خالد صلاح

عمرو جاد

مجرد وظيفة للمعلم

الأربعاء، 20 سبتمبر 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

واحد من أكبر الألغاز التى يبرر بها المسؤولون فى مصر انهيار العملية التعليمية، أن كثافات الفصول ووقت الحصة لا تسمح للمدرس بالشرح فى بيئة مناسبة، ولا تعطى الطلاب فرصة للاستيعاب الجيد، أو ممارسة الأنشطة العقلية المحفزة، رغم أنه نفس المدرس الذى يشرح فى السنتر، ونفس الطالب الذى يدفع أموالا كثيرة للسنتر، ونفس المناهج المدرسية يتم شرحها فى السنتر، لكن هل تعلم أن هذا السنتر يجمع فى الحصة الواحدة أكثر من 100 طالب، وأن الفارق بين وقت المجموعة ووقت الحصة فى المدرسة ليس كبيرًا؟ الوقت وكثافات الفصول إذن ليست هى السبب فى عدم تركيز الطالب، أو أن يصبح الشرح فى المدرسة مجرد وظيفة يؤديها المعلم لتمضية وقت العمل، يبدو أن اللامبالاة من الحكومات، والاستسهال من الطالب والمدرس، هى الأسباب التى جعلت من الفصل قطعة من الجحيم، وجعلت من مراكز الدروس الخصوصية روضة من الجنة.

amr-gad-last
 

 


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

حسن النقيب

ازمة ضمير

اذا ما استعرضنا السبب الرئيسى لمشاكل وازمات الوطن فى كافة المجالات وليس التعليم فقط ستصل الى سبب يكاد يكون وحيدا الا وهو غياب الضمير ، الذى ادى الى استباحة واستحلال كل شئ من اجل الصالح الخاص دون ادنى مراعاة للصالح العام الذى هو مصلحة وطن ... فمصر وطن يستحق منا كل عطاء .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة