أكرم القصاص

أعراض التسمم الغذائى من تلوث الطعام إلى البكتيريا

الجمعة، 18 أغسطس 2017 05:00 م
أعراض التسمم الغذائى من تلوث الطعام إلى البكتيريا أعراض التسمم الغذائى وأسبابه
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التسمم الغذائي هى الأمراض المنقولة عن طريق الغذاء، حيث يتنقل  المرض عن تناول الطعام الملوث التى يحتوى على كائنات حية معدية، بما في ذلك البكتيريا والفيروسات والطفيليات.

يمكن للكائنات المعدية أو السموم أن تلوث الغذاء في أي مرحلة من مراحل المعالجة أو الإنتاج، ويمكن أن يحدث التلوث أيضا في المنزل إذا تم تناول الطعام أو طهيه بشكل غير صحيح.

أعراض التسمم الغذائي، والتي يمكن أن تبدأ في غضون ساعات من تناول الطعام الملوث، غالبا ما تشمل الغثيان والقيء أو الإسهال، في معظم الأحيان، التسمم الغذائي يكون معتدل ويحل دون علاج،  ولكن فى بعض الناس بحاجة للذهاب إلى المستشفى.

طعام ملوث
طعام ملوث

 

أعراض التسمم الغذائى
 

تختلف أعراض التسمم الغذائي باختلاف مصدر التلوث، معظم أنواع التسمم الغذائي يسبب واحد أو أكثر من العلامات والأعراض التالية:

  • الغثيان
  • القيء
  • الإسهال المائي أو الدموي
  • ألم في البطن وتشنجات
  • حمى

قد تبدأ العلامات والأعراض في غضون ساعات بعد تناول الطعام الملوث، أو قد تبدأ أيام أو حتى أسابيع في وقت لاحق، المرض الذي يسببه التسمم الغذائي يستمر عادة من بضع ساعات إلى عدة أيام.

إذا كنت تعاني من أي من العلامات أو الأعراض التالية، يجب طلب الرعاية الطبية فورا وهى:

  • نوبات متكررة من القئ وعدم القدرة على الحفاظ على السوائل
  • القيء الدموي أو البراز
  • الإسهال لأكثر من ثلاثة أيام
  • ألم شديد أو تشنجات شديدة في البطن
  • درجة حرارة الفم أعلى من 38 درجة
  • علامات أو أعراض الجفاف  العطش المفرط، جفاف الفم، التبول القليل أو عدم التبول، ضعف شديد، دوخة.
  • الأعراض العصبية مثل الرؤية الضبابية، وضعف العضلات وخز في الذراعين.
اسباب التسمم الغذائى
اسباب التسمم الغذائى

 

أسباب التسمم الغذائى
 

يمكن أن يحدث تلوث الأغذية في أي مرحلة من مراحل الإنتاج: النمو أو الحصاد أو المعالجة أو التخزين أو الشحن أو التحضير، العديد من العوامل البكتيرية، أو الفيروسية أو الطفيلية تسبب التسمم الغذائي، يعتمد خطر تناول الطعام الملوث على نوع الكائن الحي وكمية التعرض له، وعمرك وصحتك. وتشمل الفئات المعرضة للخطر:

  1. كبار السن قد لا يستجيب الجهاز المناعي الخاص بهم بسرعة وبشكل فعال للكائنات المعدية .
  2. النساء الحوامل بسبب التغيرات في عملية التمثيل الغذائي والدورة الدموية قد تزيد من خطر التسمم الغذائي.
  3. الرضع والأطفال الصغار الذين  لم تنمو أجهزة المناعة لديهم بشكل كامل.
  4. الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل مرض السكري، وأمراض الكبد أو الإيدز ، أو تلقي العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي للسرطان يقلل من الاستجابة المناعية.
اعراض التسمم الغذائى
أعراض التسمم الغذائى

مضاعفات التسمم الغذائى

المضاعفات الخطيرة الأكثر شيوعا في التسمم الغذائي هي الجفاف  وهو فقدان شديد في المياه والأملاح والمعادن الأساسية، إذا كنت من البالغين الأصحاء يجب شرب ما يكفي لتحل محل السوائل التى تفقدها من القيء والإسهال، وينبغي أن لا يكون الجفاف مشكلة.

قد يصبح الرضع وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من أنظمة مناعية ضعيفة أو أمراض مزمنة معرضون بشكل كبير للجفاف عندما يفقدون سوائل أكثر وفي هذه الحالة، قد يحتاجون إلى دخول المستشفى والحصول على السوائل الوريدية، في الحالات القصوى، يمكن أن يكون الجفاف مميتا.

 

 




الموضوعات المتعلقة


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة