خالد صلاح

عمرو جاد

ألغاز الكتب الخارجية

الثلاثاء، 19 سبتمبر 2017 10:00 ص

إضافة تعليق
 طوبى لأولياء الأمور، الذين يظلون على قيد الحياة بعد كل عام دراسى، ليس لمجرد أنهم ينفقون مدخراتهم على نظام تعليمى معطوب، ولكن لأنهم يفقدون قسمًا كبيرًا من أعصابهم وعقولهم فى البحث عن حلول للألغاز، أحدهم يتساءل مثلًا: لماذا أدفع مصاريف كتاب مدرسى لا يحتوى على شرح حقيقى للمنهج، وفى نفس الوقت أنفق 750 جنيهًا لشراء كتب خارجية من أجل طالب واحد؟.. ونحن من حقنا نسأل لماذا لا تقدم الوزارة محتوى الكتب الخارجية فى مناهجها الدراسية، رغم أن مؤلفيها هم خبراء فى الوزارة، ولماذا يتم تسريب المناهج لأصحاب دور النشر قبل وصول الكتب للمدارس، وهل يستطيع الوزير، طارق شوقى، أن ينهى هذه الظاهرة مع نهاية عصر الكتاب المطبوع، أم أن مافيا المناهج الخارجية لها أذرع داخل الوزارة قد تعطل هذا المشروع أيضًا؟ 
 
عمرو جاد
 
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة