خالد صلاح

التكنولوجيا فى خدمة الحجاج..خيام مشعر منى من أنسجة زجاجية ضد الاشتعال

الثلاثاء، 29 أغسطس 2017 02:46 م
التكنولوجيا فى خدمة الحجاج..خيام مشعر منى من أنسجة زجاجية ضد الاشتعال الحجاج بمشعر منى المطورة- صورة أرشيفية
كتبت ميرفت رشاد
إضافة تعليق

استعد مشعر "منى" لاستقبال حجاج بيت الحرام، التى تبدأ طلائعهم بالتدفق على المشعر غدا الأربعاء، للمبيت فيها استعدادا لقضاء يوم التروية 8 من ذى الحجة اقتداء بسنة الرسول الكريم، وجندت الحكومة السعودية، التكنولوجيا لخدمة الحجاج، وزوار بيت الله الحرام، حيث صنعت مواصفات خيام مشعر منى الشهيرة، من أنسجة زجاجية، تقاوم الاشتعال، وذلك لرفع معدلات الآمان.

ويقصد ضيوف الرحمن مشعر "منى" ، على بعد 7  كيلومترات شمال شرقى المسجد الحرام بمكة المكرمة، والتى تحتضن أكبر مدينة خيام فى العالم، لقضاء يوم التروية، وتعد خيام "منى "البيضاء من أشهر العلامات البارزة التى اشتهرت بها مدينة "مكة المكرمة" طول التاريخ الإسلامي.

ويقع مشعر "منى" بين مكة المكرمة ومشعر مزدلفة، وهو مشعر داخل حدود الحرم، وهو وادٍ تحيط به الجبال من الجهتين الشمالية والجنوبية، ولا يُسكَن إلا مدة الحج، ويحَدُّه من جهة مكة المكرمة جمرة العقبة، ومن جهة مشعر مزدلفة وادى محسر.

وتعد خيام مشعر منى المطورة أحد أكبر المشروعات التى نفذتها الحكومة السعودية فى المشاعر المقدسة لخدمة وراحة الحجاج على مساحة تقدر بـ2.5 مليون متر مربع وفق مواصفات تحقق المزيد من الأمن والسلامة للحجاج ، لتستوعب نحو 2.6 مليون حاج" .

مخيمات منى
مخيمات منى

 

 

المواصفات الصناعية لمخيمات مشعر" منى"

استخدم فى صناعة الخيام أنسجة زجاجية مغطاة بمادة " التفلون " لمقاومتها العالية للاشتعال وعدم انبعاث الغازات السامة منها ، إلا فى درجات حرارة عالية.

وروعى فى اختيار شكل الخيام ملائمتها للطابع الإسلامى واستعمال أفضل التقنيات الحديثة فى مراحل التصنيع والتنفيذ ، بما يتيح الاستفادة القصوى من مساحة المشعر.

كما روعى فى خيام منى مقاومتها للعوامل المناخية ، كالعواصف والرياح، ومرونة أجزائها للتشكيل والتركيب،واتخذت إجراءات لتوفير الأمن والسلامة من أخطار الحريق.

مشعر منى بالأراضى المقدسة
مشعر منى بالأراضى المقدسة

 

تقسيم مساحات مشعر "منى"

قسمت كل قطعة أرض إلى عدة مخيمات، تحدها أسوار، مرتبطة ببعضها بممرات متناسقة، حيث يشكل كل مخيم جزءا من قطعة الأرض المحاطة بالممرات، مشتملة على الخدمات العامة، حيث يوجد في وسط المخيم مجموعة من دورات المياه والمواضىء، وعند المدخل خيمة مخصصة للمطوف، بجانبها تجهيزات توزيع الطاقة الكهربائية والمطبخ، وبجانبه مكب النفايات.

وتمت إحاطة كل مخيم بأسوار معدنية تتخللها أبواب رئيسية وأخرى للطوارئ، يسهل فتحها من داخل المخيم، كما يتخلل المخيم ممرات تم رصفها وإنارتها وتزويدها بإشارات تدخل على مجموعات الخيام، ومخارج الطوارئ وغيرها من الخدمات.

الحجاج بالمخيمات
الحجاج بالمخيمات

 

شبكة للتكييف وخراطيم للمياه داخل المخيمات

تبلغ أبعاد الخيمة النمطية 8 × 8 أمتار، كما استخدمت أيضاً خيام بمقاسات تتراوح ما بين 6 × 8 و 12 × 8 أمتار، وروعي أيضاً في هذه الخيام المطورة أن تكون مقاومة للعوامل المناخية، كالعواصف والرياح، ومرونة أجزائها للتشكيل والتركيب.

ويشتمل مشروع الخيام على شبكة للتكييف وخراطيم للمياه داخل المخيمات، وصناديق يحتوى كل منها على خرطوم بطول 30 مترًا، مع طفايات للحريق موزعة بالممرات داخل المخيم بمعدل صندوق لكل 100 متر طولى ، للاستخدام عند الحاجة حتى وصول الدفاع المدني.

وقد زوّدت كل خيمة برشاشات للمياه تعمل بشكل تلقائي بمجرد استشعارها للحرارة، وبمجرد انبعاث المياه من هذه الرشاشات يتم صدور صوت جهاز الإنذار في خيمة المطوف، للتنبيه إلى الخطر، كما تشتمل الخيام على طفايات للحريق بوزن 6 كيلو جرامات بمعدل طفاية لكل خيمة وتبلغ الخزانات الخاصة بشبكة الحريق 200,000 ألف متر مكعب، يخصص جزء منها للمكيفات الصحراوية المستخدمة فى المخيمات والجزء الآخر لإطفاء الحريق.

تجهيزات المخيمات
تجهيزات المخيمات

 

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة