خالد صلاح

مقالات الصحف المصرية.. عماد الدين حسين يتحدث عن انطلاق "الفور جى" من الأهرامات.. عماد الدين أديب يتساءل عن ارتفاع الأسعار.. فاروق جويدة يستنكر حرية الشواذ.. وجدى زين الدين يؤكد بسالة جيش مصر فى مكافحة الإرهاب

السبت، 30 سبتمبر 2017 10:12 ص
مقالات الصحف المصرية.. عماد الدين حسين يتحدث عن انطلاق "الفور جى" من الأهرامات.. عماد الدين أديب يتساءل عن ارتفاع الأسعار.. فاروق جويدة يستنكر حرية الشواذ.. وجدى زين الدين يؤكد بسالة جيش مصر فى مكافحة الإرهاب كتاب مقالات الصحف
إعداد ــ أحمد راضى
إضافة تعليق

سلط عدد كبير من كتاب الصحف المصرية، صباح اليوم السبت، الضوء على مجموعة من القضايا التى تشغل المجتمع، وحل كل منها فى مقاله بطريقته الخاصة، لهذا يقدم "اليوم السابع" لقرائه أبرز ما تناوله الكتاب فى مقالاتهم.

 

الأهرام


 

فاروق جويدة يكتب: لا حرية للشواذ

رد الكاتب على ردود الأفعال والرسائل الساخطة والاستنكار والتأييد كونها حق من حقوق الإنسان حول قضية رفع الشواذ جنسيا وأعلامهم وتحديهم لسلطات الدولة والمؤسسات الأمنية والدينية تحت دعاوى الحرية، بأنه لا يجوز في دولة عربية إسلامية أن نجد عرسا في أحد المساجد أو الكنائس بزواج رجل من رجل أخر أو سيدة من سيدة أخرى، وتجميل المرض بأن نقول عنهم مثليون هذه مغالطة للحقيقة، لأنهم يخجلون من استخدام كلمة الشذوذ، ويجب على الأسرة أن تحمى وتعالج أبنائها ومقاومة هذا السلوك المنحط من اقتحام المجتمعات وتدميرها، فالحريات وحقوق الإنسان تكون في الرأى والإبداع والعدالة والكرامة الإنسانية لكن لا حرية للشواذ حتى لو أصبح ذلك مطلبا دوليا.

 


 

د. عمرو عبد السميع يكتب: إعادة تقييم وزارة الثقافة

تحدث الكاتب عن فضيحة مهرجان السينما الإفريقى الآسيوى بعد طرد أعضاء الوفود من الفنادق والذى يصاحبها أثر سياسى ويمس خطة مصر للعودة إلى إفريقيا وآسيا، وتؤثر بشكل غامر على وضعية مصر السياحية، والثقافية، والفنية، فضلا عن الكم من الفشل والخيبة والإحباط وانعدام الكفاءة والتقصير التى تهز أساسا كبيرا من أسس ثورة 30 يونيو العظمى، مشددا على إعادة تقييم عمل وزارة الثقافة فى عهد الوزير الحالى، ومعرفة أهمية وأرجحية العمل الثقافى فى الخطة السياسية للدولة، وماذا حقق حلمى النمنم؟ وهل أداؤه الكارثى سيكون طريقا إلى تفكيك وزارة الثقافة كما الإعلام؟، فالموضوع ليس شخصى لكنها وزارة خطيرة تمثل عاملا أساسيا من قوة البلد الناعمة، ومشروعها السياسي .

 


 

 

د. أسامة الغزالى حرب  يكتب: المثليون

 

أكد الكاتب أن حادثة رفع علم المثليين فى مصر خلال حفل لهم الأسبوع الماضى بالتجمع الخامس، فرضت على الرأى العام قضية المثليين، إن الشذوذ الجنسى، أو المثلية الجنسية، هى إحدى حقائق أو ظواهر المجتمعات البشرية منذ القدم، وتحدثت عنها الكتب السماوية الثلاثة التوراة والإنجيل والقرآن فحرمتها وأدانتها، موضحا أن فى مصر منذ عهود الفراعنة حتى وقتنا الحالى هناك مثليون وموجودون بيننا وتضم شخصيات عامة مرموقة فى ميادين الفن والأدب ومختلف مناحى الحياة، ولكننا نتعامل مع تلك الحقيقة بمنطق (إذا بليتم فاستتروا) والاختلاط بالعالم الخارجى فرض علينا منطقا آخر فى التعامل مع تلك الظواهر.

 

أخبار اليوم


 

جلال عارف 

يكتب: بعيداً عن الجبن السويسرى والإقطاع الوديع الجميل

تناول الكاتب حملات الهجوم على جمال عبد الناصر، ووصفها  بأنها "مقبلات" على الطبخة البايتة، مثل أحاديث الجبن السويسرى وحكاية "النعيم" الذى كان يعيش فيه الفلاحون المعدمون فى ظل الإقطاع الطيب اللطيف، مشيرا إلى أنه لم يعد هناك جديد فى مواسم الهجوم على عبد الناصر.

 

الوفد


 

وجدى زين الدين يكتب: مقبرة الإرهابيين

أشار الكاتب، الى أنه لولا حرص الجيش المصرى الباسل على أمن وسلامة المواطنين الوطنيين فى سيناء، لكانت مدة قصيرة جداً كفيلة بالقضاء على المجرمين الإرهابيين الذين يستخدمون الأهالى كدروع بشرية، مؤكداً ان الشعب القوى الذى يؤيده جيش وطنى لا يمكن أن يتخاذل أبداً عن حبة رمل فى سيناء وغير سيناء، وقد حول أرض هذا الوطن العظيم الى مقبرة لكل الغزاة أو الذين يريدون النيل منه.

 


 

 

عباس الطرابيلى يكتب: الزبالة.. والتقدم!

 

يؤكد الكاتب، أنه فى الوقت الذى نحل مشكلة القمامة، يمكننا الاعتراف بأننا تقدمنا، سواء عن طريق الشركات الأجنبية، أو وضع منظومة للتخلص والاستفادة من القمامة، مطالباً بإعادة دراسة تحويل الزبالة العضوية إلى سماد عضوى، والاستفادة منها فى زراعات الخضار والفواكه، عن طريق تخلص "كل مزرعة" من مخلفاتها الزراعية فى تحويل مخلفاتها إلى سماد عضوى، وفى إنتاج "البيوجاز" من كل "مكمن" خلف بيوت المزرعة.

 


 

 

بهاء أبوشقة يكتب: سوق الغاز.. والخدمة المدنية

 

لفت الكاتب، إلى أهم القوانين التى أقرها مجلس النواب خلال دورى الانعقاد الماضيين، وهم "قانون تنظيم انشطة الغاز، وقانون الضريبة على القيمة المضافة، وقانون الخدمة المدنية"، مؤكداً ان قانون الخدمة المدنية الجديد كان أهم القوانين التى وجب الاسراع فى إقرارها، لأنه يقوم على حصول المواطن على الخدمة الحكومية بأعلى جودة وبشفافية مطلقة ونزاهة تامة، وخلق جهاز إدارى ذى كفاءة عالية يتسم بالشفافية والعدالة ويخضع للمساءلة ويحقق الأهداف التنموية للبلاد.

المصرى اليوم


 

حمدى رزق: الغناء فى وزارة الأوقاف

أشار الكاتب، إلى قيام وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، برفع الإيقاف عن الشيخ إيهاب يونس وأعاده إلى منبره معززا مكرما، مع التنبيه عليه بالحفاظ على وقار الزى الأزهرى، فلا يعرضه لما لا يُستحب ويؤاخذ عليه مجتمعيا، موضحا أن وزير الاوقاف تفهم حالة الشيخ يونس واستقبله وناقشه، ووجّهه إلى الإنشاد الدينى لموهبته وطلاوة صوته، وتحدث إلى متخصصين لرعاية موهبة الشيخ الشاب، الذى يتوقع له مستقبلا واعدا فى مجال الإنشاد الدينى.

 

 

سليمان جودة يكتب: بين الرئيس.. والوزير

 

عرض الكاتب، رد المهندس طارق قابيل، وزير الصناعة والتجارة، حول عدم مضاعفة انتاج الاسمنت والاتجاه الى تصديره، الذى أوضح أن المصانع القائمة حالياً تسد حاجة الاستهلاك المحلى كاملاً، ولا تعمل إلا بنصف طاقتها، لأن الأسمنت كسلعة يصعب تصديرها، وبالتالى فإن أى زيادة على معدل الإنتاج الحالى معناها بضاعة راكدة فى مكانها، وأشار الوزير فى رده إلى أنه بعد زيادة عدد من مصانع الأسمنت، فإن نسبة الإنتاج ارتفعت، لذلك يتم بناء على توجيهات رئيس الجمهورية واتفاقية مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة استغلال الفائض فى إنشاء الطرق بامتداد الجمهورية التى تقرر أن نستخدم فيها الأسمنت بدلاً من الأسفلت.

 


 

نيوتن يكتب: الإرهاب دليفرى

تطرق الكاتب إلى التطورات التى  طرأت على البشرية منذ استخدام البخار لتسيير المحركات حتى التكنولوجيا الحديثة المتواجدة الآن، مشيراً إلى استغلال الارهاب للتقنيات الحديثة المتواجدة فى العالم لتنفيذ عملياتهم الاجرامية عن بعد، مؤكداً على ضرورة أن يكون لكل تطور تكنولوجى جديد شىء يوقفه ويمنع أثاره السلبية.

 

الشروق

 

عماد الدين حسين: «الفور جى» ينطلق من الأهرامات

تحدث الكاتب عن لحظة إطلاق وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس ياسر القاضى، خدمات الجيل الرابع أو الفور جى، رسميا مساء الخميس، وكانت خلفه الأهرامات وأبوالهول، مؤكداً ان هذا أفضل مكان للاحتفال على الإطلاق، لانك تعرض أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا الاتصالات، من أقدم وأشهر مكان فى العالم أجمع تقريبا، متمنياً أن يشعر جميع المواطنين بهذه التكنولوجيا الجديدة، وأن يستفيدوا منها فعلا.

 

الوطن


 

عماد الدين أديب - لماذا ارتفعت الأسعار؟

تناول الكاتب ارتفاع الأسعار، وقال إن من أسبابه الضربة الكبرى التى تلقتها حركة الصناعة فى مصر التى تستورد أكثر من ثلثى المواد الأساسية من الخارج بالدولار، فى ارتفاع قيمة الدولار الأمريكى بوجه عام، والدولار الجمركى بوجه خاص، بجانب ان رفع سعر المحروقات من بنزين وسولار قد أدى إلى ارتفاع كلفة نقل البضائع بشكل مؤثر، كما أن الصناعة التى تعتمد أساساً على الطاقة، خاصة الطاقة الكهربائية زادت كلفتها النهائية بشكل مؤثر، ما أدى إلى ارتفاع سعر أى صناعة غذائية أو خدمية.

 


 

خالد منتصر - «أبوالغار» الأستاذ والمعلم

تحدث الكاتب عن تكريم الدكتور محمد أبو الغار، بجائزة الجمعية الملكية الطبية البريطانية، وأشاد كثيرا بتاريخ الدكتور أبو الغار وقال :"أبوالغار كل يوم كان يعلمنا درساً جديداً، إنه الأستاذ بكل معنى الكلمة".

 


 

د. عماد جاد - إمارة الإرهاب

أكد الكاتب دعم قطر للإرهاب، وأشار إلى أن مظاهرات خرجت فى عدد من المدن الهندية تندد بالدعم القطرى للجماعات الإرهابية التى تمارس العنف فى عدد من مدن الهند المختلفة، وجاءت هذه المظاهرات على إثر إعلان السلطات الهندية عن اكتشاف شبكة تمارس العنف والإرهاب فى الهند بتمويل قطرى وأن الدوحة متورطة بشكل مباشر فى تمويل عمليات إرهابية فى الهند.

 

اليوم السابع


 

دندراوى الهوارى – 6 إبريل دافعت عن "علم الشواذ" فى "التجمع".. وأحرقت "علم مصر" بميدان "التحرير"!!

تحدث الكاتب عن مدافعة حركة "6 إبريل" عن رفع علم الشواذ فى حفل "مشروع ليلى" بالتجمع الخامس، وأشار إلى أن هناك معلومات عن علاقة "الشواذ" فكريا وجنسيا بحركة 6 إبريل، والاشتراكيين الثوريين، ويبدوا أن الفتاة التى تعرت فى ميدان التحرير وكانت مرتدية عباءة سوداء متزوجة من مؤيد وداعم للشواذ وكان أحد المشاركين فى الثورة "الطاهرة" وهتفوا يسقط يسقط حكم العسكر!!، وتساءل، هل هناك صاحب ضمير وطنى أن يستمع أو يصدق أو يثق فى أعضاء الحركة والاشتراكيين الثوريين وكل كهنة يناير الذين دافعوا واعتبروا رفع علم الشواذ ثورة عزة وكرامة واستباحوا لأنفسهم حرق علم الوطن الذين يعيشون وياكلون من خيره؟.


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

فتحى محمد

قانون الخدمه المدنيه فى ادارات مترهله

قانون الخدمه المدنيه تم صدوره فى وجود ادارات حكوميه مترهله ومتدنيه الكفاءه، وكان يجب اعاده هيكلة هذه الادارات ووضع نظام مؤسسى جديد واضح الاهداف قبل اصدار قانون الخدمه المدنيه الذى تم تطبيقه على نظام لايعرف ادوات التنميه او الشفافيه

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة