خالد صلاح

"ومن السحر ما قتل".. مندوب شرطة يتخلص من حماته ويصيب زوجته بعد لجوئهما للدجالين.. المتهم: "حماتى حاولت إبعادى عن زوجتى بالشعوذة" وتخلصت منها بـ7 طعنات وهى نائمة.. والنيابة تأمر بحبسه 4 أيام للتحقيق

الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 10:13 م
"ومن السحر ما قتل".. مندوب شرطة يتخلص من حماته ويصيب زوجته بعد لجوئهما للدجالين.. المتهم: "حماتى حاولت إبعادى عن زوجتى بالشعوذة" وتخلصت منها بـ7 طعنات وهى نائمة.. والنيابة تأمر بحبسه 4 أيام للتحقيق "ومن السحر ما قتل"

أسوان – عبد الله صلاح

"فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه.." هذا هو السحر الذى ذكره المولى عز وجل فى القران الكريم، وفرق بين "رمضان" وزوجته بمحافظة أسوان، حتى انتهت العلاقة بينهما بقتل الزوج لحماته وإصابة زوجته، بعد أن أنهال عليهما بأكثر من 7 طعنات نافذة، عندما علم بمخططهما لإفساد حياته الزوجية.

تفاصيل واقعة القتل، بدأت عندما وصل "رمضان.م.ر" البالغ من العمر 33 سنة، إلى مركز شرطة دراو بمحافظة أسوان، والذى يعمل فيه مندوب شرطة، لتسليم نفسه إلى مأمور مركز الشرطة والاعتراف بتفاصيل الواقعة، والعرق يصب من فوق رأسه.

وقف "رمضان" أمام مباحث المركز، وبدأ يسرد تفاصيل جريمته قائلاً: "قتلتها يا باشا وخلصت منها ولو رجع الزمان بى كنت هقتلها مرة واثنين بسبب اللى عملته فى ومررت علينا عيشتنا، فسأله ضابط الشرطة: مين اللى قتلتها وإزاى ؟ فرد مندوب الشرطة قائلاً: قتلت حماتى وكنت عاوز اقتل مراتى لأنها سمعت كلام أمها وقلبوا حياتنا لجحيم".

وأضاف المتهم خلال اعترافاته، أن كان يعيش حياة هنية مع زوجته استمرت لفترة ليس فيها إلا الحب والود بينه وبين زوجته، ومع الوقت بدأت حماته تتدخل شيئاً فشيئاً فى حياتهما الزوجية، وبدأت البغضاء تظهر على وجه رمضان لوالدة زوجته التى أصبحت كـ"الشيطان" – على حد وصفه – توسوس لابنتها حتى صارت تتبعها فى كل أوامرها ونواهيها، وانتهت الوساوس إلى كره الزوجة لزوجها، واتهامها له بـ"الجنون" حتى سار حديثاً بين الناس يرددونه بأن رمضان فقد عقله، ولا يدرى عن تصرفاته.

وتابع رمضان، الحديث عن قتله لحماته، قائلاً: حاولت مع حماتى أكثر من مرة أن تكف عن التدخل بينى وبين زوجتى إلا أنها تواصل تلك الوساوس، وحاولت منعها من المنزل، إلا أن زوجتى بدأت تميل لأمها وتدافع عنها حتى خرجت زوجتى عن طوعى، فتركتها تذهب لمنزل أهلها تارة، وتارة أخرى أضربها لمحاولة إقناعها عن أفكار أمها، إلا أن ذلك لم يأتى بنتائج إيجابية.

وأشار المتهم، إلى أن زوجته ووالدتها سعت بكل المحاولات للتفريق بينه وبين زوجته، حتى سمع من أحد المقربين أن زوجته وأمها ذهبتا إلى إحدى العرافات والدجالين فى المنطقة لمحاولة عمل سحر للزوج يمرر حياته ويفرق بينه وبين زوجته التى رفضت الاستمرار فى المعيشة مع الزوج بسبب ما رسخ فى ذن الزوجة بأن زوجها "مختل عقلياً".

وأوضح مندوب الشرطة المتهم فى الواقعة، بأنه عندما علم بموضوع السحر، دبر له الشيطان فكرة التخلص من حماته التى تدبر وتخطط لإفساد حياته، فانتظر "رمضان" حتى يتسن له الوقت والمكان لارتكاب ما دبر له الشيطان، وفى إحدى الأيام التى بات فيها بمنزل أهل زوجته، استغل سكون الليل والجميع غارق فى نومه، فأخذ سكيناً من المطبخ وانهال على حماته بـ7 طعنات متفرقة فى الجسم حتى فاضت روحها، وعندما حاولت زوجته الصراخ بأعلى صوتها عندما رأت المنظر ووالدتها غارقة فى الدماء، سارع الزوج إلى زوجته وأخذ يطعن فيها أيضاً إلا أن الله كتب لها النجاة وتم نقلها إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم. وفر المتهم هارباً حتى حل الصباح وسلم نفسه إلى مركز الشرطة.

وفور وصول بلاغ إلى مركز شرطة دراو بالواقعة، كلف العميد محمود عوض، رئيس إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن أسوان، النقيب عمرو حشاد رئيس مباحث مركز شرطة دراو، بالانتقال إلى قرية الشيخ إبراهيم بمركز شرطة دراو بمحافظة أسوان، حيث محل الواقعة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والتحقيق مع المتهم فى الواقعة.

وبالعرض على النيابة العامة، أمرت بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلب تقرير طبى حول حالة المتهم الصحية والذى يعانى من اضطرابات نفسية وعقلية.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة