خالد صلاح
}

بالصور.. أبوعميرة وأكياد مزلقانات الموت بالشرقية.. والمحافظ: جار تطويرهم

الإثنين، 14 أغسطس 2017 11:29 ص
بالصور.. أبوعميرة وأكياد مزلقانات الموت بالشرقية.. والمحافظ: جار تطويرهم مزلقان أبوعميرة وانتشار القمامة
الشرقية – إيمان مهنى
إضافة تعليق

تحولت عدد من مزلقانات محافظة الشرقية إلى مصائد للموت وأصبحت مرتعًا للباعة الجائلين، وسط حالة غضب من المواطنين الذين يعيشون فى المناطق المحيطة بها خوفًا على أرواحهم.

2-مزلقان-ابوعميرة-بالزقازيق

ويعد مزلقان أبو عميرة وسط مدينة الزقازيق هو من أبرز تلك المزلقانات العشوائية بالمحافظة، والذى حصد أرواح مئات الشباب على مدار السنوات الماضية، حيث يعانى والإهمال الشديد وتحول إلى سوق عشوائى للباعة الجائلين، وتلال من القمامة الذى جعله .

 

أما مركز فاقوس والذى يضم العديد من المزلقانات التى معظمها عشوائية، مما جعلها صاحبه نصيب الأسد فى حوادث القطارات بالمحافظة، سوء كانت بخروج القطارات عن القضبان أو باصطدامها بالمشاة، من أبرز تلك المزلقانات  "إكياد، الدراكة، أباظة "، وبالأخص الأول والذى يشهد حوادث متكررة بسبب سوء حالة القضبان وكخروج قطار خط الشرق عن القضبان، والذى يسبب فى تعطلت حركة القطارات بالساعات، أو اصطدامه بالمارة منها قبل عدة أشهر، حيث اصطدم بسيارة نصف نقل تقل أسرة عروس مما تسبب فى وفاتهم جميعا .

5-مزلقان-ابوعميرة-بالزقازيق

ومن جانبه قال اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، إن المحافظة كان يوجد بها 25 مزلقانًا يشكلون خطورة على المواطنين، تم الانتهاء من رفع كفاءة 16 مزلقانًا خلال العام الماضى بتكلفة 50 مليون، وجارى استكمال باقى المزلقانات طبقا للخطة، مشيرًا إلى أن الشرقية حصلت على نصيب الأسد من خطة الوزارة لتطوير المزلقانات على مستوى الجمهورية، بحوالى 48 مزلقانًا من إجمالى 108 مزلقانات بالمحافظات.

1-مزلقان-ابوعميرة-بالزقازيق

وأكد محافظ الشرقية، على أنه طالب مدير هيئة السكك الحديدية بالشرقية بسرعة الانتهاء من تطوير المزلقانات المدرجة فى الخطة والتنسيق مع رؤساء المراكز والمدن والأحياء لإزالة كافة العقبات أمام عمليات التطوير لسرعة الانتهاء من التنفيذ لتأمين حركة عبور السيارات وحماية لأرواح المواطنين.

 
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة