خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

5 مليارات جنيه خسرها المصريون فى 6 أشهر بسبب الجرى وراء "المستريح".. شركات توظيف الأموال الوهمية تلتهم "تحويشة" العمر.. والموت والحسرة والندامة والطلاق مصير الضحايا.. وخبير أمنى: ثقافة الطمع وراء تفشى الظاهرة

الأحد، 03 سبتمبر 2017 04:00 ص
5 مليارات جنيه خسرها المصريون فى 6 أشهر بسبب الجرى وراء "المستريح".. شركات توظيف الأموال الوهمية تلتهم "تحويشة" العمر.. والموت والحسرة والندامة والطلاق مصير الضحايا.. وخبير أمنى: ثقافة الطمع وراء تفشى الظاهرة 5 مليارات جنيه خسرها المصريون بسبب المستريحين
كتب محمود عبد الراضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
  • المتهم والضحية يرفعان شعار "الطمع".. والسيدات تزاحم الرجال على لقب" مستريح"

صرح مصدر أمنى، أن الأجهزة الأمنية ضبطت خلال 6 أشهر عشرات من النصابيين الذين استولوا على أموال المواطنين بزعم توظيفها، ممن يطلق عليهم اسم "المستريح"، نسبة إلى "أحمد المستريح" نصاب محافظة قنا، الذى استولى على ملايين الجنيهات من المواطنين.

واللافت للانتباه، أن "المستريحين" جمعوا من المواطنين نحو 5 مليارات جنيه، خلال نصف عام، وفقاً للمصادر الأمنية، حيث يقنع المتهمون الضحايا بقدرتهم على توظيف الأموال لهم فى عدة مجال "عقارات، أو زراعة، أو استثمار.." على أن يسددوا لهم فوائد شهرية كبيرة تتخطى الـ 20%، ويسددوا لهم الفوائد بصفة ثابتة على رأس كل شهر، الأمر الذى يجعل الضحايا يسقون فيهم، ويدفعون لهم مبالغ أكثر للحصول على فوائد أكبر، ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، وإنما يقنعوا أقاربهم وذويهم بضرورة وضع أموالهم عند هؤلاء الأشخاص لاستثمارها، ومع أن يجمع المتهمون الأموال حتى يهربوا بها.

والغريب فى الأمر، أن وقائع النصب، وفقاً لمحاضر مباحث الأموال العامة، لم تتوقف على الرجال فقط، وإنما زاحمت النساء الجنس الخشن فى وقائع النصب، فظهرت سيدات أطلق عليهن لقب "مستريحة"، ونجحن فى جمع ملايين الجنيهات وهربن أيضاً من الضحايا، أبرزهم سيدة تدعى "منال. ح. م" تبلغ من العمر 36 عاما، تقيم فى مدينة بلقاس بالدقهلية، استولت على 20 مليون جنيه من ضحاياها، فضلاً عن مستريحة المنيا التى استولت على على 781 ألف جنيه من ضحاياها.

فففى النزهة، تمكن رجال المباحث من القبض على صاحب شركة مقاولات، لاستيلائه على 9 ملايين جنيه من 49 مواطنًا بالمنطقة، بزعم القيام بأعمال التشطيبات بالتقسيط، واستولى على الأموال، فتم ضبطه واعترف بشرائه عدد من الشاليهات، وتم إحالته للنيابة التى تولت التحقيق.

أما "الكينج" أو ما أطلق عليه "مستريح الموظفين" فقد جمع أموالا طائلة من ضحاياه وصلت قرابة المليار جنيه فالمتهم "عمرو.ع" ذاع صيته بين زملائه من الموظفين بأنه ملتزم فى سداد الأرباح وأنه يعطى أرباح كبيرة فهرع له زملاؤه وضحاياه بل وجلبوا أقاربهم له ليقدموا له كل ما يملكون من أموال تساعدهم على الإنفاق على أسرهم مقابل توقيعه لهم على إيصالات أمانة ولكنه جمع الأموال ولم يعرف له مكانا وتم القبض على والده، حيث أنشأ شركة باسم "نيو فورس" للاستثمار العقارى بمنطقة مصر الجديدة وشركة أخرى باسم "الكابتن" للاستيراد والتصدير.

وتكثف مباحث الأموال العامة بمديرية أمن القليوبية جهودها لضبط مستريح، متهم بالنصب على 84 مواطنًا فى بيع أراض وهمية فى منطقة المريوطية بإجمالى مبلغ 44 مليون جنيه.

وألقت مباحث الأموال العامة بقطاع جنوب الصعيد، القبض على مدرس ثانوى بتهمة النصب على المواطنين والاستيلاء على مبلغ 5 ملايين و520 ألف جنيه من 4 مواطنين بمحافظة سوهاج بحجة توظيفها لهم فى مجال تجارة الأجهزة الكهربائية وحصولهم على أرباح شهرية كبيرة، حيث تلقى اللواء على سلطان، مدير الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، بلاغا من 4 أشخاص بمحافظة سوهاج يتهمون فيه مدرس ثانوى يبلغ من العمر 31 سنة بالنصب عليهم والاستيلاء منهم على مبلغ 5 ملايين و520 ألف جنيه بإيصالات منذ 6 شهور لتوظيفها فى مجال تجارة الأجهزة الكهربائية من خلال محل خاص به بدائرة مركز سوهاج مقابل منح كلا منهم 15% أرباح شهرية ولم يتحقق ذلك، ولم يرد المذكور المبالغ التى حصل عليها وقام بالاستيلاء عليها لنفسه.

وفى الشرقية تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط رجل وزوجته، جمعوا أموال قاربت الـ2.5 مليون جنيه، حيث تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية إخطارا من العميد عصام هلال مأمور مركز شرطة أبوحماد، يفيد ورود بلاغات لكل من "عماد ال ع" 38 عاما - حاصل على دبلوم، و"محمد ج ح" 37 عاما بكالوريوس إعلام، و"عبد المنعم م ع" 28 عاما - سباك، و"مصطفى ع م" 40 عاما - حاصل على دبلوم، و"صفية م ح" 35 عاما- ربة منزل، و"صفاء ت م" 36 عاما، و"هدى ع ع" 54 عاما وآخرين جميعهم مقيمين أبوحماد، بقيام كل من، "مجدى ع ع" 60 عاما وزوجته "سناء ع أ" 45 عاما، بتلقيهما مبالغ مالية منهم بلغ إجماليها 2.5 مليون جنيه تقريبا لتوظيفها فى مجال التجارة مقابل أرباح، وتحرير إيصالات أمانة لهم بالمبالغ وإعطائهم الأرباح لفترات محددة وامتناعهما عن السداد بعد ذلك ورفضهما رد المبالغ الأصلية لهم.

وتقدم طارق محمود، المحامى، ببلاغ للمستشار سعيد عبدالمحسن، المحامى العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، يطالب بمنع عبد الفتاح منصور محمد محمود من السفر ووضعه على لائحة الممنوعين من السفر فى المطارات والموانئ والمنافذ البرية والقبض عليه لتسليمه لجهات التحقيق بتهمة الاستيلاء على مبالغ مالية من بعض المواطنين أغلبهم يقيمون فى الخارج بدعوى توظيفهم فى مجال المقاولات إلا أنه وبعد 4 أشهر امتنع عن ردها، بقيمة تزيد عن 30 مليون جنيه.

وتمكنت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، من ضبط أحد الأشخاص بكفرالشيخ بتهمة النصب على المواطنين والاستيلاء على أموالهم، حيث قام "علاء ع. ع"، صاحب محل جزارة ومقيم بدائرة مركز شرطة قلين بتلقى مبالغ مالية منهم بلغ إجماليها (4،120،000 جنيه) أربعة ملايين ومائة وعشرين ألف جنيه بقصد توظيفها لهم فى تجارة المواشى مقابل حصولهم على أرباح شهرية، إلا أنه لم يف بالتزامه، ورفض رد أصل المبالغ لهم.

وفى أكتوبر المقبل ستتم محاكمة "مستريح الأرانب" وآخرين، بتهمة النصب على المواطنين وجمع 25 مليون جنيه من 1800 شخص، حيث ألقت مباحث الأموال العامة القبض على صاحب الشركة "أحمد ج"، بعد تلقيها 42 بلاغًا بتهمة النصب وتوظيف الأموال من خلال مشروع تربية الأرانب، فى محافظات الدقهلية والفيوم، مقابل أرباح يحصل عليها المودعين كل 45 يومًا، وبتفتيش مباحث الأموال العامة لخزينة الشركة ضبطت مليون و650 ألف جنيه حصيلة يوم واحد من جمع الأموال.

 

الحسرة والندامة، كانوا مصير ضحايا "المستريحين"، فسكن المرض جسد البعض، وطلق الرجال زوجاتهم اللاتى ذهبن إلى المستريحين لوضع الأموال لديهم، وتخطى الأمر هذا الحد، حتى وصل لدرجة أن بعضهم فقد حياته حزناً على "تحويشة " العمر.

بدوره، قال اللواء دكتور علاء الدين عبد المجيد الخبير الأمنى، إن الجهود الكبيرة التى تبذلها مباحث الأموال العامة بوزارة الداخلية كشفت عن حجم النصب الذى تعرض له المصريون مؤخراً، خاصة ممن يطلقون على أنفسهم لقب "المستريح".

وأضاف الخبير الأمنى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن ثقافة الطمع وراء ظهور عددد كبير من المستريحين ووقوع عدد أكبر من الضحايا، فالمتهم يحاول جمع ملايين الأموال بشتى الطرق، لا يشغل باله بالضحية وظروفه، بينما المجنى عليه لا يتعظ ممن يسبقه وبدلاً من وضع أمواله فى البنوك يلجأ للمستريحين للحصول على ربح أكبر، فيقع فريسة لنصبهم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة