خالد صلاح

أمراض نفسية ينطبق عليها مقولة "خرابة البيوت" تنتهى بالطلاق

الثلاثاء، 12 سبتمبر 2017 08:00 م
أمراض نفسية ينطبق عليها مقولة "خرابة البيوت" تنتهى بالطلاق الدكتورة ولاء نبيل استشارى الطب النفسى


كتبت آلاء الفقى

قد نعلم أن هناك مشاكل مرضية تشكل عبئا كبيرا على الأسرة، ويعتبرها الأشخاص وصمة عار كالأمراض النفسية والعضوية، وقد تؤدى فى بعض الأحيان إلى مشاكل أسرية.

 

وفى هذا السياق قال محمد محمود، الذى يعمل سائقا، إن ابنته التى تبلغ من العمر 7 سنوات كانت تقوم بتصرفات غريبة منها ضرب الأم طوال الوقت والعنف الزائد، وقول ألفاظ مسيئة والقيام ببعض الحركات الصبيانية، مما تسبب ذلك فى شعور الأم بالقلق، فقررنا الذهاب للطبيب النفسى وقبل تنفيذ هذا القرار كانت هناك مشكلة بين والدتى، فكانت ترغب فى عدم ذهاب البنت للطبيب خوفا على سمعتها بين المحيطين بهم و الجئران فى القرية.

 

واستكمل قائلا: "المشكلة أن زوجتى كانت تبكى طوال الوقت، لأن البنت إذا ذهبت للطبيب النفسى لم تتزوج عندما تكبر، ويؤثر ذلك على سمعتها"، مضيفا أن هذا القرار كان بمثابة صدمة على الأسرة.

 

وتعقيبا على ذلك أوضحت الدكتورة ولاء نبيل، استشارى الطب النفسى، أن هناك الكثير من الحالات المرضية التى عرضت عليها وكانت سببا فى وجود خلاف ومشاكل فى الأسرة، ومن ضمن هذه الحالات عندما اكتشف أب أن ابنه اتولد كفيفا، فطلق الأم باعتبارها المسئولة عن الموضوع.

 

وتابعت أن من الحالات المرضية الأخرى التى تسببت فى وجود مشكلة بالأسرة، عند اكتشاف أن الطفل من ذوى الاحتياجات الخاصة أو مصاب بالتوحد هذا الموضوع يؤدى لحالة من الإنكار ويتعامل الأب مع الابن بأنه ليس موجود، ومن ضمن الحالات مهندس اكتشف أن ابنه مصاب بالتوحد أصبح لا يتعامل مع الولد وترك مسئوليته كاملة للأم.

 

وأضافت الدكتورة ولاء نبيل أن هناك شخصيات تربط المرض النفسى بالجنون والوصمة النفسية عند لجوئهم للعيادة النفسية، يرغبون فى التكتم على الفضيحة كما يعتقدون .





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

بنت مصرية

عدم العلاج هو الفضيحة !!

الى الأهل الرافضين لعلاج ابنتهم او ابنهم من مرضه النفسى خوفا من الفضيحة , سؤال عقلانى لازم تسألوه لنفسكم , اى الفضيحتين أهون , علاج الأبن او البنت المريضة نفسيا , او تركها بدون علاج حتى ترتكب جريمة تتحدث عنها الصحف ووسائل الأعلام ؟؟ اللى خايف انه يعالج بنته نفسيا وشايف انه لو حد عرف بمرضها النفسى محدش يقبل يتجوزها , اولا المرض النفسى مبيستخباش , أى حد هيتعامل مع البنت عن قرب هيفهم ان فيها حاجة غلط او انها مش طبيعية , ثانيا اهونلكم انها تتعالج وتبقى سوية وممكن تلاقى حد مثقف عاقل يتزوجها وتعيش معاه حياة عادية مستقرة , وللا تخبوا مرضها وتسيبوها بدون علاج لحد ما تتزوج زوج تقتله او يقتلها او تقتل ولادها مثلا بسبب مرضها ؟؟ ثالثا , هل انتوا شايفين ان ترك مريض او مريضة بدون علاج لمجرد انه يتجوز ده شىء انسانى !! طيب مش شايفين انه نوع من الغش والتدليس والخداع للطرف اللى هيرتبط بيه من غير ما يعرف حقيقة مرضه ؟؟ يبقى موقفكم ايه لما الزوج ده ييجى يقولكم انتوا غشيتونى وجوزتونى بنتكم المريضة نفسيا من غير ما تقولولى !! ثم راح فين ايمانكم بالمثل الشعبى الجواز قسمة ونصيب !! ماهى ممكن البنت تكون سليمة وبرضه متتزوجش !! المرض النفسى بيتحول الى فضيحة لما ميتعالجش , لأن المريض هنا بيوصل لمرحلة مستحيل تخفى على حد , غير طبعا انه ممكن يرتكب جريمة , فيه عائلة صعيدية كان عندها ابن شاب مريض نفسيا , اهله اعتبروا اعترافهم بمرضه فضيحة , وكان الحل بالنسبة لهم انهم يحبسوه فى غرفة منعزلة فى البيت ويدعوا سفره , وفضلوا حابسينه سبع اشهر ومخبيينه عن الناس , لحد ما الناس صحيوا يوما ما لقوا الأسرة كلها مذبوحة ومقطعة الى اشلاء متناثرة فى انحاء البيت والأبن المريض واقف فى وسطهم ماسك فأس بيقطر منها الدم !! وعم الولد قال ان ابن اخوه مريض نفسيا بقاله حوالى سنة واهله خافوا من الفضيحة فحبسوه وقالوا للناس انه سافر , لكن واضح انه هرب من محبسه وقتلهم !!والحكاية بقت حديث البلد والبلاد المحيطة لشهور !! وعلى فكرة الكل وقتها قال ان اهله هما اللى غلطانين , لأنهم معالجوش ابنهم وسابوه لغاية ما قتلهم !! كان يدخل مستشفى الأمراض العقلية احسن وللا يقتل اسرته كلها احسن !! المرض النفسى مش فضيحة ولا حاجة , ده مرض زى أى مرض قابل للعلاج او على الأقل للسيطرة عليه , انما ترك المريض بدون علاج هو اللى بيحول الأمر لكارثة مش مجرد فضيحة .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة