجمة للأدب العبرى وتفنيد مابها من مزاعم وأيضا تصحيح الكثير من المغالطات التى تتناولها الترجمات العبرية للقرآن الكريم على سبيل المثال.

 

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة