خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"علوم البحار": ندرس ظاهرة قناديل البحر وغير متوقع تكرارها العام المقبل

الأربعاء، 16 أغسطس 2017 03:00 ص
"علوم البحار": ندرس ظاهرة قناديل البحر وغير متوقع تكرارها العام المقبل قناديل البحر - أرشيفية
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور جاد القاضى رئيس المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد، أن المعهد يدرس القناديل بشكل دائم سنوياً، مشيراً إلى أن الظاهرة مدروسة لدى المعهد ولها فترة زمنية تتراوح من 6 إلى 8 سنوات، وغير متوقع أن تتكرر العام المقبل، لكنها قد تكرر فى الأعوام التى تليه.

 

 وأضاف القاضى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن المعهد غير مسئول عن الإجراءات الوقائية يتم اتخذها، فهى من اختصاص الجهات التنفيذية "وزارة البيئة والمحافظات"، فالمعهد يعطى نتائج بحثية عن الظاهرة فقط، وفرص واحتماليات تواجدها والأضرار المترتبة عليها.

 

وأكد القاضى، أن عملية المتابعة والمراقبة لسواحل البحر المتوسط مستمرة من خلال الفريق البحثى المشكل فى الإسكندرية لرصد قناديل البحر "المهاجرة"، والتى تم رصدها الشهر الماضى فى عدد من الشواطئ، مشيراً إلى أن الأمور الآن مستقرة تماماً ولا يوجد شىء غير طبيعى.

 

وأشار القاضى، إلى أن البيئة المصرية يوجد فيها نوعان من قناديل البحر، فى البحر الأحمر يوجد القنديل المعروف بلونه الوردى، والقنديل الأبيض الموجود فى البحر المتوسط منذ سنوات طوال، موضحاً أن هذه النوعية من القناديل لا تشكل خطورة بالنسبة للمصطافين.

 

وأكد القاضى، أن القناديل المهاجرة غير متواجدة حالياً، لافتاً إلى أن أعمال الرصد التى تجرى بالتنسيق مع وزارة البيئة أوضحت خلو الشواطئ من هذه القناديل، وبحسب الأرصاد لا يوجد شىء فى الأفق، وبالتالى هناك احتمال كبير أنها لن تتكرر مرة أخرى خلال الصيف الحالى.

 

وأوضح القاضى، أن ظاهرة القناديل مرتبطة بنسب التلوث الزائدة الموجودة فى السواحل المصرية، لأن القناديل تعيش على "الهائمات" الموجودة فى المياه والناتجة عن التلوث، وأيضاً الكائنات البحرية التى يتم صيدها، مشيراً إلى أن عملية الصيد الجائر لها دور كبير فهناك بعض الأسماك تتغذى على القناديل بما فيها السلاحف البحرية، وبناءً عليه فإن وجود هذه الكائنات مهم وضرورى للحفاظ على البيئة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس / صلاح

كل عام موضوع جديد !

العام الماضى : الحوت أبو زعنفة ، هذا العام : القناديل ، واشتغلى يا لجان البيئة ويا لجان علوم البحار ، ويقول رئيس علوم البحار : غير متوقع قناديل العام القادم ومتوقع الأعوام التى بعدها ، على اى أساس توقع ، هل بنى توقعه على أساس التخمين أم انك توشوش الودع ، وتشوف البخت ، كفاية اشتغال لعقول الناس يا مسؤولى مصر حرام عليكم !

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة