خالد صلاح

نجلاء بدر على "إينرجى": قررت التوقف عن أداء أدوار المرأة الخائنة

الثلاثاء، 22 أغسطس 2017 08:19 م
نجلاء بدر على "إينرجى": قررت التوقف عن أداء أدوار المرأة الخائنة نجلاء بدر
هانى عزب
إضافة تعليق

حلت الفنانة نجلاء بدر، ضيفة على برنامج "من طاقتك لسلامو عليكو"، مع باسم كميل وميرنا الهلباوى على راديو "إينرجى"، فى لقاء تناول آخر مشاريعها الفنية، ومشاريعها المقبل، وكذلك مشوارها الفنى.

وفيما يلى أبرز تصريحات الفنانة نجلاء بدر فى الحلقة.

1- والدتى مصممة أزياء جميع الفوازير سواء "نيللى وشيريهان" و"فطوطة"، وكنت منبهرة بـ"نيللى" كفنانة استعراضية شاملة، وكنت بقول إنى "عايزة اشتغل نيللى"

2- أول بداية فنية لى كانت في فوازير "نيللى"، وشاركت فى حلقات من "فطوطة"

3- انبهر بالمسرح الاستعراضى، لكن للاسف إنتاجه ضعيف فى مصر

4- لا أعلم كيف حصلت على مجموع كبير بالثانوية العامة، وأحد المخرجين نصحونى بدراسة الإعلام ولم أكن أعرف شيئًا عنه، ولكنى أحببت دراسة الإعلام بشدة

5- في السنة الثالثة بالكلية بدأت الحياة العملية، وعملت كمذيعة فى "ART" ثم قدمت برنامجًا فى عمان قبل أن التحق بـ"MBC لندن"

6- اكتشفت فى مرحلة من المراحل أنى لن أغير العالم، وأنه لا يمكننى تأسيس مؤسسة إعلامية سوية، وحدث لى تشبع من ناحية الإعلام

7- فى الوقت الحالى لا يمكننى الرجوع للإعلام لأنى لا أرى أفكارًا جديدة "إحنا مش جيل برامج.. وكان عندى أفكار واتبخرت"

٨- مسلسل "٣٠ يوم" كان مرهقًا جدًا على جميع صناع العمل، جميع مشاهدى بها بكاء، ومشاهد أخرى أدمنت فيها الكوكاكيين "المسلسل تعبنى نفسيًا"

٩- أجريت معايشة مع مدمن، لإتقان دوري في "٣٠ يوم"، وكل تجربة "بتسيب علامة فى الممثل"

١٠- أحاول الفصل بين عملى وحياتي الشخصية بالأفلام "الأبيض وأسود"، التي تعيدني لطفولتي

١١ - عملت كل الأدوار الجريئة "مش هعرف أعمل جرأة أكتر من كده"، ودوري في "قدرات عادية" هو الأجرأ

١٢- فى بدايتى كنت أتحدى نفسى وأتحدى من يقول "بتمثل عشان حلوة"

١٣- المسلسل قد يفقد أدواته إذا حصره المخرجون فى أدوار

١٤- قررت هذا العام الخروج من أدوارى التي نجحت فيها كالمرأة الخائنة، وقررت تأدية شخصيات مختلفة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة