خالد صلاح

أحمد إبراهيم الشريف

لصوص الشعر فى زمن الفيس بوك.. جميل يا شاعر

السبت، 16 سبتمبر 2017 06:00 م

إضافة تعليق
للشاعر أشرف يوسف ديوان جميل بعنوان «مقهى صغير لأرامل ماركس» صادر عن دار العين، هذا الديوان كان من حظه أن وقع فى يد شخص ما فأعجبته القصائد، فما كان منه إلا أن نسخ من الديوان نحو 20 قصيدة كما هى فقط يغير فى بعض الكلمات، ثم نشرها على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى، وادعى أنها قصائده وراح يستقبل استحسان الناس باللايكات والتعليقات.
 
كانت من أكبر القضايا الأدبية التى تثار على مر العصور هى السرقات الشعرية، حيث كان النقاد والباحثون ومحبو الشعر مشغولين طوال الوقت بتتبع الشعراء، الذين تأثروا بغيرهم بشكل كلى، فأخذوا بيتا شعريا أو صورة من غيرهم من الشعراء الذين سبقوهم، أو تأثروا بهم بشكل جزئى فأخذوا منهم فكرة ما كتبوا عنها.
 
هؤلاء النقاد كانوا دائما ما يدينون الآخذ حتى لو أضاف وأحسن، وكان الناس يعرفون أن هذا البيت الشعرى ليس له، ويشيرون إلى ذلك طوال الوقت، ظل ذلك يحدث منذ قديم الأزل وأظن، وليس لدى دليل، أن السرقات الشعرية كانت موجودة فى كل الحضارات التى مارست فن كتابة الشعر، لكن كانت له قواعد وأسس إن خرج عنها ضاع فى تاريخ الكتابة، ولم يعد له ذكر بعد ذلك سوى أنه «سارق الشعر».
 
هذا الأمر أصبح فى عصرنا الحالى، شيئا فجا، مثل أشياء كثيرة فقدت حياءها، ففى زمن الفيس بوك وتويتر، وغيرهما من وسائل التواصل الاجتماعى، يستطيع أحد المنتشرين على هذه المواقع، الذى لا علاقة له بالشعر ولا بالكتابة أن يضع على صفحته قصيدة شهيرة لشاعر كبير يعرف الناس كلامه وقصائده، ولا يخجل أن يقول إنها كلماته وأشعاره، ثم تنهال عليه اللايكات والتعليقات من أصحابه والمجاملين، الذين وجدوا الناس «تعمل لايك» فعملوا.
 
لنا أن نتخيل أن ذلك يحدث فى قصائد محمود درويش والأبنودى وفؤاد حداد وحتى شباب الشعراء، والبعض يملك لؤما كبيرا، فهو ينشر كلمات الشعراء الكبار ثم لا يشير إلى أصحابها، فيدخل أحد الذين لم يقرأ هذه الكلمات من قبل ويقول له: «جميل يا شاعر» ثم تنهال بعدها التعليقات مستحسنة الشعر والكلمات الجميلة، وهو لا يعلق ويكتفى بالمشاهدة فقط.
 
أعرف أن مواجهة هذا الأمر بالمنع وغير ذلك صارت صعبة، ولا سبيل إلى محاصرتهم وجعلهم يتوقفون عن ذلك الفعل المخزى بالشكل الفعلى إلا الفضح والإشارة إليهم والصراخ على صفحاتهم بأنهم لصوص شعر وسارقو قصائد.

 


إضافة تعليق




التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

نشات رشدي منصور / استراليا

بالحق. أفصحت. يا استاذ احمد. ابراهيم. بالنسبة للسرقات الادبية

اولا. في. الشعر وكم. من اشعار. سرقت من أعمالي. وسهري الليالي. وبيت من هنا. علي اخر من هناك. من المغرب. ومن شبرا. حتي. قصيدة. الاتعرفين. كما.هي. نشرها. احد اللصوص واعتقد ان كاتبها. لن. يصل. اليه. لانه. في. المهجر. ثم جاء. اخر. ونشرها. بعد تحوير. بسيط وقال وانا. كمان. شاعر. و. و. و. ثم مقالات. عن. اريد. ان. أصير. قردا. و. والقرود. عمال. لا يتقاضون أجورا. والغريب. تنشر. كما. هي. ودون. ذكر. اسم. كاتبها. وبعضها. في. مصر. بالاضافة لمئات الحكم. وألماثورات التي. وصلت. للمغرب. وتم. نشر كثير. من كتاباتي. حتي. في. اخبار الادب. وقد علق. المرحوم جمال الغيطاني. علي. ذلك. بقوله. لي. تليفونيا. ان. الناشر. الإولاني. هو صاحب العمل. اما. ما. بعده. هو. السارق. وللعلم. بالشئ. لو. رغبت. ان. أدلك. عما. سرق. لي. ونشر في اليوم السابع. الكثير. وبيت. من. هنا. واخر. من. قصيدة ثانية. وهكذا. ان. اللص. علي. الرغم. من تمتعه. بذكاء. خاص. الا. انه. يقع. من. منطلق. عدم. دقته. .. ليت الصحف يكون لديها أرشيفا أبجديا. يحوي. الاعمال. التي. تدخل. تحت. ذات. الموضوع او الفكرة. ((. بالتاريخ. )) ولك تحياتي .

عدد الردود 0

بواسطة:

نشات رشدي منصور / استراليا

مرة اخري. حول. سرقة النصوص الادبية. للاستاذ احمد ابراهيم

وحتي. يأخذ كل. ذي. حق. حقه. المعنوي. علي. الاقل. لابد. لنا. ان. نفرق. بين السرقات المقصودة وتوارد الأفكار. .. قد تكون. الفكرة. واحدة. ويبحر. في. مكنوناتها. الكثيرين. من الكتاب او الشعراء. .. كيف. ؟. علي. سبيل. المثال. هناك. قول. شائع. مثل. "". التقل. صنعة. "" تناوله العديد. من. الكتاب. كما. الشعراء. كل. منهم. بطريقته. الخاصة. وحسب. إمكانياته. وحصيلته الفكرية. .. تحت. عنوان. " التقل. صنعة. ". الذي. أبحر. فيه. العشرات. لي. اغنية. لحنها. ملحن لبناني يقول. استهلالها. :: لما. فكرت. اتقل. عليه. واعرف. محبتي. عنده. .. تسوي. قد. ايه. .. حطيت عينية. جوة. عينيه. علشان. أشوف. اللي. بيحصل. من. حوالية. ومن. حواليه. ... قبل ما اسلم قدري. اليه. ... دا. التقل وصنعة. مش. اي. واحد. يقدر. عليه. ... الاغنية. طبعا. من. كلماتي. وهي ملحنة. ولم. يتم. تسجيلها. ولك. عزيزي. ان. تفرق. بين. السارق. من. خلال. دراسة. النص.جيدا لاننا. صرنا. في. وقت. انتشرت. فيه السرقات. الادبية. بشكل. كبير. .. في. برنامج. تليفزيوني. يبث. حول. العالم. قدمت. كلمات. شعرية. تحت. عنوان. "". يا اهل بلادي لحد. امتي. أصرخ. وانادي. وأقولكم. من. فضلكم. مدوا لي. الايادي. .. واعتقد. ان التفاصيل عند. القارئ. البسيط. ولا. داع. ... ان. الذي. حدث. "". حدث. "". ولك. شكري وتقديري. ..

عدد الردود 0

بواسطة:

كارم محمد

اولاد حمام

اولاد

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة